العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «دبي للسياحة» عقدت اجتماعاً بحضور 1000 من مسؤولي الضيافة والسفر بالإمارات

    صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والزوّار في مقدمة أولويات حكومة دبي

    صورة

    أكد المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، هلال سعيد المري، أن «حكومة دبي تضع صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والزوار في مقدمة أولوياتها، الأمر الذي أسهم في ترسيخ مكانة دبي إحدى الوجهات السياحية الآمنة في العالم، وعزز كذلك من موقعنا لقيادة هذا النمو، لاسيما بعد أن رأينا كيف تمكن (إكسبو 2020 دبي) من مواجهة التحديات ليؤسس لمستقبل السياحة والأعمال عالمياً».

    جاءت تصريحات المري، خلال اجتماع عقدته الدائرة، بحضور 1000 من المسؤولين والمديرين التنفيذيين لأبرز الشركات والمؤسسات الرائدة في قطاعات الضيافة والسفر والسياحة والطيران في الدولة.

    قطاعات الضيافة

    وتفصيلاً، عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، اجتماعها نصف السنوي الأول لعام 2021، بحضور أكثر من 1000 من المسؤولين والمديرين التنفيذيين لأبرز الشركات والمؤسسات الرائدة في قطاعات الضيافة والسفر والسياحة والطيران في الدولة، لمناقشة الوضع العام لقطاع السياحة، وتسليط الضوء على أدائه بعد مرور عام على استئناف استقبال الزوار الدوليين إلى دبي في شهر يوليو 2020، بالإضافة إلى مناقشة الجهود الحكومية المبذولة لتسريع استعادة النشاط السياحي القوي هذا العام، لا سيما أنه سيشهد حدثين تاريخيين: أولهما تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي»، والثاني احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بيوبيلها الذهبي.

    وجاء الاجتماع الذي عُقد برئاسة المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، هلال سعيد المري، ضمن اللقاءات الدورية التي تنظمها الدائرة مع شركائها، للعمل ضمن رؤية مشتركة ونهج يسهم في تأكيد مكانة دبي المدينة الأفضل للعيش والعمل في العالم، ولتبادل الآراء والأفكار والاستراتيجيات للنهوض بقطاع السياحة. كما شمل الاجتماع عرضاً تفصيلياً حول الحدث العالمي الأهم على خريطة المعارض العالمية، والذي سينطلق في دبي مطلع أكتوبر 2021 ويستمر حتى نهاية مارس 2022، بالإضافة إلى مشاركة الرؤى والآراء حول التطورات المحلية والعالمية، وكذلك الحملات التسويقية الموجهة للأسواق الرئيسة والناشئة والهادفة إلى تعزيز صورة دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة.

    وتم تنظيم الاجتماع في إطار من مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية بشكل كامل في مركز دبي للمعارض بــ«إكسبو 2020 دبي» للتأكيد على أهمية هذا الحدث العالمي المرتقب، وكذلك للتأكيد على استئناف قطاع الفعاليات في دبي لنشاطه.

    تحفيز النمو

    وأكد هلال سعيد المري، أن «توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مكّنت دبي من إدارة جائحة (كوفيد-19) بكفاءة عالية، وذلك على الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهها قطاع السياحة في ظل تداعيات هذه الأزمة التي طالت العالم بأسره». وقال: «تضع حكومة دبي صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والزوار في مقدمة أولوياتها، الأمر الذي أسهم في ترسيخ مكانة دبي إحدى الوجهات السياحية الآمنة في العالم، وعزز كذلك من موقعنا لقيادة هذا النمو، لاسيما بعد أن رأينا كيف تمكن (إكسبو 2020 دبي) من مواجهة التحديات ليؤسس لمستقبل السياحة والأعمال عالمياً».

    وقال: «استراتيجيتنا القائمة على تحفيز النمو في قطاع السياحة، والمرونة في الاستجابة السريعة لمتغيرات كل سوق، أسهمت بشكل فعّال في تمكين دبي من مواجهة التحديات بكفاءة وتعزيز دورها في قيادة حركة تعافي قطاع السياحة العالمي».

    وأضاف المرّي: «التحسن الذي شهدته دبي في النصف الثاني من عام 2020، أسهم في استقرار قطاع السياحة خلال العام الجاري».

    وتابع: «تواصل (دبي للسياحة) المستمر مع جميع الشركاء، ومناقشة تحديات وآفاق نمو القطاع مكننا من وضع التصورات المناسبة والعمل معاً على تطويره، وأيضا تنفيذ استراتيجية مرحلة ما بعد الجائحة لتحقيق أقصى فائدة، كما أننا نواصل جهودنا لتعزيز ثقة المسافرين وبناء قطاع سياحي مستدام. وفي الوقت الذي تستعد فيه دبي لاستضافة معرض إكسبو دبي 2020، لأول مرة في المنطقة، والاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، فإننا نواصل البناء على الزخم الحالي ونتطلع إلى تحقيق المزيد من التقدم والنجاح خلال عام 2021 وما بعده».

    السفر بأمان

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، عدنان كاظم: «لقد أثبتنا من خلال الأرقام الإيجابية التي حققتها دبي على مستوى السياح الدوليين، منذ أن فتحت أبوابها للزوار بغرض السياحة والعمل، أن السفر الجوي والسياحة يمكن أن يتمّا بأمان من خلال التزام البروتوكولات الصحية والتركيز الشامل على تدابير واضحة ومتسقة، والأهم من ذلك تحقيق النجاح في حملات التطعيم».

    وأضاف كاظم: «نفخر بدورنا في دعم استئناف حركة السفر الجوي، وبالتعاون الوثيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بشأن تدابير الصحة والسلامة للحفاظ على رفاهية الزوار. هذه الجهود المشتركة نجحت في إعادة التشغيل الآمن والتدريجي عبر شبكتنا، التي تغطي حالياً أكثر من 115 وجهة وتربط مختلف دول العالم بدبي وعبرها، في جذب مليوني زائر إلى المدينة على متن رحلات طيران الإمارات منذ 7 يوليو 2020، كما نمت الحجوزات بنسبة تزيد على 30% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية. ونحن نواصل العمل لاستعادة ثقة المسافرين والتأكد من بقاء دبي في قمة اهتماماتهم عندما يحجزون عطلاتهم التي طال انتظارها. ومع بدء التعافي، فإن لدينا الكثير لنتطلع إليه مع افتتاح إكسبو 2020 دبي في غضون بضعة أشهر، ونحن واثقون بأننا نسير في الاتجاه الصحيح، وسوف نمضي قُدماً في جهودنا مع شركائنا الاستراتيجيين».

    استئناف العمليات العادية في «دبي الدولي»

    قال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بول غريفيث: «رغم كل التحديات خلال الـ15 شهراً الماضية، وهي أكثر الأوقات اضطراباً في تاريخ السفر الجوي الدولي، واصلنا المضي قدماً حتى استئناف العمليات العادية في مطار دبي الدولي (DXB) في 7 يوليو من العام الماضي. ولم تمنعنا الانتكاسات الناجمة عن الوباء من الحفاظ على مكانتنا كأكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم للعام السابع على التوالي بحركة مرور 25.9 مليون مسافر لعام 2020، وبعد أن استقبلنا نحو ستة ملايين مسافر في الربع الأول من عام 2021، يبدو أن مطار دبي الدولي الآن مهيأ لربع ثانٍ مستقر وتبدو التوقعات للنصف الثاني من العام إيجابية بفضل زيادة السفر الموسمي والفعاليات الدولية الكبرى القادمة بما في ذلك معرض إكسبو 2020، ومعرض دبي للطيران 2021». وأضاف: «لاستيعاب النمو المتوقع، قامت مطارات دبي أخيراً بتوسيع قدرة مطار دبي الدولي من خلال إعادة تشغيل المبنى 1، والكونكورس D بعد 15 شهراً من الإغلاق».

    طباعة