تتركز في وجهات لها قيود سفر مخففة بخصوص الفحوص ومتطلبات الحجر الصحي

شركات طيران تطرح «عطلات» إلى وجهات دولية بأسعار تبدأ من 1300 درهم

صورة

طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر عروضاً سياحية لقضاء عطلات في وجهات دولية خلال فصل الربيع الجاري، تبدأ من 1300 درهم، وتشمل تذاكر الطيران، والإقامة الفندقية، وذلك في إطار تشجيع الطلب على السفر.

كما وفرت الشركات باقات لقضاء العطلات داخل الإمارات، تشمل الإقامة الفندقية، والتجارب السياحية مع خصومات على أسعار الغرف.

وأكدت وكالتا سياحة وسفر لـ«الإمارات اليوم» أن معدل الإقبال على هذه العروض التشجيعية قليل لكنه مقبول.

وأوضحتا أن العروض تتركز في وجهات لها اشتراطات سفر واضحة بخصوص فحوص فيروس «كورونا»، وقيود سفر مخففة بخصوص متطلبات الحجر الصحي. وتوقعتا مزيداً من الدول التي ستقبل السياح الذين تلقوا اللقاح دون متطلبات للحجر الصحي.

عروض سياحية

وتفصيلاً، طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر عروضاً سياحية لقضاء عطلات في وجهات دولية خلال فصل الربيع الجاري، تشمل تذاكر الطيران والإقامة الفندقية، إضافة إلى معلومات وتسهيلات تتعلق بإدارة الحجوزات ومتطلبات السفر في ظل الظروف الحالية الخاصة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وتبدأ أسعار باقات العطلات التي تشمل تذاكر الطيران، من نحو 1300 درهم للشخص الواحد إلى مدينة تبليسي الجورجية، للإقامة أربع ليال، في ما تبدأ أسعار العروض إلى مدينة بلغراد من 1900 درهم للإقامة ثلاث ليال، ومن 1600 درهم إلى مدينة يريفان للإقامة لمدة أربع ليال.

ويتركز الجزء الأكبر من العروض السياحية في المالديف، إذ تبدأ الأسعار إلى هذه الوجهة من نحو 4000 درهم للإقامة ثلاث ليال، ومن 4200 درهم إلى سيشل للإقامة لمدة ثلاث ليال، فيما تتباين الأسعار وفقاً لفئة الفندق والخدمات التي يطلبها المتعاملون.

وأرفقت الشركات روابط لمتطلبات السفر إلى هذه الوجهات، في إطار التسهيلات التي توفرها للمتعاملين لإجراء حجوزاتهم بعد التأكد من تلبية المعايير والشروط، في وقت تخضع فيه أسعار تذاكر الطيران للشروط والأحكام التي تحددها الشركات بخصوص الإلغاء أو إعادة الحجز.

تشجيع السفر

وقال نائب الرئيس التنفيذي لـ«شركة الريس للسفريات»، محمد جاسم الريس، إن العروض الترويجية التي طرحتها وكالات سفر وشركات طيران تأتي في إطار التشجيع على السفر بالدرجة الأولى، مشيراً إلى أن مستويات الإقبال تتفاوت من وجهة إلى أخرى وفقاً للمتطلبات.

وأضاف الريس أن معدل الإقبال على هذه العروض السياحية قليل لكنه مقبول، وهو بالتأكيد دون المستويات المعتادة بشكل كبير، لافتاً إلى أن الأزواج والأفراد هم الأكثر إقبالاً على قضاء العطلات حالياً، على عكس العائلات أو المجموعات، ذلك أن متطلبات السفر في وقتنا الحالي شهدت تحولاً كبيراً.

وأوضح الريس أن العروض تتركز في الوجهات التي لها اشتراطات سفر واضحة بخصوص فحوص فيروس «كورونا»، وقيود سفر مخففة بخصوص متطلبات الحجر الصحي على عكس الوجهات الأخرى، مشيراً إلى أن بعض الوجهات السياحية تدرس حالياً استقبال السياح دون إجراءات حجر، ممن تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد للفيروس، وبعد مرور أسبوعين على الجرعة الثانية.

وذكر الريس أن وجهة سيشل على سبيل المثال، تقبل السياح الذين أكلموا برنامج التطعيم، لافتاً إلى أن الشركة أجرت حجوزات لمتعاملين معها إلى هذه الوجهة خلال الأيام الأخيرة.

المالديف وسيشل

من جانبه، قال رئيس «شركة العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن الإقبال على العروض السياحية يتفاوت من وجهة إلى أخرى، ويتركز بشكل أساسي في المحطات التي تشترط إجراءات سفر مبسطة، لافتاً إلى أن وجهتي المالديف وسيشل كانت من ضمن الأكثر إقبالاً.

وذكر العابدي أن السفر، سواء بغرض السياحة أو الزيارة، يخضع للعديد من الاشتراطات التي ينبغي على المتعاملين التحقق منها، وتلبيتها وفقاً لكل وجهة، مشيراً إلى أن شركات الطيران الوطنية تتيح خدمات وتسهيلات عدة في هذا الإطار.

وأوضح أن التغطية التأمينية ضد جائحة «كوفيد-19» توفرها الناقلات الوطنية مجاناً على الرحلات المحجوزة دون رسوم إضافية، لكي تضمن للمسافرين مزيداً من الطمأنينة عند السفر وفي حال حدوث طارئ ما، مؤكداً أن إجراءات السفر والتسهيلات التي تتيحها هذه الناقلات تشجع على السفر.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها الناقلات في إطار توفير وثيقة سفر رقمية تساعد على التحقق من توافق معايير الاختبار أو اللقاح مع متطلبات جهة السفر، ومشاركة شهادات الاختبار أو اللقاح المعتمدة مع الجهات الحكومية وشركات الطيران، بما في ذلك المستندات اللازمة، ما يسهم في رسم ملامح السفر في ظل الجائحة خلال الفترة المقبلة.

وتوقع العابدي توجه المزيد من الدول خلال الفترة المقبلة، نحو استقبال السياح الذين تلقوا اللقاح دون متطلبات للحجر الصحي، كما توقع تخفيفاً في إجراءات وقيود السفر، الأمر الذي سيرفع مع معدل الإقبال على النقل الجوي.

باقات عروض داخلية

وفرت شركات الطيران ووكالات سفر، إضافة إلى العروض الترويجية إلى وجهات دولية، باقات لقضاء العطلات داخل الإمارات، تشمل الإقامة الفندقية والتجارب السياحية، مع خصومات على أسعار الغرف، والإنفاق مقابل الحصول على قسائم وتسهيلات لدخول المرافق الترفيهية.


- التغطية التأمينية ضد «كوفيد-19» توفرها الناقلات الوطنية مجاناً دون رسوم.

- الجزء الأكبر من العروض السياحية يتركز في المالديف وسيشل.

طباعة