أحمد بن سعيد يفتتح المعرض ويعتبره شهادة ثقة جديدة بنجاح دبي في توفير أجواء آمنة

محمد بن راشد: «سوق السفر العـــــربي» الحدث السياحي الأكبر عالمياً منذ تفشـي الجائحة

صورة

انطلقت في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، فعاليات «معرض سوق السفر العربي 2021»، ضمن دورة استثنائية للحدث الأضخم في قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط، من ناحية أعداد المشاركين بالحضور المباشر، في أكبر تجمّع من نوعه خلال الـ18 شهراً الماضية.

ورحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالمشاركين في هذا الحدث العالمي.

وقال سموّه في تغريدة على موقع التدوين «تويتر»: «62 دولة تشارك حضورياً في دبي بفعاليات (معرض سوق السفر العربي).. الحدث السياحي الأكبر عالمياً منذ تفشي الجائحة.. نرحب بالجميع في دبي، حيث يبدأ التعافي السياحي للعالم.. وحيث نستطيع رؤية الضوء في نهاية النفق الذي مرت به البشرية خلال عام ونصف العام».

ثقة جديدة

وافتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، أمس، فعاليات الدورة الـ28 من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2021).

وأكد سموّه أن الإقبال الكبير على حضور نسخة العام الجاري من سوق السفر العربي، من جانب القائمين على صناعة السياحة والسفر والضيافة حول العالم، هي شهادة ثقة جديدة بنجاح دبي في توفير أجواء آمنة تضمن سلامة وصحة جميع المشاركين في الحدث الأكبر من نوعه عالمياً من ناحية الحضور المباشر منذ نحو عام ونصف العام تقريباً. وأكد سموّه أن تنظيم هذا الحدث الضخم يأتي منسجماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تعزيز مكانة دبي، وجهة رئيسة لأنشطة السياحة والسفر في المنطقة، وتعزيز دورها في تسريع وتيرة تعافي هذا القطاع الحيوي، ليس في المنطقة فقط، ولكن على مستوى العالم أجمع، وتأكيد إسهام دبي في تشكيل ملامح مستقبل السفر والسياحة في مرحلة ما بعد الجائحة.

جولة المعرض

وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، بجولة تفقّد خلالها عدداً من أجنحة المعرض الذي يقام على مدار أربعة أيام، وحتى 19 من مايو الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي، رافقه فيها المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي المدير التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المرّي، ومدير محفظة معرض سوق السفر العالمي وسفر الحوافز والاجتماعات، كلود بلان، ومديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس.

وتعرّف سموّه خلال الجولة على أهم المنتجات السياحية وحلول السفر الآمن المُقدمة من خلال أجنحة المعرض الذي يحظى العام الجاري بمشاركة 1300 عارض من 62 دولة، من بينها عدد من أهم الوجهات السياحية في العالم، مثل: السعودية، مصر، إيطاليا، ألمانيا، قبرص، إندونيسيا، ماليزيا، كوريا الجنوبية، جزر المالديف، الفلبين، تايلاند، المكسيك، والولايات المتحدة، إضافة إلى الحضور الإماراتي المتميز في هذه الدورة، ما يؤكد أهمية المعرض في ربط الوجهات بأسواقها المصدرة.

«إكسبو 2020 دبي»

وخلال الجولة، توقّف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم عند جناح «إكسبو 2020 دبي»، والذي يقدم من خلال المعرض لمحات حول الحدث الأضخم من نوعه في العالم الذي ستنطلق فعالياته في أكتوبر المقبل، والذي من المنتظر أن يكون علامة فارقة في تاريخ المعرض العريق، مع توفير دبي كل الضمانات التي تكفل السلامة الكاملة لجميع العارضين والزوار، وهو ما عزز ثقة المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

«طيران الإمارات»

كما زار سموّه جناح «طيران الإمارات»، التي تعرض من خلال مشاركتها في سوق السفر العربي أحدث الحلول التي توفرها للمسافر على متن طائراتها، لتضمن له أعلى مستويات الراحة، وأعلى درجات الأمان والسلامة، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال السفر الآمن. كما توقّف سموه عند الجناح السعودي، وتعرّف من ممثلي الهيئة السعودية للسياحة إلى ما تعرضه المملكة من خلال سوق السفر العربي، العام الجاري، من مقومات سياحية متميزة في إطار الجهود المبذولة لتحقيق إسهام قطاع السياحة في مسيرة التنمية الشاملة في المملكة، انطلاقاً من مكانة هذا القطاع كمحور رئيس من محاور «رؤية المملكة 2030». وشملت جولة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، عدداً من أجنحة الدول الأجنبية المشاركة، إذ استمع سموّه إلى آراء وأفكار مسؤولي تلك الأجنحة في ما يتعلق بمستقبل التعاون العالمي في مجال تسريع تعافي أنشطة السياحة والسفر حول العالم، لما يمثله هذا القطاع من أهمية، سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي، كونه من أكثر القطاعات ملامسة لحياة الناس، وبما يتناسب مع متطلبات المرحلتين الراهنة والمستقبلية.


نائب رئيس الدولة:

• «نرحب بالجميع في دبي، حيث يبدأ التعافي السياحي للعالم.. وحيث نستطيع رؤية الضوء في نهاية النفق الذي مرت به البشرية خلال عام ونصف العام».


11 ألف شخص

تُقام فعاليات معرض سوق السفر العربي 2021 تحت شعار «بزوغ فجر جديد لصناعة السفر والسياحة»، وتشغل أجنحته تسع قاعات، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الوقائية واتباع كل التدابير اللازمة لضمان سلامة جميع العارضين والمشاركين والزوار، لاسيما من خلال مراعاة التباعد الاجتماعي، وغيره من الإرشادات المعمول بها في دبي، إذ من المنتظر أن يضم المعرض نحو 11 ألف شخص، روعي توفير كل الضمانات اللازمة لتأكيد سلامتهم جميعاً.

نسخة هجينة

ستكون النسخة الحالية من معرض سوق السفر العربي، وللمرة الأولى، هجينة، إذ سيتم إطلاق حدث افتراضي للمعرض بعد انتهاء الحدث الرئيس بأسبوع. وستقام النسخة الافتراضية خلال الفترة من 24 - 26 مايو 2021، بهدف الوصول إلى شريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة، من خلال الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، الذي أقيم للمرة الأولى في وقتٍ سابق من العام الماضي، وأثبت نجاحه الكبير في جذب 12 ألف زائر من 140 دولة.

فعاليات «أسبوع السفر العربي»

يشكل معرض سوق السفر العربي 2021 جزءاً أساسياً من «أسبوع السفر العربي»، الذي سيقام على مدى 10 أيام، ويتم فيه انعقاد المعارض والمؤتمرات، وجلسات النقاش، والجوائز، وإطلاق المنتجات وفعاليات التواصل.

كما سيتضمن «أسبوع السفر العربي»، فضلاً عن النسخة الحية من معرض سوق السفر العربي: منتدى «أرايفال دبي» الذي يجتمع فيه أبرز المتخصصين في قطاع السفر والسياحة والضيافة من شتى أنحاء العالم لاستكشاف الجيل التالي من ابتكارات وتوجهات الأنشطة السياحية، ومعرض تكنولوجيا السفر «ترافيل فوروورد»، ومؤتمر السفر الافتراضي لرابطة سفر الأعمال العالمية لمدة نصف يوم، وقمة الاستثمار السياحي في الشرق الأوسط التي يعقدها معهد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وفعاليات التواصل السريع للمؤثرين الرقميين، والمنتديات المخصصة للأسواق الرئيسة للمنطقة، بما في ذلك الصين، إضافة إلى النسخة الافتراضية من معرض سوق السفر العربي.

• المعرض يستقطب 1300 عارض من 62 دولة تشمل أهم الوجهات السياحية في العالم.

طباعة