«إف إي إم»: العام الجاري كان مميزاً للسوق العقارية بالإمارة مع نمو كبير في المبيعات

أسعار فلل في دبي ترتفع بنسب جاوزت الـ 100% خلال 2021

صورة

أفاد الخبير العقاري والرئيس التنفيذي لشركة «إف إي إم» العقارية، فراس المسدي، بأن العام الجاري كان مميزاً جداً بالنسبة للسوق العقارية في دبي، حيث شهدت المبيعات نمواً كبيراً، لاسيما بالنسبة للفلل مع زيادة الطلب عليها من قبل كثير من المستثمرين، موضحاً أن «أسعار فلل وصلت إلى أو تجاوزت 100% في بعض المشاريع المميزة في الإمارة، مقارنة بالعام الماضي، وسط توقعات باستمرار زيادة الأسعار خلال العام المقبل بنسب طفيفة».

وقال المسدي في تصريحات خاصة لـ«الإمارات اليوم»، على هامش مؤتمر صحافي عقدته شركة «إف إي إم» في دبي أمس، إن «الشقق السكنية ستحافظ على أسعارها بشكل عام خلال العام 2022»، مشيراً إلى أنه سيكون هناك تفاوت في الأسعار حسب عمر المشروع وقربه من البحر.

مشروعات

وأضاف المسدي أن «السوق العقارية في الإمارة شهدت، خلال العامين الماضيين، تدشين مشروعات عقارية عدة، تضم عدداً كبيراً من الوحدات السكنية»، مشيراً إلى زيادة العرض مقابل انخفاض طفيف على الطلب في مناطق متفرقة من الإمارة.

وأوضح أن «هناك 142 ألفاً و500 وحدة سكنية قيد الإنشاء في دبي، تشمل 116 ألف شقة، سيتم تسليم 48 ألف وحدة منها خلال العام المقبل، بجانب 26 ألفاً و500 فيلا، بينها 6000 فيلا ستكون جاهزة في عام 2022 أيضاً».

ولفت المسدي إلى أن هناك مسؤولية تقع على المستثمر في ما يخص عقود الشراء، مشدداً على أن من يريد شراء شقة، عليه قراءة العقد أو الذهاب إلى المتخصصين لمعرفة بنود العقد.

خبرة

وذكر المسدي أن جائحة «كورونا» أثرت في العالم أجمع بشكل كبير في مختلف المجالات والقطاعات، لكنه أكد أن السوق العقارية في دبي تخطت الأزمة بنجاح، مع ما نشهده من انتعاش ملحوظ في القطاع بفضل المبادرات الحكومية.

وأضاف أن «دبي أصبح لديها خبرة في ما يخص التعامل مع الجائحة، الأمر الذي يمكنها من التعامل مع أي مستجدات خاصة بها في المستقبل».

كما أكد المسدي أن القطاع العقاري في دبي يتمتع بشكل عام بقدرة كافية على الصمود خلال الأزمات، حيث إنه يبقى قوياً وقادراً على تجاوز الصعاب، مهما كان نوعها أو مصدرها، فالسوق محصنة بمنظومة القوانين والتشريعات العقارية واللوائح التنظيمية الحديثة للقطاع.

بيوت العطلات

إلى ذلك، أشار المسدي إلى أن بيوت العطلات في دبي كان لها الحصة الأكبر في تشغيل السوق العقارية خلال العام الجاري، فقد أسهمت في توسيع نطاق خيارات الإقامة المتاحة للزوار في جميع أنحاء المدينة، لاسيما أن هذه الممتلكات وشركات التشغيل هي مرخصة بالكامل، وبالتالي تلبي متطلبات الزوار كافة من جميع أنحاء العالم.

• 142.5 ألف وحدة سكنية قيد الإنشاء في دبي، تشمل 116 ألف شقة و26.5 ألف فيلا.

• تسليم 48 ألف شقة و6000 فيلا خلال العام المقبل.


أغلى قدم مربعة

ذكر الخبير العقاري والرئيس التنفيذي لشركة «إف إي إم» العقارية، فراس المسدي، أن أغلى قدم مربعة تم بيعها في دبي، خلال العام الجاري، كانت في مشروع «جميرا باي»، حيث بلغ سعر القدم المربعة الواحدة 7000 درهم.

طباعة