حصل على تقدير امتياز في عامين متتاليين

155 ألف درهم تحرم «أحمد» استكمال دراسته الجامعية

يواجه الطالب (أحمد - مصري - 22 عاماً) صعوبات في استكمال مشواره الدراسي الجامعي، في كلية الإمارات للتكنولوجيا بأبوظبي تخصص (إعلام)، إذ عجز والده عن سداد الأقساط الجامعية، وتطالبه إدارة الجامعة بسداد الأقساط التي تراكمت عليه، والتي تبلغ 155 ألف درهم.

ويناشد (أبو أحمد) أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على سداد الرسوم المتأخرة، بسبب عدم قدرته على تأمينها، بسبب توقفه عن العمل، منذ شهر مارس من العام الجاري.

وقال (أبو أحمد)، لـ«الإمارات اليوم»، إنه استطاع خلال السنوات الماضية توفير احتياجات أفراد الأسرة، ولم ينقصهم شيء. لكن حالته المادية ساءت منذ بداية شهر مارس، بسبب ظروف جائحة كورونا، ما أدى إلى عدم مقدرته على استكمال دفع الرسوم الجامعية التي تراكمت عليه.

وتابع: «أنهى (أحمد) جميع مراحله التعليمية بتفوق، والتحق بكلية الإمارات للتكنولوجيا تخصص إعلام في أبوظبي، ليكمل مشواره التعليمي، إذ حصل على تقدير امتياز في عامين متتاليين، وكان جميع أفراد عائلته سعداء باجتهاده وتفوقه».

وأضاف: «السعادة لم تستمر طويلاً، عندما وصلتني رسالة من جهة عملي تجبرني على القيام بإجازتي السنوية، وتوقف الراتب الشهري، وأصبحت أباً غير قادر على توفير احتياجات أفراد أسرتي، واستكمال سداد المتأخرات الجامعية المترتبة على ابني، وأرسلت إدارة الجامعة رسالة تطالب فيها بدفع الأقساط الجامعية».

وأعرب (أبو أحمد) عن أمله أن تمتد إليه يد الخير، وأن يبادر أصحاب القلوب الرحيمة بمساعدته في سداد رسوم ابنه الجامعية.


وضع سيئ

قال (أبو أحمد): «ساء وضعي المالي، ولا أعرف كيف أستطيع تدبير تكاليف معيشة أفراد أسرتي، أو سداد المتأخرات الدراسية لجامعة ابني، حيث إن لديَّ أسرة مكونة من خمسة أفراد، ويعمل أحد أبنائي في القطاع الخاص براتب 4600 درهم، ويساعد في دفع جزء من إيجار المسكن، ويسدد قسطاً بنكياً».

«أبو أحمد» يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على سداد الرسوم.

طباعة