«أوراسكوم» تفتتح أول مقر دولي لمبيعاتها في دبي

قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة أوراسكوم للتنمية»، عمر الحمامصي، إن دبي ستصبح مركزاً لعمليات الشركة الدولية في العالم والمنطقة.

وتوقع في تصريحات خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، بمناسبة افتتاح أول مقر مبيعات دولي للشركة في دبي، تحقيق الكثير من التعاقدات الدولية في القطاع العقاري.

وأضاف أن من مهام المقر الجديد، إدارة مبيعات الشركة في الاستثمار العقاري والسياحي، فضلاً عن مشروعتها في مصر، عُمان، المغرب، سويسرا، المملكة المتحدة، ومونتينيغرو.


نقطة التقاء

تابع الحمامصي: «يسعدنا افتتاح أول مكتب مبيعات دولي لنا في دبي لإدارة مبيعاتنا على مستوى مدننا المتكاملة ومشروعاتنا في ست دول، كخطوة محورية، لنصبح أقرب إلى المتعاملين معنا، من خلال تقديم خدمات بمعايير دولية في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم».

واوضح أنه وقع الاختيار على دبي، كونها نقطة التقاء لأكثر من 200 جنسية تعيش على أراضيها، إضافة إلى ريادة الإمارات عالمياً، كأفضل وجهة استثمار عقاري للمقيمين في عام 2022.


قفزة نوعية

ولفت الحمامصي إلى أن «أوراسكوم» سجلت قفزة نوعية تعتبر الأعلى في تاريخها، إذ استطاعت أن تحقق أعلى مبيعات عقارية خلال العام 2021 تقدر بـ717.4 مليون دولار بزيادة قدرها 57,7% مقارنة بالعام المالي 2020.

وأضاف أنه مع تحقيق الوجهة السويسرية مبيعات عقارية تصل إلى 131.7 مليون دولار في عام 2021، فقد وصل إجمالي مبيعات الشركة إلى 849.1 مليون دولار.


خبرة واسعة
 
قال الحمامصي: «نمتلك خبرة واسعة في بناء المدن على مدار أكثر من 33 عاماً، في وقت تقوم فيه استراتيجية (أوراسكوم للتنمية) على تحويل المناطق والأراضي غير المستغلة من صحراء أو حقول، إلى مدن متكاملة نابضة بالحياةة، بالاعتماد على محاور رئيسية أساسها بأن تكون المدن متكاملة ومجهزة بالمرافق والاحتياجات والبنية التحتية، لمقابلة المتطلبات المختلفة للأفراد من مدارس ومستشفيات ومراكز تسوق، ونوادٍ رياضية، وغيرها من الخدمات الأساسية، فضلاً عن تطبيق معايير ومقاييس الاستدامة البيئية، والاستفادة من مصادر الطاقة النظيفة والمتجدّدة».

ولفت إلى أن التقلبات في أسعار الجنيه المصري فتحت المجال أمام شراء العقارات، باعتبار العقار من الأصول الحافظة للقيمة.


محفظة مشروعات

وتمتلك «أوراسكوم» محفظة كبيرة من المشروعات، منها مشروع «منتجع الكوف روتانا» في دولة الإمارات الذي تم الانتهاء منه وتسليمه على مساحة 300 ألف متر مربع، ويعد أحد أفضل الوجهات الفندقية أداءً للمجموعة في عام 2021، إذ ارتفعت نسبة الإشغال بنسبة 34.1% لتصل إلى 55% خلال عام 2021 مقارنة بعام 2020. وشهد الفندق انتعاشاً مع تعافي السياحة من جائحة «كوفيدـ19»، وعودة السفر.

 

طباعة