استجابة

متبرع يسدد كلفة عملية جراحية

سدد متبرع تكاليف العملية الجراحية لزوجه «ص.ي»، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وبين شعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل في دبي لتحويل المبلغ لحساب المريضة في المستشفى.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس، قصة معاناة «ص.ي» بسبب عدم قدرته على التكفل بقيمة عملية زوجته.

و«ص.ي» يمني، يقيم في دبي، عاطل عن العمل بسبب وضعه الصحي المتردي، ولديه سبعة أبناء. وقد عانت زوجته أخيراً مشكلات صحية في الرحم، وقد أدخلت مستشفى الوصل. وبعد الفحوص الطبية أجريت عملية استئصال الرحم لها. وبلغت كلفة العملية 7545 درهماً، ولكنه لم يستطع سداد هذا المبلغ، بسبب ظروفه المعيشية الصعبة وإمكاناته المالية المتواضعة. ولهذا، وضع جواز سفره في قسم المحاسبة ضماناً لحين تأمين المبلغ المطلوب.

ويعيل «ص.ي» ابنه الذي يعمل في إحدى المؤسسات الخاصة براتب 3000 درهم، وابنته التي تتقاضى راتباً مشابهاً.

 


20 ألف درهم لإجراء فحوص لطفل

أنهى متبرع معاناة سيد أحمد الناجمة عن عدم قدرته على سداد تكاليف فحوص طبية، تبلغ كلفتها 20 ألف درهم.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل في دبي لتوصيل المبلغ.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في عددها أمس، قصة معاناة سيد، بسبب عدم قدرته على التكفل بفحوص طفله البالغ سبع سنوات، والذي يعاني مرضاً جينياً وراثياً منذ الولادة، وتضخماً في الكبد، وصعوبة في البلع. وكان والده قد أدخله مستشفى الوصل، وتبين بعد الفحوص الطبية انه في حاجة إلى فحوص وتحاليل لإرسالها إلى أحد المختبرات التخصصية خارج الدولة. وتبلغ كلفتها 20 ألف درهم، وإمكاناته المالية المتواضعة لا تسمح له بذلك، كونه يعمل في إحدى الشركات الخاصة براتب 4000 درهم، يذهب منه 1500 درهم لإيجار المسكن، ويدخر 1300 درهم شهرياً لرسوم أبنائه المدرسية.

 


..و7000 درهم لعملية ابن«جاسم»

تكفل متبرع بسداد تكاليف عملية ابن «جاسم»، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع وإدارة مستشفى القاسمي في الشارقة لتحويل المبلغ إلى حساب المريض.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس، قصة «جاسم» ومعاناته بسبب عدم قدرته على التكفل بعلاج ابنه.

وجاسم يقيم في رأس الخيمة، لديه طفلان، يبلغ أحدهما تسعة أشهر ويعاني مشكلات في الخصية منذ الولادة. وكان قد أدخل مستشفى القاسمي، وبعد المعاينة الطبية تبين أنه يحتاج إلى عملية جراحية تبلغ كلفتها 7000 درهم، ولكن ظروفه لا تسمح له بتوفير المبلغ، إذ يعمل في إحدى الجهات الحكومية في رأس الخيمة براتب 3000 درهم.

طباعة