يحتاجان إلى 25 ألف درهم لتجديد بطاقة التأمين الصحي

الأمراض المزمنة تهدد حياة «أبوعلي» وزوجته

تهدد أمراض مزمنة حياة (أبوعلي)، وزوجته (أم علي)، من باكستان، ويبلغان من العمر 64 عاماً، إذ أصيبا بمرض ارتفاع الضغط منذ 10 سنوات، ما سبب لهما عديداً من المشكلات الصحية، منها ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى إصابة (أم علي)، أخيراً، بمرض الدسك، وتزايدت مضاعفات هذا المرض، ويحتاج الزوجان، حالياً، الحصول على أدوية بشكل يومي، للسيطرة على وضعهما الصحي، بالإضافة إلى المتابعة وإجراء فحوص خاصة بمستشفى توام في مدينة العين، وابنهما (علي) يواجه صعوبة في تجديد بطاقة الضمان الصحي الخاصة بهما، إذ تبلغ كلفتها 25 ألف درهم، والمشكلة أن إمكاناته المالية لا تسمح له بتدبير هذا المبلغ الكبير. لذا يناشد أهل الخير مساعدته في تدبير تكاليف تجديد بطاقة الضمان الصحي لوالديه، لخوفه الشديد من تعرض حياتهما للخطر.

وروى الابن (علي)، لـ«الإمارات اليوم»، قصة معاناة والديه مع المرض، قائلاً إن «حالتهما الصحية تدهورت كثيراً، منذ 10 سنوات، حيث كان والدي يشكو صداعاً متكرراً ودائماً، وكان وقتها يعمل بائعاً بأحد المحال التجارية، وذات يوم أغمي عليه فجأة، وسقط على الأرض، وتولى صديقه بالعمل عملية إسعافه، وتم نقله على الفور إلى أقرب مستشفى».

وأضاف الابن: «توجه والدي بصحبة صديقه إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام بالعين، وبعد معاينة الطبيب المختص له، طلب منه إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، بالإضافة إلى تحاليل دم، وأظهرت نتيجة الفحوص أنه يعاني ارتفاعاً حاداً في ضغط الدم، ما سبب له فقدان الوعي، إلى جانب ارتفاع نسبة الكوليسترول».

وتابع: «طلب الطبيب من والدي أخذ أدوية خاصة بمرض ارتفاع الضغط، والالتزام بها، واتباع نظام غذائي للوقاية من ارتفاع الضغط، وبالإضافة إلى ممارسة الرياضة يومياً، وأخذ وقت كافٍ للراحة النفسية، كما طالب منه إجراء الفحوص بشكل دوري، لمراقبة الضغط بشكل مستمر».

وأضاف الابن أنه في تلك الفترة أصيبت والدته بألم في أسفل الظهر، ما أفقدها القدرة على التحرك بشكل طبيعي، فأصبحت طريحة الفراش، فاصطحبها إلى مستشفى توام أيضاً، كونه أقرب مستشفى حكومي للمنزل، وبعد فحصها طلب منها إجراء فحوص وأشعة مقطعية، وأظهرت نتيجتها أنها تعاني إصابتها بمرض الدسك، وارتفاعاً في الضغط، ونقص فيتامين «د»، وتحتاج إلى تناول أدوية وفيتامينات بشكل منتظم، وفي حال عدم الحصول على الأدوية سيتسبب ذلك بمضاعفات، ما يشكل خطورة على حياتها.

وأشار (علي) إلى أن والديه واظبا على تناول الأدوية الخاصة حتى لا يتدهور وضعهما الصحي، والتزما بإجراء الفحوص بشكل دوري، وتحسنت حالتهما الصحية نسبياً، لكن منذ عام لم يستطع تجديد بطاقة الضمان الصحي الخاصة بوالديه، ما تسبب في عدم ذهابهما إلى المستشفى بشكل دوري، واعتمدا على علاجهما في عيادات خاصة بالكاد تخفف أوجاعهما، موضحاً أن تجديد بطاقة الضمان الصحي لوالديه يحتاج إلى 25 ألف درهم، وظروفه المالية لا تسمح له بتدبير هذا المبلغ.

وقال إنه، حالياً، عاجز تماماً عن توفير ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف تجديد الضمان الصحي لوالديه، خصوصاً أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من خمسة أفراد، بالإضافة إلى والديه، ويعمل بإحدى الشركات الخاصة براتب 8500 درهم، وعليه العديد من الالتزامات من ضمنها تكاليف أولاده في المدارس.

ولفت إلى أنه يقدم مساعدة مالية لأخيه وأسرة أخيه، بعدما فقد عمله بسبب أزمة «كورونا»، وأصبح دون أي مصدر دخل، مناشداً أن تمتد إليه أيادي أهل الخير، لمساعدته في تدبير تكاليف تجديد بطاقة الضمان الصحي لوالديه، من أجل توفير الأدوية اليومية لهما، حتى لا تتعرض حياتهما للخطر، نظراً لكبر سنهما، وحاجتهما الماسة للعلاج.


مضاعفات ضغط الدم

يؤدي مرض ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب، ويُمكن أن يُؤدِّي إلى تَلَف الجسم ببُطْء على مدى سنوات قبل الشعور بالأعراض. ويُمكن أن يُؤدِّي ارتفاع ضغط الدم، غير المنضبط، إلى إعاقة أو إلى تَدنِّي نوعية الحياة، أو حتى إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ويُمكن أن يُساعد العلاج والتغييرات في نمط الحياة بالتحكُّم في ارتفاع ضغط الدم، للحَدِّ من خطر الإصابة بمضاعفات تُهدِّد الحياة.

طباعة