تعتمد على الذكاء الاصطناعي و«البلوك تشين»

منافذ بيع و«تعاونيات» تتوسع في التحول للأنظمة الذكية

صورة

أفاد مسؤولون بمنافذ بيع بأنهم يعملون حالياً على تنفيذ خطط للتوسع في تطبيق أنظمة وحلول ذكية بقطاع تجارة التجزئة، تشمل تقديم خدمات جديدة للمستهلكين في مجالات متنوعة.

وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن التوسع في الأنظمة الذكية التي بدأ بعضها في التطبيق أخيراً، والبعض سيتم تطبيقه قبل نهاية العام الجاري، تواكب التوجهات الحديثة في القطاع، بالتحول نحو «الأتمتة» التي تحفز عليها الدولة، لافتين إلى أن أبرز الأنظمة تشمل تطبيق حلول للذكاء الاصطناعي وخدمات للبلوك تشين، وشراء السلع وسداد سعرها دون التعامل مع موظفي الحسابات.

الفترة المقبلة

وتفصيلاً، قال المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن «(الجمعية) تعتزم خلال الفترة المقبلة التوسع في تطبيق خطط للأنظمة الذكية، بما يتيح خدمات مبتكرة للمستهلكين»، مبيناً أن «أبرز تلك الخدمات، والتي تعد قيد التطوير حالياً، هي خدمة تستند إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي لإتاحة خدمات عبر التطبيق المخصص للجمعية من خلال رصد توجهات المستهلك عند شراء السلع، وتحليل تلك البيانات، وبالتالي توفير خدمة تحديد المنتجات المفضلة لكل مستهلك حسب نمط الشراء الخاص به، وتوضيح مواقع السلع المفضلة وأسعارها بشكل آلي عبر التطبيق، والعروض المطروحة».

وأضاف «من المتوقع أن تطرح (الجمعية) تلك الأنظمة الذكية خلال الربع الثالث من العام الجاري للمستهلكين حتى تدخل حيز التشغيل، فيما تبحث فرص التوسع بخدمات جديدة تتيح السداد الذاتي للمشتريات دون الاستعانة بموظفي صناديق الدفع».

خدمات ذكية

بدوره، قال المدير العام في جمعية أسواق عجمان التعاونية، سامي محمد شعبان، إن «(التعاونية) تعمل حالياً على تطبيق خطط للتوسع بخدمات ذكية جديدة في منافذها خلال الفترة المقبلة، تشمل إتاحة المجال للمستهلكين لاختيار وشراء مختلف المنتجات وسداد مشترياتها بشكل ذاتي، ودون الاستعانة بموظفي الحسابات»، لافتاً إلى أن «تلك الخدمة، المنتظر طرحها خلال النصف الأول من العام الجاري، ستتيح توفير وقت الانتظار للمستهلكين على صناديق الحسابات، وتعد من ضمن التوجهات الذكية في قطاع تجارة التجزئة».

خطط توسع

من جهته، أوضح مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، أن «(التعاونية) لديها خطط توسع في التحول للأنظمة الذكية، شمل أبرزها تطبيق نظام الفاتورة أو الإيصال الذكي، الذي يتيح للمستهلكين الحصول على إيصالات ذكية عبر تطبيق (التعاونية)، إضافة إلى إطلاقها أخيراً خدمة ملاحة ذكية عبر التطبيق، توفر للمستهلكين القدرة على الوصول لمواقع السلع التي يحتاجونها بمنفذ البيع، بشكل سريع، ومعرفة أسعارها دون الحاجة للبحث وسؤال الموظفين، واستغراق الوقت في الوصول لكل سلعة يحتاجونها».

ولفت إلى أن «(التعاونية) تعتزم الاستمرار خلال الفترة المقبلة في تطبيق أنظمة ذكية، كونها أحد التوجهات الضرورية المستقبلية في قطاع التجزئة، التي ستعد مجالاً تنافسياً جديداً لمختلف المنافذ».

تجارة التجزئة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم للتجزئة»، المشغل لمتاجر «كارفور»، هاني ويس، إن «(الشركة) نفذت أخيراً خططاً للتحول للأنظمة الذكية في قطاع تجارة التجزئة، وتعتزم التوسع في تلك الحلول خلال الفترة المقبلة»، لافتاً إلى أن «أبرز تلك الخطط التي عملت الشركة على تنفيذها افتتاح أول مركز آلي لتحضير الطلبات عبر الإنترنت في فرع (كارفور) بمركز (ابن بطوطة مول) بدبي، مدعوم بالروبوتات والذكاء الاصطناعي».

وأضاف أن «(المركز) يتيح أتمتة مهمة إدارة الطلبات وتقليص الوقت المطلوب للتعامل معها إلى النصف، فيما تعتزم (الشركة) افتتاح مركزين إضافيين مماثلين في النصف الأول من العام الجاري».

وأشار إلى أن «الشركة أنجزت أخيراً تطبيق حلول ذكية باستخدام تقنية (بلوك تشين) بمراكز (كارفور) عبر خاصية (كيو أر كود) التي تتيح للمستهلكين عبر الهواتف الذكية معرفة جميع البيانات المتعلقة بالسلع الغذائية الطازجة في جميع مراحل الإنتاج».

خطط التحول الذكي

قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق»، التابعة لمؤسسة «دبي للاستثمارات الحكومية»، عبدالحميد الخشابي، إن «(المجموعة) طبقت خططاً للتحول الذكي، وتسعى للتوسع بشكل أكبر فيها خلال الفترة المقبلة». وأوضح أنه «على سبيل المثال تم إنجاز نموذج لمتجر في أحد المجمعات السكنية بدبي، تحت اسم (إنبوكس)، ويعمل بشكل كامل بنظم الأتمتة الذكية، ودون وجود أي موظفين بالداخل، سواء للمحاسبين أو غيرهم، وبما يتيح تجربة متكاملة للتسوق والسداد الذاتي». وأضاف أن «(المجموعة) تبحث حالياً فرص التوسع في الأنظمة الذكية، وإقامة نماذج إضافية في مواقع مختلفة».


الحلول المبتكرة تشمل تقديم خدمات جديدة للمستهلكين في مجالات متنوعة.

طباعة