المبلغ المتبقي عليها 78 ألف درهم

«آسيا» تحتاج إلى عملية استبدال مفصل الركبة

مستشفى العين أكد حاجة المريضة إلى استبدال الركبة. أرشيفية

تعاني الباكستانية «آسيا» البالغة من العمر 71 عاماً، مشكلات في الركبة، ووفقاً لمستشفى العين فإنها تحتاج إلى عملية جراحية تتمثل في تبديل مفصل الركبة وتبلغ كلفتها 107 آلاف درهم و872 درهماً، وقدّمت هيئة الهلال الأحمر مساعدة مالية لها بقيمة 30 ألف درهم، وتناشد المريضة من يساعدها على سداد بقية تكاليف العملية التي تحتاجها.

ويروي ابنها لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة أمه مع المرض قائلاً: «والدتي كانت تعاني منذ سنوات ألماً في الركبة، لكن قبل أربعة أشهر اشتد الألم عليها، وباتت لا تستطيع النوم من شدة الألم، ولا تستطيع السير حتى لو مسافة بسيطة».

وتابع «بعدما زادت شكواها اصطحبتها إلى مستشفى العين، وخضعت للفحوص والتحاليل والمعاينة الطبية، وتبين أنها تحتاج إلى عملية جراحية في أسرع وقت تتمثل في تبديل مفصل الركبة، وتبلغ كلفتها 107 آلاف درهم و872 درهماً، وسبق لي التقديم في جمعيات خيرية عدة، وبادرت هيئة الهلال الأحمر في العين بتقديم مساعدة بقيمة 30 ألف درهم، وتبقى مبلغ 77 ألفاً و872 درهماً، وهذا مبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة».

وأشار إلى أن حالة والدته الصحية حرجة وفقاً لتقرير الطبيب الذي أكد أنها تحتاج إلى إجراء العملية في أسرع وقت ممكن، موضحاً أن بطاقة التأمين الصحي الخاصة بوالدته انتهت وليس لديه الإمكانات المالية لتجديدها، لذا اضطر إلى الحصول على دين من أحد الأصدقاء بقيمة 13 ألف درهم، لعمل بطاقة صحية لها، لكن استخراج وتفعيل البطاقة يحتاج إلى مدة ستة أشهر حتى تستطيع الاستفادة منها المريضة حسب ما تم إفادته من قبل الجهات المعنية.

وأوضح أن أسرته مكونة من ستة أفراد، بينهم أربعة أبناء وزوجته ووالدته، وهو المعيل الوحيد للأسرة، ويعمل إماماً في أحد مساجد مدينة العين، ويتقاضى راتباً لا يتعدى 7275 درهماً، يذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها، لافتاً إلى أنه يعيل أبناء اخته أيضاً، وحالياً لا يعرف كيفية تدبير مبلغ العملية المتبقي في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها.

وأكد أنه لا يستطيع رؤية والدته تتألم وهو يعجز عن مساعدتها والبر بها، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير بقية تكاليف العملية الجراحية، لكي تتمكن والدته من السير والعيش دون أوجاع أو آلام والعودة لحياتها الطبيعية.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى العين، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريضة تبلغ من العمر 71 عاماً، وتعاني مشكلات صحية في الركبة وتحتاج إلى عملية استبدال الركبة وتبلغ كلفتها 107 آلاف و872 درهماً.

أمراض الركبة

يحتاج المريض إلى عملية استبدال الركبة أو تقويم مفصل الركبة، عندما يشعر بالألم وعدم القدرة على الحركة. ويشيع إجراؤها للمصابين بهشاشة العظام، وكذلك لمن يعانون أمراض الركبة مثل التهاب المفاصل الرثياني، والتهاب المفاصل.

ويمكن إجراء العملية للمرضى الذين يعانون تشوهات شديدة من التهاب المفاصل المتطور، والصدمات النفسية، أو هشاشة العظام الطويلة الأمد، قد تكون الجراحة أكثر تعقيداً وتحمل مخاطر أعلى. لكن هشاشة العظام لا تسبب عادة آلاماً في الركبة أو تشوهاً، أو الالتهاب وليست سبباً في تنفيذ استبدال الركبة.

الأسباب الرئيسة الأخرى تشمل الآلام الموهنة مثل الغضروف المفصلي، وعيوب الغضروف، وآلام الأربطة الموهنة من هشاشة العظام، وهي أكثر شيوعاً في كبار السن.

جراحة استبدال الركبة يمكن أن تكون استبدالاً جزئياً أو استبدال الركبة بالكامل. في الاستبدال بصفة عامة تتكون العملية من جراحة استبدال الأسطح المريضة أو التالفة للركبة بأجزاء معدنية أو بلاستيكية على شكل مكونات تسمح باستمرار حركة الركبة.

وهذه الجراحة تشتمل على ألم مثل الذي ينشأ بعد الجراحات الكبرى، وتشمل إعادة التأهيل البدني لتقوية العضلات. وفترة الشفاء قد تصل إلى ستة أسابيع أو أكثر.

طباعة