التعادل يواصل بسط سيطرته

عين إكسبو.. «حسناء التنس» تطلق شرارة الجولة الثالثة في «مونديال» الشطرنج

صورة

أعطت نجمة التنس الروسية، سابقاً، وبطلة «رولان غاروس» لعام 2004، الحسناء أناستاسيا ميسكينا، أول من أمس، إشارة انطلاقة الجولة الثالثة في بطولة العالم الفردية للشطرنج، المقامة حالياً في «إكسبو 2020 دبي»، وتجمع حامل اللقب النرويجي ماغنوس كارلسن، والروسي إيان نيبومنياتشي.

وأسفرت الجولة الثالثة التي امتدت أربع ساعات و42 دقيقة، واقتصرت على 40 حركة، عن استمرار التعادل بين اللاعبين، ليرفع كل منهما رصيده إلى 1.5 نقطة.

وحضر الجولة كل من سفيرة الدولة لدى جمهورية لاتفيا، حنان العليلي، ورئيس الاتحاد الدولي للشطرنج، أوركادي دفوركوفيتش.

ويستضيف «إكسبو 2020 دبي» في مركز دبي للمعارض، بطولة العالم الفردية للشطرنج، التي تحظى بمتابعة الملايين من عشاق اللعبة حول العالم، ويبلغ مجموع جوائزها المالية مليوني يورو.

وأعرب حامل اللقب كارسن عن رضاه بنتيجة التعادل للمرة الثالثة على التوالي، وقال في تصريحات صحافية: «أشعر بتوتر أقلّ مع نهاية الجولة الثالثة باستمرار التعادل. وأنا راضٍ عما قدمته، إذ لعبنا ثلاثاً من أصل 14 جولة، منها جولتان بالقطع السوداء، ولايزال لدينا الوقت لتحقيق شيء ما، على الرغم من أن ذلك لن يكون سهلاً ضدّ خصم قوي جداً».

وأوضح: «أعتقد أن حالة التوتر التي تأثرنا بها أنا وإيان، أثرت في جودة اللعب خلال الجولتين الأولى والثانية»، مشيراً إلى أن الجولات المقبلة تحتاج منه إلى كثير من الجهد والاستعداد لتحقيق النتيجة التي يتطلع إليها.

ويدافع كارلسن عن لقبه الذي يحتفظ به منذ 2013 لتأكيد زعامته للعبة الأذكياء في السنوات الأخيرة، فيما يتطلع النجم الروسي نيبومنياتشي لتحقيق لقب بطولة العالم الفردية للشطرنج للمرة الأولى.

وتستأنف الجولة الرابعة، عصر اليوم بعدما ركن اللاعبان أمس، إلى يوم من الراحة، أفسحا المجال فيه لمدربيهما لوضع اللمسات على مخرجات الجولة المقبلة، المتوقع أن تحتدّ فيها المنافسة، وتتطلب الحفاظ على التركيز الذهني في مثل هذا النوع من المباريات الماراثونية.

ميسكينا: الشطرنج ضروري في عالم التنس

أعربت نجمة التنس الروسية، أناستاسيا ميسكينا، عن سعادتها، بتنفيذ حركة البداية لانطلاقة الجولة الثالثة في مونديال «دبي» للشطرنج.

وقالت في تصريحات صحافية إن «للشطرنج دوراً فعالاً في تحسين القدرات الذهنية للاعبي التنس، فقد أخبرني مدربي حين كنت طفلة، أن الشطرنج يشبه لعبة التنس في الملعب، وأن علي دائماً التفكير عند لعب التنس في المكان الصحيح لوضع الكرة، وأعتقد بأنه من المهم جداً استخدام الشطرنج من قبل لاعبي التنس».

وأضافت: «أراد والدي حقاً أن ألعب الشطرنج قبل وبين المباريات، إذ لطالما قال لي، إن إتقان الشطرنج وممارستها دائماً، يمنحان المرء القدرة على التفكير بشكل أفضل».

• 4 ساعات و42 دقيقة، المدة التي استغرقتها الجولة الثالثة.. واقتصرت على 40 حركة.

طباعة