برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ارتفاع معدلات التوظيف في الإمارات لأعلى معدل منذ يناير 2019

    ارتفع مؤشر مديري المشتريات الذي تجمعه IHS Markit إلى 54 في يوليو من 52.2 في الشهر السابق، وظل فوق 50، وهي علامة تفصل بين النمو والانكماش. وأظهر المسح تحسن نشاط الأعمال في القطاع غير النفطي.

    ووفقاً لقراءة مؤشر «PMI» التابع لـ IHS Markit، فقد انتعش معدل نمو الاقتصاد غير المنتج للنفط في يوليو ووصل إلى أقوى مستوى له في عامين مع استمرار الطلب في التعافي من جائحة كورونا.

    أشار التقرير إلى زيادة في التوظيف، والتي ربطها المتحدثون في التقرير  بالجهود المبذولة لتوسيع أقسام المبيعات في الشركات الإماراتية ، حيث كان معدل التوظيف الأسرع منذ شهر يناير 2019. كما وسعت الشركات نشاطها الشرائي في شهر يوليو، بعد انخفاض طفيف في شهر يونيو.

    ومن جانبه قال الباحث الاقتصادي في مجموعة IHS Markit ، ديفد أوين، : «شهد القطاع غير المنتج للنفط في الإمارات بداية قوية للربع الثالث من العام، حيث شهدت الشركات أكبر ارتفاع في الطلبات الجديدة منذ عامين وسط ارتفاع المبيعات المحلية وتعزيز الثقة في السوق. وقد ارتفع الإنتاج تماشياً مع هذا التوسع، لكنه لم يكن كافياً لتغطية الأعمال المعلقة التي زادت إلى أقصى حدٍ لها في 16 شهرا».

    كما ظلت التوقعات للنشاط غير المنتج للنفط في المستقبل إيجابية في يوليو. وتطلعت غالبية الشركات إلى أن يساعد تخفيف قيود فيروس كورونا ومعرض إكسبو 2020 في وقت لاحق من هذا العام، على تحسين الظروف الاقتصادية. ومع ذلك، ولأول مرة منذ ثمانية أشهر، تراجعت توقعات الشركات إجمالاً منذ فترة الدراسة السابقة.

     

    طباعة