العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قفزت بنسبة 31%

    6.8 مليارات درهم تجارة دبي الخارجية بالأدوية والمستلزمات الطبية في الربع الأول

    جمارك دبي تحرص على وصول الأدوية إلى الأسواق دون تأخير لتأمين احتياجات المجتمع. من المصدر

    عززت جمارك دبي جهودها لتيسير حركة التجارة بالأدوية والمستلزمات الطبية، وقد زودت الدائرة مراكزها الجمركية بكل التجهيزات اللازمة لتأمين الوصول السريع لهذه المواد إلى الأسواق، لتلبية احتياجات الصيدليات والمستشفيات والمراكز الصحية، وذلك بعد استكمال متطلبات وزارة الصحة ووقاية المجتمع التي تضمن أعلى مستويات الجودة والكفاءة لهذه المنتجات الحيوية لصحة وسلامة المجتمع، انطلاقاً من الحرص على تأمين احتياجات المجتمع من الأدوية والمستلزمات الطبية للحفاظ على صحة الناس.

    وحققت تجارة دبي الخارجية بالأدوية والمستلزمات الطبية في الربع الأول من العام 2021 نمواً بنسبة 31%، لتصل قيمتها إلى نحو 6.8 مليارات درهم، توزعت إلى الواردات بقيمة 5.3 مليارات درهم والصادرات وإعادة التصدير بقيمة 1.4 مليار درهم، مقارنة بتجارة الأدوية والمستلزمات الطبية في الربع الأول من العام 2020 والتي بلغت قيمتها 5.2 مليارات درهم، وسجلت كمية التجارة بالأدوية والمستلزمات الطبية في الربع الأول من العام الجاري نمواً بنسبة 47% ليصل وزنها إلى 48.6 ألف طن، مقابل 33 ألف طن في الربع الأول من العام الماضي.

    وقالت مدير أول قسم الدراسات والإحصاء في جمارك دبي، نسيم المهيري: «تحرص الدائرة على وصول الأدوية والمستلزمات الطبية إلى الأسواق دون تأخير لضمان سلامتها وتأمين احتياجات المجتمع منها بكفاءة عالية، خصوصاً في الظروف الحالية التي يشهدها العالم في ظل جائحة (كوفيد-19)، حيث تصاعد الطلب على هذه المنتجات، ولذلك نواكب في جمارك دبي هذه التطورات من خلال الحرص على سلامة شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية، ويتم العمل على تخليص هذه الشحنات بعد التأكد من تلبيتها متطلبات وزارة الصحة ووقاية المجتمع لاستكمال إجراءات المعاينة والتفتيش والتخليص الجمركي».

    وأضافت: «نعمل على رصد الزيادة المستمرة في تجارة دبي بالأدوية والمستلزمات الطبية عبر إعداد الاحصاءات الحديثة التي تدعم حركة التجارة بالدواء من خلال تزويد المجتمع بالبيانات الإحصائية المتكاملة حول مختلف أنواع الأدوية والمستلزمات الطبية التي يتصاعد الطلب عليها في ظل الظروف الحالية، وذلك بهدف تمكين الشركات والتجار من معرفة الاحتياجات الفعلية من الدواء والمستلزمات الطبية وتأمينها باستمرار للمحافظة على حالة الاستقرار الصحي التي تميز مجتمعنا، حيث تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول المتقدمة في مستوى الرعاية الصحية للأفراد عبر توفير كل مستلزمات المعالجة والاستشفاء وبالكميات التي تطلبها المؤسسات الصحية مع المحافظة على مستوى جودة وسلامة الدواء والمستلزمات الطبية التي تضمن الوصول إلى أفضل مستوى من الاستقرار الصحي في مجتمعنا».

    وأوضحت أن دقة البيانات الإحصائية التي تصدرها الدائرة حول تجارة الدواء والمستلزمات الطبية، تظهر مدى التقدم الذي تحققه دبي على صعيد التجارة بالأدوية والدور الاستراتيجي للإمارة في هذه التجارة على المستويين الإقليمي والعالمي، حيث يتم تطبيق أفضل معايير المحافظة على سلامة وجودة الدواء والمستلزمات الطبية لضمان وصوله إلى الأفراد عبر العالم وتلبية احتياجاتهم المتصاعدة من الأدوية للمحافظة على صحتهم.

    طباعة