الميناء الرئيس في «جبل علي» شهد استقراراً في أحجام المناولة

«موانئ دبي العالمية»: 7.6% نمواً في حجم المناولة خلال الربع الأخير من 2020

صورة

أعلنت «مجموعة موانئ دبي العالمية المحدودة» عن مناولة 19.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً على نطاق محفظتها العالمية من محطات الحاويات، خلال الربع الأخير من عام 2020، ليرتفع إجمالي كميات الحاويات بنسبة 7.6% على أساس سنوي، وبنسبة 6.5% على أساس المقارنة المثلية.

وأضافت أنه وعلى أساس السنة المالية 2020، فقد ناولت 71.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بمعدل ثابت على أساس سنوي، وبزيادة بلغت 0.2% على أساس المقارنة المثلية.

زيادة النشاط

وجاءت الزيادة في حجم الحاويات خلال الربع الأخير من عام 2020، بفضل زيادة النشاط في الهند وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا والأميركتين، خصوصاً الأداء القوي في موانئ «موندرا» في الهند، و«لندن جيتواي» في المملكة المتحدة، و«روتردام» في هولندا، و«أنتويرب جيتواي» في بلجيكا، و«السخنة» في مصر.

وفي الأميركيتين، تحقق النمو بقيادة ميناء «موانئ دبي العالمية سانتوس» ــ البرازيل، وميناء «فانكوفر» ــ كندا، التابعين لـ«مجموعة موانئ دبي العالمية».

وفي ميناء جبل علي في الإمارات، تمت مناولة 3.4 ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً في الربع الأخير من 2020، في ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 0.3% على أساس سنوي.

المستوى الموحد

وعلى المستوى الموحّد (إجمالي المناولة الموحد هو إجمالي حجم المناولة من جميع محطات الحاويات التي يكون للمجموعة سيطرة عليها وفقاً للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية)، فقد ناولت محطات الحاويات 11.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً خلال الربع الرابع من 2020، وهو ما يمثل زيادةً بنسبة 10.1% على أساس مُعلن، وارتفاعاً بنسبة 5.2% على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية.

وارتفع حجم المناولة في العام المالي 2020 على أساس مُعلَن في منطقة الأميركتين وأستراليا بنسبة 33.3%، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تجميع ميناء «كوسيدو» ــ الدومنيكان، والاستحواذ على ميناء «فريزر ساري دوكس» ــ كندا.

أداء قوي

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة، سلطان أحمد بن سليّم، إن هذا الأداء القوي في نهاية العام أدى إلى تحقيق نسبة نمو ثابت في عام 2020، والتي تعتبر إيجابية إذا ما تمت مقارنتها بتقديرات القطاع التي تشير إلى انخفاض بنسبة 2.1%. واعتبر أن ذلك يؤكد من جديد مرونة قطاع الشحن العالمي، وقدرته على تجاوز التحديات، وعلى القدرة المتواصلة لـ«موانئ دبي العالمية» في التفوق على أداء السوق.

وأضاف أن النمو كان مشجعاً في جميع المناطق التي تعمل بها المجموعة، في ما كانت الهند أحد المحركات الرئيسة، وشهد الميناء الرئيس في «جبل علي» استقراراً في أحجام المناولة.

إلى ذلك، أكدت «موانئ دبي العالمية» أنها تواصل مساعيها للاستثمار بشكل انتقائي في المشروعات التي توفر قيمة مقنعة، مثل داكار (السنغال)، ولواندا (أنغولا)، مشيرة إلى أنها استفادت بشكل رائع من الاستراتيجية التي تتبعها بتقديم الحلول لمالكي البضائع، في وقت تهدف فيه إلى مواصلة الاستفادة من هذا الزخم.

طباعة