رسائل - الإمارات اليوم

رسائل

أنا مواطنة من دبي (34 عاماً)، حاصلة على شهادة الثانوية العامة، ولديّ خبرة سبع سنوات في خدمة المتعاملين، حيث كنت أعمل في إحدى الجهات، واضطررت إلى ترك العمل لظروف خاصة، وأبحث عن وظيفة منذ خمس سنوات، طرقت خلالها أبواباً عدة في جهات حكومية وخاصة في دبي والشارقة، من دون جدوى، وأسرتي مكونة من خمسة أفراد، ونمرّ بظروف معيشية صعبة، في ظل تراكم الديون البنكية على عاتقي، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة.

(ن.س)

أنا مواطن من الشارقة (27 عاماً)، حاصل على شهادة الثانوية العامة، بالإضافة إلى شهادة دبلوم هندسة، وكنت أعمل لمدة سنة في أحد البنوك الوطنية، واضطررت إلى ترك العمل بسبب ظروف خاصة مررت بها في ذلك الوقت، وأبحث عن وظيفة منذ سنة، طرقتُ خلالها أبواباً عدة في دوائر ومؤسسات حكومية وخاصة في الشارقة ودبي، من دون جدوى، لذا أناشد المسؤولين في الجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة، أستطيع من خلالها إعالة نفسي ومساعدة أسرتي في مصروفات الحياة.

(خ.خ)

أنا مواطن من دبي (32 عاماً)، حاصل على شهادة الثانوية العامة، وكنت أعمل مندوباً في إحدى الجهات، وبعد نحو سنة مررت بظروف صعبة حالت دون استمراري في العمل، ما اضطرني إلى تقديم استقالتي، وبدأت رحلة البحث عن وظيفة منذ أكثر من سنتين، طرقت خلالهما أبواباً عدة في مؤسسات حكومية وخاصة في دبي والشارقة، من دون جدوى، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة، أستطيع من خلالها إعالة نفسي ومساعدة أسرتي في مصروفات الحياة ومتطلباتها.

(م.ع)

أنا مواطنة من أبوظبي (38 عاماً)، حاصلة على الصف الثاني الثانوي، وأحاول البحث عن عمل كي أساند زوجي في متطلبات الحياة ومصروفات المنزل، خصوصاً في ظل الالتزامات المالية الكبيرة المترتبة عليه، وخلال البحث عن عمل طرقتُ أبواباً عدة في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة، من دون جدوى، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على وظيفة، أستطيع من خلالها إعالة نفسي، ومساعدة أسرتي على متطلبات الحياة، في ظل الظروف المالية الصعبة التي نمر بها.

(ج.س)

طباعة