استجابة

متبرعون يتكفلون بجزء من تكاليف فحوص طفل

تكفل متبرعون بسداد 5000 درهم من تكاليف الفحوص والتحاليل لطفل (م.س)، ولايزال ينتظر من يمد له يد العون والمساعدة لسداد المبلغ المتبقي البالغ 15 الف درهم.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل لتحويل المبلغ لحساب المريض في المستشفى.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أول من أمس، قصة معاناته في عدم قدرته التكفل بسداد مبلغ الفحوص والتحاليل. و(م.س) ايراني، يقيم في دبي، لديه طفل عمره سنة ونصف السنة، يعاني مرضاً وراثياً منذ الولادة، ما أدى إلى إصابته بشلل كامل وتشنجات في أنحاء جسده، وسبق له أن ادخله مستشفى الوصل، وبعد معاينة الأطباء تبين أنه في حاجة إلى إجراء فحوص وتحاليل من نوع خاص، يتم إرسالها لمختبر خارج الدولة، وتبلغ تكلفتها 20 ألف درهم، وهذا المبلغ فوق طاقته المالية، إذ يعمل في جهة خاصة بـ5000 درهم، يدفع منها 1500 درهم لإيجار السكن، والبقية لمصروفات الحياة، علماً بأنه كان لديه طفل وتوفي بالمرض نفسه.

طباعة