الأطباء أكّدوا حاجته إلى زراعة كلى لاحقاً

«كمال» يعاني فشلاً كلوياً.. وكلفة علاجه لمدة سنة 45 ألف درهم

يعاني الطفل السوداني (كمال - 18 شهراً)، الإصابة بالفشل الكلوي، ما سبب له مشكلات صحية أخرى تتمثل في سوء التغذية وصعوبة الحركة، وهو يحتاج إلى زراعة كلى في وقت لاحق، لم يحدّده الأطباء.

ووفقاً لمستشفى توام، فالطفل يحتاج إلى أدوية وتغذية من نوع خاص، إضافة إلى المستلزمات الطبية التي يستخدمها مرضى الكلى مدى حياتهم، وتبلغ الكلفة لمدة سنة 45 ألفاً و580 درهماً، إلا أن إمكانات والده المالية لا تسعفه لتأمين احتياجاته.

وقال الأب إن (كمال) هو طفله الوحيد، وإنه لم يتخيل أن يبدأ حياته وهو يعيش معاناة بهذا الحجم. وأضاف: «كنا أنا وزوجتي فرحين بقرب وصول ابننا الأول إلى الحياة، منتظرين قدومه بفارغ الصبر. وكما يفعل كل الآباء، انشغلنا أثناء فترة الحمل أنا وزوجتي بتجهيز أغراض الطفولة لاستقباله، ولكن بعد ولادته بشهر تقريباً أخبرنا الطبيب الذي يشرف على متابعته بأنه يعاني قصوراً في وظائف الكلى، فسارعنا في نقله إلى مستشفى توام في العين، حيث تأكدت معاناته من مشكلات صحية في الكلى، ما أثر سلباً في تغذيته وقدرته على الحركة».

وتابع: «الأطباء أكدوا أن (كمال) سيحتاج إلى زراعة كلى لاحقاً، في موعد لم يحددوه بعد، وشددوا على ضرورة الاستمرار في تناوله أدوية الكلى، وعلى حاجته إلى تغذية من نوع خاص، فضلاً عن المستلزمات الطبية التي يحتاجها مريض الكلى، وتبلغ الكلفة الشهرية 3798 درهماً، أي أن الكلفة السنوية تزيد على 45 ألفاً و580 درهماً، وهذا مبلغ كبير جداً مقارنة بإمكاناتي المالية المتواضعة».

وشرح أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، ويعمل في جهة خاصة، ويتقاضى 5000 درهم شهرياً، يسدد منه 2300 درهم إيجاراً للمنزل.

وقال: «لا أعرف ما العمل، فالظروف التي أمر بها صعبة جداً، وليس بمقدوري تدبير المبلغ المطلوب لعلاج طفلي، وخاطبت جهات ومؤسسات خيرية لمساعدتي في تأمين كلفة العلاج، ومازلت في انتظار رد منها، ولا أعرف حتى كيف سأدبر كلفة زراعة الكلى له في ما بعد، لذا أناشد أهل الخير من ميسوري الحال مساعدتي على تأمين المبلغ المطلوب لعلاجه».

ويؤكد تقرير طبي صادر عن مستشفى توام أن الطفل (كمال) بدأ يعاني الإصابة بالفشل الكلوي المزمن بعد ولادته بشهر، ويحتاج إلى تغذية من نوع خاص وأدوية ومستلزمات طبية، كما أنه يحتاج في وقت لاحق إلى زراعة كلى، نظراً لحالته الصحية.


3798

درهماً الكلفة الشهرية لعلاج الطفل «كمال».

طباعة