برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أنعش مبيعات الشقق والفلل.. والحصص الكبرى تركزت في مناطق قريبة من أرض المعرض

    عقاريون: «إكسبو 2020 دبي» يغيّر خريطة الطلب العقاري

    صورة

    قال عقاريون إن اقتراب فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي» غيّر من خريطة الطلب العقاري، وكان له تأثير إيجابي في انتعاش مبيعات الوحدات العقارية من فلل وشقق سكنية، فضلاً عن الوحدات التجارية والمكتبية.

    وأكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن مبيعات العقارات في دبي شهدت نشاطاً كبيراً وتعافياً ملحوظاً من تداعيات جائحة «كوفيد-19»، كما شهدت معظم مناطق دبي نمواً في الطلب العقاري أخيراً، لكن الحصص الكبرى من المبيعات تركزت في المناطق القريبة من المعرض، كما استحوذت الفلل على نسب كبيرة من الطلب مقابل الشقق، فيما يتوقع أن ترتفع وتيرة نمو المبيعات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة.

    مبيعات عقارية

    وتفصيلاً، قال المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، الدكتور رعد رمضان، إنه ووفقاً للمؤشرات الأولية في الأسواق، فقد شهد عدد من مناطق دبي، أخيراً، معدلات متباينة في الطلب على مبيعات العقارات، بدعم من اقتراب انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي».

    وكشف أن الفلل ووحدات «تاون هاوس» أو الشقق المكونة من طابقين ومدخل منفصل، استأثرت بنسب كبيرة من الطلب في عدد كبير من المناطق، تليها الشقق، خصوصاً من فئة غرفة وصالة.

    وأكد رمضان أن المناطق القريبة جغرافياً من موقع المعرض تصدرت مؤشرات الطلب الكبيرة، ومن أبرزها منطقة «جبل علي»، و«سبرينغ»، و«دبي الجنوب».

    خريطة الطلب

    بدوره، قال المدير الإداري في «شركة هاربور العقارية»، مهند الوادية، إن اقتراب انطلاق «إكسبو 2020 دبي» غيّر من خريطة الطلب على مبيعات العقارات، التي شهدت معدلات نمو قوية أخيراً بشكل ملحوظ، بدعم من المعرض، إضافة إلى تحول معظم عمليات الطلب إلى مناطق قريبة جغرافياً من نطاق موقع المعرض.

    وأضاف أنه ووفقاً للمؤشرات المرصودة في الأسواق، فإن الفلل، ووحدات «تاون هاوس»، والمشروعات التي طرحت وحدات من تلك النوعية شهدت مبيعات كبيرة، تليها الشقق السكنية بمساحات مختلفة.

    وتابع: «وفقاً للملحوظ في الأسواق، فإن اقتراب (إكسبو 2020 دبي)، كان له تأثير إيجابي أيضاً في مبيعات العقارات التجارية والمكتبية، وهو ما يؤشر إلى حالة من النمو العام في الطلب على مبيعات العقارات في دبي، بدعم من المعرض الدولي».

    وأوضح أن «معظم عمليات الطلب على مبيعات العقارات تركزت في المناطق المحيطة لنطاق المعرض بمسافات متباينة، خصوصاً في مشروعات الوحدات الحديثة».

    نشاط وتعافٍ

    من جهته، قال رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، وليد الزرعوني، إن مبيعات العقارات في دبي شهدت أخيراً نشاطاً كبيراً وتعافياً ملحوظاً من تداعيات جائحة «كوفيد-19»، بدعم من التأثيرات الإيجابية لاقتراب انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، إضافة إلى عدد من العوامل الاقتصادية الأخرى التي جعلت العديد من المستثمرين من مختلف دول العالم يفضلون الحصول على عقارات في دبي.

    وأضاف الزرعوني: «كان من الطبيعي أن تستأثر المناطق القريبة من (إكسبو 2020 دبي) بالنسب الكبرى من المبيعات خلال الفترة الأخيرة، سواء في منطقة (دبي الجنوب)، أو (جبل علي)، أو المجمعات السكنية الأخرى القريبة بنسب متباينة جغرافياً من المعرض».

    وأكد أنه وفقاً للمؤشرات السوقية الحالية، فإن من المتوقع أن تشهد المبيعات ارتفاعاً بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، وأن تستمر معدلات الطلب في التصاعد خلال فترة إقامة المعرض، الذي يستمر ستة أشهر ابتداءً من أكتوبر المقبل، حيث من المتوقع أن تنعكس تلك الفترة بشكل إيجابي على القطاع العقاري.

    الدّح: عوامل متعددة لتحرّك السوق العقارية

    قال نائب رئيس جمعية المهندسين الإنشائيين في لندن، محمد خضر الدّح، إن تحرك السوق العقارية يكون بسبب عوامل مختلفة، مشيراً إلى زيادة معدلات التطعيم، وخفض عدد الإصابات بفيروس «كوفيد-19»، وتعافي الاقتصاد المحلي من تداعيات الجائحة، فضلاً عن عرض محدود من العقارات على الخريطة، وعدم إطلاق مشروعات جديدة.

    وأشار الدح إلى أن انتهاء موسم الصيف ودخول فترة نشطة في العام المالي، إضافة إلى وصول العقار إلى مستوى منخفض من السعر أسهم في تحفيز المستثمرين على الشراء، لافتاً إلى زيادة الطلب من المستأجرين على التملك، ومن ملاك الوحدات الصغيرة على اقتناء وحدات وفلل أكبر، في ظل الأسعار المغرية للشراء. وتابع الدح: «هناك تعافٍ في كل المناطق، وليس في المناطق المجاورة للمعرض فقط»، لافتاً إلى أن المنطقة هناك لاتزال غير مأهولة بالسكان مقارنة بمناطق أقدم بدبي.

    الحفيتي: نتوقع نشاطاً قوياً من المشترين

    قال المستشار العقاري، محمد الحفيتي، إن لاقتراب «إكسبو 2020 دبي» دور إيجابي، وأعطى انطباعاً جيداً للمستثمرين الراغبين بالاستثمار في إمارة دبي، مؤكداً أن الحدث العالمي سيجذب مستثمرين عقاريين جدداً.

    وأضاف الحفيتي أن الحركة ومن واقع السوق تعتبر إيجابية ومبشرة، وهناك تفاؤل لدى الجميع من معرض «إكسبو 2020 دبي»، متوقعاً نشاطاً قوياً من المشترين للعقارات في دبي خلال الفترة المقبلة، وقال إن السوق العقارية تأثرت إيجابياً وبشكل كبير.

    آل علي: «إكسبو 2020 دبي» يحرّك السوق العقارية

    قال الوسيط العقاري، محمد آل علي، إن «إكسبو 2020 دبي» يحرك السوق العقارية منذ فترة، مشيراً إلى توقعات بتحرك الإيجارات بقوة خلال فترة تنظيم المعرض، فضلاً عن الطلب المتوقع بعد «إكسبو» للفئات التي ستفضل شراء عقار، والاستقرار في دولة الإمارات.

    وأكد آل علي أن الأمان التشريعي عامل محفز في السوق، إذ إن من الصعب أن نجد عمليات احتيال في السوق وسط المتابعة والرقابة من الجهات المعنية على الأوضاع داخل السوق العقارية.

    وأوضح أنه يجب على المشتري التأكد من وضع العقار، والتشطيبات، ومن السعر، فضلاً عن الدفعات التي يدفعها للمطور.

     

    طباعة