العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مستويات الاكتتاب تعكس ثقة حاملي السندات بمستقبل قطاع الاتصالات في الدولة

    «أبوظبي للأوراق المالية» يُدرج سندات لـ «مجموعة اتصالات» بمليار يورو

    إصدار السندات أتاح لـ«اتصالات» فرصة تنويع مصادر رأس المال والاستفادة من تحسُّن كلفة التمويل. أرشيفية

    أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، عن إدراج سندات أصدرتها شركة مجموعة الإمارات للاتصالات «مجموعة اتصالات» بقيمة مليار يورو، وضمن شريحتين متساويتين: الأولى مُستحقة في عام 2028، والثانية في عام 2033، فيما تجاوزت مستويات الاكتتاب على هذه السندات ستة أضعاف الطرح.

    شريحتان متساويتان

    وفقاً لبيان صدر أمس، تأتي الشريحة الأولى لأجل سبع سنوات بقيمة 500 مليون يورو وعائد سنوي قدره 0.375% وتاريخ استحقاقها في 17 مايو 2028، في حين جاءت الثانية لأجل 12 عاماً وبقيمة 500 مليون يورو وعائد سنوي نسبته 0.875% ومستحقة في 17 مايو 2033.

    وأوضح البيان أنه تم إصدار هذه السندات غير المضمونة في إطار برنامج السندات الأوروبية متوسطة الأجل، وهي حائزة على تصنيف «AA-» من وكالة «ستاندر آند بورز» العالمية، وتصنيف «Aa3» من وكالة «موديز». وسيتم دفع أسعار الفائدة لحملة السندات في 17 مايو سنوياً.

    إدراج سندات

    وأكد البيان أن إدراج سندات «اتصالات» في سوق أبوظبي للأوراق المالية، يأتي عقب إدراج سندات بقيمة مليار يورو أصدرتها شركة موانئ أبوظبي مطلع الشهر الجاري، وإدراج سندات أخرى بقيمة 1.1 مليار يورو أصدرتها شركة «المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ»، وهي جهة إصدار أدوات الدين لـ«شركة مبادلة للاستثمار».

    وأوضح البيان أن زيادة عدد عمليات الإدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية تندرج في إطار أهداف استراتيجية ADX One التي تم الإعلان عنها في وقت سابق من العام الجاري، والتي تهدف إلى مضاعفة القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

    ويضطلع بنك أبوظبي الأول بدور وكيل إدراج سندات «مجموعة اتصالات» المقوّمة باليورو، في وقت يتوقع فيه السوق إجراء أكثر من 10 عمليات إدراج خلال عام 2021، إضافة إلى إطلاق سوق المشتقات المالية المقرر في الربع الأخير من العام الجاري.

    أسواق الدين

    وقال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، سعيد حمد الظاهري، إن إدراج سندات «مجموعة اتصالات» بقيمة مليار يورو في سوق أبوظبي للأوراق المالية، يأتي في وقت يسعى فيه السوق لإرساء منظومة ديناميكية لأسواق الدين، وتعزيز فرص التمويل للشركات في أبوظبي وعموم المنطقة.

    وأضاف: «تجاوزت مستويات الاكتتاب على هذه السندات ستة أضعاف الطرح، نتيجة ارتفاع الطلب من المستثمرين المحليين والدوليين، والذي يُعزى إلى اهتمامهم المتزايد بقطاع الاتصالات في دولة الإمارات»، مؤكداً أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يشهد إقبالاً متزايداً من جهات الإصدار، بعد طرح سلسلة من المنتجات والخدمات الجديدة خلال العام الماضي لتلبية متطلباتهم، في وقت أثمر فيه ذلك عن ارتفاع قيمته السوقية بدرجة قياسية خلال الربع الأول من العام الجاري.

    تنويع المصادر

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، المهندس حاتم دويدار، إن إصدار السندات الأخيرة أتاح للمجموعة الفرصة لتنويع مصادر رأس المال، والاستفادة من تحسُّن كلفة التمويل.

    وأضاف أن إدراج هذه السندات في سوق أبوظبي للأوراق المالية يسهم في تعزيز مستويات المرونة والشفافية لدى المجموعة والمستثمرين في أسواق رأسمال الدين.

    وتابع: «نحن سعداء بمستويات التسعير التي سجلتها سنداتنا، والاهتمام الكبير الذي حازته من مستثمرين محليين وعالميين»، لافتاً إلى أن هذا الطلب القوي يعكس الأسس المالية المتينة التي تقوم عليها أعمال المجموعة، وثقة حاملي السندات بمستقبل قطاع الاتصالات في الإمارات.

    القيمة السوقية للسوق

    شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً ملحوظاً في حجم تداول الأسهم خلال العام الجاري، إذ ارتفعت قيمته السوقية في الربع الأول بواقع 25%، لتسجل رقماً قياسياً هو 936 مليار درهم.

    كما شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2021 زيادة إجمالي القيمة المتداولة للأسهم المشتراة والمبيعة خمسة أضعاف على أساس سنوي ليبلغ 107.8 مليارات درهم، فيما ارتفع المؤشر القياسي للسوق بنسبة 17.2%.

    وفي غضون ذلك، ارتفع حجم الشراء والبيع لمصلحة المستثمرين المؤسسيين بشكل ملحوظ من 14.6 مليار درهم إلى 92.6 مليار درهم، بينما ارتفع حجم تداول المستثمرين الأفراد أكثر من الضعف ليبلغ 15.1 مليار درهم.

    طباعة