إدراج يجعلها أكبر شركة في سوق دبي المالي من حيث القيمة السوقية

«كهرباء ومياه دبي» تحدد النطاق السعري وبدء فترة الاكتتاب لطرحها الأولي

صورة

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي، المزود الحصري لخدمات الكهرباء والمياه في إمارة دبي ومالك حصة الأغلبية في مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، عن النطاق السعري، وبدء فترة الاكتتاب لطرحها العام الأولي في سوق دبي المالي.

وتوقع خبيران أن يجمع اكتتاب هيئة كهرباء ومياه دبي، أضعاف المبلغ الذي تتطلع إلى جمعه. وأكدا لـ«الإمارات اليوم» أن الاكتتاب يعد من الاكتتابات النوعية المميزة التي تلقى إقبالاً كبيراً من الأفراد والمؤسسات على حد سواء.

النطاق السعري

وأفادت الهيئة بأنه تم تحديد النطاق السعري لأسهم الطرح من 2.25 إلى 2.48 درهم للسهم، في وقت ستتم فيه إتاحة 3.25 مليارات سهم للاكتتاب العام، تمثل ما نسبته 6.5% من إجمالي الأسهم المصدرة في رأسمال هيئة كهرباء ومياه دبي، مع احتفاظ المساهم البائع بحق زيادة حجم الطرح في أي وقتٍ قبل نهاية فترة الاكتتاب، بعد حصولها على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع.

وتمثّل جميع الأسهم التي سيتم طرحها للاكتتاب، عملية بيعٍ للأسهم الحالية المملوكة لحكومة دبي.

حجم الطرح

ووفقاً للهيئة، فإن من المتوقع أن يراوح إجمالي حجم الطرح بين 7.31 مليارات درهم (1.99 مليار دولار) و8.06 مليارات درهم (2.19 مليار دولار)، ما يعني أن القيمة السوقية للهيئة ستراوح عند الإدراج بين 112.50 مليار درهم (30.63 مليار دولار) و124.00 مليار درهم (33.76 مليار دولار)، ما يجعلها أكبر شركة مدرجة في سوق دبي المالي من حيث القيمة السوقية.

عملية الاكتتاب

ووفق ما تم الإعلان عنه سابقاً، سيكون الاكتتاب في الأسهم المطروحة متاحاً للمكتتبين من الأفراد، والمستثمرين الآخرين، وموظفي مجموعة شركات هيئة كهرباء ومياه دبي المؤهلين، جزءاً من اكتتاب الأفراد في دولة الإمارات؛ وللمستثمرين المؤهلين والمستثمرين الآخرين في عدد من الدول بما فيها دولة الإمارات، وباستثناء الولايات المتحدة، جزءاً من اكتتاب المستثمرين المؤهلين.

فترة الاكتتاب

ولفتت الهيئة إلى أن فترة الاكتتاب تبدأ في 24 مارس (أمس)، وتستمر حتى الثاني من أبريل 2022 لاكتتاب الأفراد، وحتى الخامس من أبريل 2022 للمستثمرين المؤهلين.

وسيتم تحديد سعر الطرح النهائي من خلال عملية بناء سجل الأوامر، والذي من المتوقع الإعلان عنه في السادس من أبريل 2022.

كما أن من المتوقع حالياً إتمام عملية الطرح وإدراج الأسهم في 12 أبريل 2022، وذلك بناءً على أحوال السوق، والحصول على الموافقات التنظيمية ذات الصلة في دولة الإمارات، بما في ذلك الموافقة على الإدراج والتداول في سوق دبي المالي.

فرصة للمستثمرين

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، إن الهيئة تضطلع بدور محوري في مسيرة التنمية والنهضة الاقتصادية الشاملة لإمارة دبي، وتعد داعماً رئيساً لاستراتيجيتها لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050.

وأضاف: «هذا الطرح فرصة مهمة للمستثمرين، للمشاركة في قصة نمو فريدة استمدت إلهامها من الطموح اللامحدود لدبي ودولة الإمارات ككل».

وتابع: «ومنذ الإعلان عن نية الإدراج في سوق دبي المالي الأسبوع الماضي، تلقينا اهتماماً كبيراً من المستثمرين المحليين والدوليين الذين يدركون تصميمنا الراسخ على إرساء أسس مستقبل مستدام لإمارة دبي. كما يعكس هذا الاهتمام الثقة في هيئة كهرباء ومياه دبي، التي تواكب النمو الاقتصادي والنمو في عدد السكان الذي تشهده دبي، عبر تطوير بنية تحتية تنافسية عالمية المستوى، لترسيخ مكانة دبي مدينةً عالمية، وتوفير خدمات الكهرباء والمياه وفقاً لأعلى المعايير العالمية من حيث التوافرية والاعتمادية والجودة والكفاءة، مع تطبيق نظام حوكمة رشيد على مستوى عالمي يشمل جميع عمليات الهيئة، في وقت نتطلع فيه إلى الترحيب بمساهمينا الجدد، بعد إدراج أسهم الهيئة رسمياً في سوق دبي المالي خلال الأسابيع المقبلة».

شعث: اكتتاب قوي وثقة كبيرة بالهيئة

قال مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية، عبد القادر شعث، إن اكتتاب هيئة كهرباء ومياه دبي، يعد الأول منذ فترة طويلة، وهناك قبول وتعطش من المستثمرين للاكتتابات القوية، التي تكون أكثر أماناً، كونه جزءاً من جهة حكومية، لذا يتوقع أن يتم تغطية الاكتتاب بأضعاف المطلوب خلال فترة أول يومين.

وأضاف: «من الملاحظ تحويل أموال من الأسواق المالية في أبوظبي ودبي إلى البنوك للبدء في الاكتتاب، خصوصاً الأفراد، كما تظهر البيانات إقبالاً كبيراً على الشريحة الخاصة بالمؤسسات والشركات، ما يدل على الثقة الكبيرة في الهيئة».

وبين أن أسواق المال قوية، كما يوجد إقبال مؤسساتي للشراء، فيما تظهر الرسوم البيانية أن المؤشرات تتحرك بالاتجاه الصحيح.

الخطيب: التوزيعات السنوية كبيرة

قال الخبير في أسواق المال، وليد الخطيب، إن هذا الاكتتاب من الاكتتابات النوعية التي تحظى بثقة المستثمرين وإقبالهم، لاسيما أنه الأكبر في دبي، والأول في الاكتتابات الحكومية التي تم الإعلان عنها.

وأضاف أن التوزيعات السنوية المعلنة ستكون بنسبة 5%، وهو رقم كبير، متوقعاً أن تتخطى المبالغ المتجهة للاكتتاب تلك التي تتطلع الهيئة لجمعها، بل ويمكن أن تتضاعف مرات عدة.

وتابع: «كما أعلنت (ديوا) في حالة زيادة إقبال الأفراد على الاكتتاب، فإنه قد يتم زيادة حصة الأفراد من الطرح، عبر خصم جزء من حصة المؤسسات، أو زيادة نسبة الأسهم المطروحة من 6.5% إلى 7% أو 8%».

طباعة