استجابة

حليب لطفل «أبوأحمد»

سدّدت متبرعة 9000 درهم بقية قيمة حليب الطفل أحمد البالغ إجمالي قيمته 15 ألف درهم، وكان متبرع تكفل بمساعدته بمبلغ 6000 درهم، أول من أمس. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى لطيفة، لتحويل مبلغ المساعدة إلى حساب الطفل. وكانت «الإمارات اليوم» نشرت معاناة (أبوأحمد)، وهو سوري، يقيم في دبي، لديه سبعة أبناء، بينهم طفل عمره سنة ونصف السنة، يعاني مرضاً جينياً منذ الولادة، سبب له تليفاً رئوياً، ويحتاج إلى حليب من نوع خاص وأدوية مكلفة تبلغ قيمتها 15 ألف درهم، والأب كان عاجزاً عن تدبير المبلغ.

سداد كلفة علاج «قمبر»

تكفل متبرّع بدفع مبلغ 5000 درهم، قيمة علاج (قمبر) في مستشفى دبي، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وإدارة المستشفى لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريض في المستشفى.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في يوم 26 من ديسمبر الماضي قصة معاناة (قمبر ــ 50 عاماً) إيراني، يقيم في دبي، يعاني فشلاً كلوياً مزمناً، واضطر أخيراً إلى الخضوع لغسيل كلوي في مستشفى دبي، وبلغت كلفة علاجه في المستشفى 5000 درهم، وعجز عن سداد الفاتورة، لعدم وجود مصدر دخل له، إذ كان يعمل في إحدى الجهات الخاصة وتم إنهاء خدماته أخيراً.

إنهاء معاناة «إبراهيم»

أنهى متبرّع معاناة (إبراهيم)، وسدد مبلغ 10 آلاف درهم، كلفة عملية ولادة قيصرية لزوجته في مستشفى أم القيوين. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وإدارة المستشفى لتحويل مبلغ المساعدة إلى حساب المريضة. وكانت «الإمارات اليوم» نشرت يوم 26 من ديسمبر الماضي قصة معاناة (إبراهيم)، الذي يحمل جواز جزر القمر، ولديه أربعة أبناء، وضعت زوجته مولوداً، أخيراً، في مستشفى أم القيوين عن طريق عملية قيصرية، بلغت تكاليفها 10 آلاف درهم، ولم يستطع سداد هذا المبلغ، ما اضطره إلى وضع صورة جواز سفره في المستشفى ضماناً إلى حين سداد كلفة العملية.

 

طباعة