«غرفة دبي»: الدولة تتصدّر إقليمياً من حيث إنفاق الأسرة على التجارة الإلكترونية

%13 نمواً متوقعاً في تجارة التجزئة بالإمارات إلى 218.8 مليار درهم خلال 2021

توقع تحليل حديث، أصدرته غرفة تجارة وصناعة دبي، أن تحقق مبيعات تجارة التجزئة في دولة الإمارات نتائج إيجابية خلال العام الجاري، بنسبة نمو تبلغ 13%، لتصل إلى 58 مليار دولار (218.8 مليار درهم).

كما توقع التحليل، الذي نشرت الغرفة نتائجه، أمس، محافظة مبيعات التجزئة في الدولة على نمو سنوي بنسبة 6.6% على المدى المتوسط، لتصل إلى 70.5 مليار دولار (258.7 مليار درهم) بحلول عام 2025، مع نمو متوقع لتجارة التجزئة في المتاجر بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 5.7%، وسط توقعات بأن يترافق كذلك بنمو البيع بالتجزئة خارج المتاجر بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 14.8%.

طلب كبير

وأوضح التحليل، الذي استند إلى بيانات «غرفة دبي» وبيانات «يرومونيتور إنترناشيونال»، أن تلك التوقعات الإيجابية تتزامن مع إطلاق دولة الإمارات للحملة الوطنية لتقديم لقاحات «كوفيد-19» على نطاق واسع، التي تعدّ واحدة من أفضل حملات التطعيم على مستوى العالم. ورجح التحليل أن يؤدي الطلب الكبير المحتمل في النصف الثاني من العام الجاري إلى عودة المتسوّقين المحليين والسياح إلى المتاجر التقليدية، كما اعتبر أن معرض «إكسبو 2020 دبي»، المقرر انطلاقة فعالياته في أكتوبر المقبل، يعدّ حافزاً رئيساً إضافياً لتعافي قطاع التجزئة، فضلاً عن الدعم والحوافز التي تقدمها الحكومات لقطاعات الأعمال على المستويين الاتحادي والمحلي.

تصدر

وبيّن التحليل تصدّر دولة الإمارات حالياً منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث إنفاق الأسرة على التجارة الإلكترونية، مرجعاً ذلك إلى عاملين رئيسين، هما: ارتفاع دخل الأسرة في دولة الإمارات، والازدهار المستمر في استخدام التجارة الإلكترونية.

مساحات التأجير

وكشف التحليل، بحسب «جيه إل إل»، أن دبي شهدت في العام الماضي إنجاز 110 آلاف متر مربع من المساحة الإجمالية للتأجير في قطاع التجزئة، ما رفع إجمالي مساحات تأجير التجزئة في الإمارة إلى 4.2 ملايين متر مربع، في حين أن مساحات التجزئة في أبوظبي استمرت دون تغيير عند 2.8 مليون متر مربع. وتوقع التحليل أن تشهد دبي خلال العام الجاري إضافة 761 ألف متر مربع من المساحات الإجمالية للتأجير في قطاع التجزئة، بينما من المتوقع أن تتم إضافة 293 ألف متر مربع من المساحات الإجمالية للتأجير في قطاع التجزئة في أبوظبي بحلول نهاية العام.

توسع

كشف تحليل لـ«غرفة دبي» أنه مع تأثيرات جائحة «كوفيد-19» على تجارة التجزئة العالمية في العام الماضي، فإن هناك فرصاً للتوسع الإقليمي لكل من تجّار التجزئة الفعليين والتجارة الإلكترونية في دولة الإمارات في المستقبل القريب، وكذلك في البلدان ذات القاعدة السكانية الكبيرة، مثل السعودية ومصر والجزائر والمغرب، التي تمثل مجتمعة سوقاً تبلغ 216 مليون شخص.

• توقعات بأن تشهد دبي إضافة 761 ألف متر مربع من مساحات التأجير إلى «التجزئة» في 2021.

طباعة