تعمل بتقنية «بلوك تشين».. وتكتمل في الربع الأخير من 2022

تأسيس منشأة بدبي متخصصة في تنقية المعادن الثمينة وتخزينها

بن سليّم خلال توقيع اتفاقية مع «ريت ديفيلوبمنت» لبيع أرض في أبراج بحيرات جميرا. من المصدر

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة عن توقيع اتفاقية بيع وشراء مع شركة «ريت ديفيلوبمنت»، في خطوة تهدف إلى تأسيس أكبر منشأة لتكرير المعادن الثمينة وتنقيتها وتخزينها، والأولى التي تكون قائمة بالكامل على تقنية «بلوك تشين» في منطقة الخليج العربي.

وأفاد المركز، في بيان أمس، بأن «ريت ديفيلوبمنت» استحوذت بموجب الاتفاقية الجديدة على أراضٍ صناعية تابعة للمركز، في موقع استراتيجي بقلب منطقة أبراج بحيرات جميرا.

أراضٍ مميزة

وأشار المركز إلى أنه يمتلك أراضي مميزة متاحة للبيع في منطقة أبراج بحيرات جميرا، التي تستقطب اهتماماً لافتاً من المستثمرين وشركات التطوير العقاري.

وستختص المنشأة الجديدة بتنقية المعادن الثمينة وتخزينها، بما فيها الذهب والفضة والبلاتين، والبلاديوم والروديوم، إضافة إلى إدراجها في بورصة «غولد إكتشينج» (goldexchange.com)، وهي منصة تداول إلكتروني آمنة، يقع مقرها في مركز دبي للسلع المتعددة، وتتيح إمكانية الوصول إلى الأصول المالية المُدرجة على شكل عُملات مشفرة ومستقرة، مثل الذهب (GoldCoin) والفضة (SilverCoin) والبلاتين (PlatinumCoin) والبلاديوم (PalladiumCoin) والروديوم (RhodiumCoin).

وترتكز جميع هذه العملات على عملة «إيثيريوم» المشفرة، وستمثل القيمة الحالية لغرام واحد من كل معدن، مع إمكانية تداولها في البورصة.

وستستمد تلك العملات الدعم من المعادن الثمينة في منشأة التخزين الآمنة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، ما يضمن إمكانية تداولها بمنتهى الأمان والموثوقية.

تحول نوعي

وقال الرئيس التنفيذي الأول المدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد بن سليّم، إن «قطاع الذهب والمعادن الثمينة يشهد تحولاً نوعياً، لكنّ هذا يترافق مع توافر فرص غير محدودة تكمن خلف حالة انعدام اليقين في مرحلة ما بعد أزمة (كوفيد-19)».

وأضاف: «يؤكد توقيع الاتفاقية الجديدة مع (ريت ديفيلوبمنت) على الدور بالغ الأهمية الذي يؤديه مركز دبي للسلع المتعددة في تعزيز المكانة الدولية الرائدة لدولة الإمارات ودبي بشكل خاص، في قطاع المعادن الثمينة، عبر اعتماد أحدث التقنيات المتقدمة مثل الـ(بلوك تشين)»، متوقعاً أن يشهد قطاع الذهب والمعادن الثمينة نمواً ملحوظاً في الفترة المقبلة.

وذكر أن «ريت ديفيلوبمنت» المتخصصة في المعادن الثمينة وتقنيات «بلوك تشين»، ستعمل على استكمال المنشأة الأولى من نوعها في المنطقة بحلول الربع الأخير من عام 2022.

تتبع

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة «ريت ديفيلوبمنت»، مايك دي فريس، إن «تقنية (بلوك تشين) تساعد على تتبّع مختلف العمليات المُرتبطة بالمعادن الثمينة بأعلى مستويات الدقة والشفافية، بما يضمن التصدّي لأي أنشطة غير مشروعة لتجارة الذهب»، وأضاف: «ستساعد منشأتنا - الخاصة بتكرير المعادن الثمينة وتخزينها، التي ستغطي مساحة 100 ألف قدم مربعة - في توفير سجل لا مركزي وثابت لجميع التعاملات المرتبطة بالمعادن الثمينة، ما يضمن تتبع جميع المعادن الثمينة التي تخضع للتكرير والتنقية في منشأتنا، وبيعها في أكثر من 150 دولة»، ويمكن للعملاء ممن يشترون منتجاتنا أو يستخدمون مرافقنا التخزينية التحقق من جميع المعلومات من خلال نظام البلوك تشين، ونتوقع بحلول عام 2025 أن تعتمد جميع منشآت تكرير وتنقية وتخزين المعادن الثمينة على تقنية بلوك تشين، ونفخر بريادتنا في هذا المجال».

• المنشأة الجديدة تقام على أرض تابعة لـ«دبي للسلع المتعددة» استحوذت عليها شركة «ريت ديفيلوبمنت».

طباعة