248 مليون درهم إيرادات مجموعة "يلا المحدودة" خلال الربع الأول

أعلنت مجموعة "يلا المحدودة" التي تتخذ من الإمارات مقراً لها والمدرجة في بورصة نيويورك، اليوم عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للربع الأول من العام الجاري، محققةً إيرادات بلغت 248 مليون درهم، بزيادة نسبتها 221% مقارنة بالفترة الزمنية المماثلة من العام الماضي.

وأشارت البيانات المالية التي أعلنتها مجموعة "يلا المحدودة" ، المتخصصة في  مجال تطبيقات  التواصل الاجتماعي و الترفيه الرقمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إلى أن صافي أرباح  المجموعة غير المطابق لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً وصل الى 123.3 مليون درهم خلال الربع الأول المنتهي في 31 مارس الماضي .

في حين بلغت نسبة هامش الربح الصافي غير المطابق لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً 49.7% خلال الربع الأول من السنة المالية 2021. 

وقد ساهمت خدمات الدردشة لمجموعة يلا في تحقيق الجزء الأكبر من إيرادات "يلا" بما مجموعه 201.1 مليون درهم في حين ساهمت خدمات الألعاب في تحقيق 47.3 مليون درهم من المجموع الكلي لإيرادات الشركة البالغة 248 مليون درهم.

كما ارتفع متوسط عدد المستخدمين النشطين شهريًا بنسبة206.9  ٪ الى 18.8 مليون في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بـ 6.1 مليون مستخدم في الربع الأول من العام 2020، فيما ارتفع  ارتفع العدد الكلي للمشتركين  بالخدمات المدفوعة بنسبة 260.4% إلى 5.8 مليون مستخدم خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بـــ 1.6 مليون مستخدم في الربع الأول من العام 2020.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة "يلا المحدودة"،  تاو يانغ ،  إن" الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري  حققت خلالها المجموعة نتائج مالية قوية مع ارتفاع إجمالي إيراداتنا بنسبة 39.9٪ على أساس ربع سنوي إلى 248  مليون درهم ، متجاوزًا الحد الأعلى لتوقعاتنا  بنسبة 7.4٪ عن الفترة نفسها"

ومن جهته، قال رئيس مجموعة يلا المحدودة ، صيفي إسماعيل، إن "المجموعة تعتزم  الاستمرار بإثراء حافظة منتجاتها  خلال الفترة المقبلة بالإضافة الى تعزيز أوجه التعاون بين تطبيقات المجموعة لتطوير نظام تفاعلي متكامل ، بحيث يشهد زيادة في تدفق المستخدمين من تطبيق إلى آخر ".

وأشار إلى ان "النظام التكاملي الجديد سيسهم في زيادة وعي المستخدمين بالتطبيقات والخدمات المتعددة التي تقدمها مجموعة يلا ، والتي من شأنها أن تؤدي في مجملها إلى توسيع قاعدة المستخدمين" .

طباعة