«سوق السفر العربي»: «إكسبو دبي» حافز لنمو متسارع.. والسوق تنتظر 50 ألف غرفة فندقية

كشف تقرير جديد تم إجراؤه في نهاية عام 2021 من قبل «شركة سميث لأبحاث السفر»، وبتكليف من «معرض سوق السفر العربي»، الذي سيعقد في الفترة الممتدة من التاسع إلى 12 مايو 2022، أنه على الرغم من التحديات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد-19»، والتي كان على صناعة الضيافة العالمية مواجهتها على مدار العامين الماضيين، فإن تطوير الفنادق الجديدة في الوجهات السياحية الرئيسية في دولة الإمارات، والسعودية، وقطر، وعُمان، لا يزال جوهرياً.


«إكسبو 2020 دبي»

وأكد التقرير أنه على الرغم من أن «إكسبو 2020 دبي» يقترب الآن من اختتام فعالياته في 31 مارس 2022، فإن هذا الحدث الضخم كان حافزاً للنمو المتسارع للغرف الفندقية في دولة الإمارات، إذ لا يزال من المقرر افتتاح نحو 50 ألف غرفة فندقية في جميع أنحاء الإمارات، تليها العاصمة القطرية الدوحة، مع الاستعدادات النهائية لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، إذ أن الدوحة في طريقها لإضافة 23 ألف غرفة فندقية قبل كأس العالم 2022 وبعده.

ووفقاً للتقرير، فإن كلاً من مدينتي مكة المكرمة والدوحة تعملان على توسيع مخزون غرف الفنادق الخاصة بهم بنسبة 76%، تليهما من الرياض والمدينة المنورة ومسقط بنسبة 66% و60% و59% على التوالي.


وأشار إلى أن معدل نمو الغرف الفندقية في دبي لا يزال استثنائياً بالنظر إلى المعدلات الحالية، والسنوات التالية من التطوير الفندقي المستمر، إذ لا يزال أكثر من ضعف المعدل العالمي.

 

أعداد المشاركين

وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس: «نشهد نمو عدد من الوجهات الخليجية بمعدل ستة أضعاف المعدل العالمي، بالتزامن مع بلوغ المتوسط العالمي 12%».

وأضافت: «ستشجع هذه الأرقام إلى جانب التخفيف المستمر في قيود السفر، متخصصي السفر في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجها، لذلك، نتوقع زيادة كبيرة في عدد المشاركين في النسخة الحية لمعرض سوق السفر العربي العام الجاري».


سوق السفر

وستنعقد النسخة الحية من «معرض سوق السفر العربي»، بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، من الفترة بين التاسع و12 مايو 2022 على أرض مركز دبي التجاري العالمي، كما ستتم إقامة نسخة افتراضية للحدث مرة أخرى على غرار نسخة 2021 من المعرض يومي 17 و18 مايو 2022.

 

طباعة