زار قبة ساحة الوصل ومناطق «الفرص والتنقل والاستدامة»

وفد من «البنية التحتية» يطّلع على آخر استعدادات «إكسبو 2020»

لقطة جماعية للوفد خلال زيارة «اكسبو».■وام

اطّلع وفد من وزارة تطوير البنية التحتية، خلال زيارته موقع «إكسبو 2020 دبي»، على آخر الاستعدادات والتحضيرات للحدث العالمي الفريد من نوعه الذي سيفتح أبوابه أمام العالم في 20 أكتوبر المقبل، والإنجازات المتحققة حتى اليوم، وعلى رأسها قبة ساحة الوصل العملاقة والمناطق المختلفة «الفرص والتنقل والاستدامة». واستمع الوفد خلال الزيارة، التي رافقهم خلالها مدير العلاقات الحكومية المحلية، محمد ذياب الأحبابي، الى شرح مفصل يروي مسيرة «إكسبو دبي» منذ اللحظات الأولى لإعلان الترشح لاستضافة الحدث الأبرز عالمياً، مروراً بمرحلة الفوز والإنجازات التي تحققت على أرض الواقع لغاية يومنا هذا، وتاريخ مشاركة دولة الإمارات بالمعرض في الدورات السابقة ابتداءً منذ عام 1970، ومدى الاهتمام الذي يحظى به الحدث من قبل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات. وتجول الوفد الزائر في أرجاء الموقع الذي تحول من صحراء قاحلة إلى لوحة فسيفسائية تروي في تفاصيلها عزيمة وإصرار وإبداع الإمارات قيادة وشعباً لإبهار العالم بكل ما هو متميز وفريد، واطلع الوفد على آخر المستجدات العمرانية التي وصل إليها المشروع.

وأعربت نائبة مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة تطوير البنية التحتية، نورة الفهيد، عن سعادتها وفريق الوزارة بهذه الزيارة التي تندرج ضمن خطط عمل الوزارة لتعريف الموظفين بهذا الحدث العالمي، وتعزيز التعاون والمشاركة مع المعنيين، لإنجاح الحدث الذي يتطلب تكاتف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد ويصب في خدمة الوطن ورفعته ورقيه، وصولاً إلى تحقيق مئوية 2071، مؤكدة التزام الوزارة بتوجيهات الوزير الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي على المشاركة في دعـم وإنجاح «إكسبو دبي 2020».


- موقع المعرض تحوّل من صحراء قاحلة إلى لوحة فسيفسائية تروي في تفاصيلها عزيمة وإصرار وإبداع الإمارات.

طباعة