العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وكالات سفر وفنادق: انعكس إيجاباً على الإشغال الفندقي ومعدلات الإنفاق

    ارتفاع متوسط إقامة السياح الدوليين في دبي خلال «كورونا» إلى 4.2 ليالٍ

    صورة

    قال مديرون وعاملون في فنادق ووكالات سفر إن متوسط إقامة السياح الدوليين في دبي، شهد زيادة ملحوظة خلال جائحة «كورونا»، الأمر الذي انعكس إيجاباً على الإشغال الفندقي، فضلاً عن معدلات إنفاق الزائر الواحد.

    وذكروا، لـ«الإمارات اليوم»، أن السياح يفضلون قضاء أوقات أطول لدى وصولهم إلى الإمارة، مؤكدين أن هذه المؤشرات إيجابية للغاية بالنسبة للقطاع السياحي في دبي.

    إلى ذلك، كشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، عن ارتفاع متوسط مدة إقامة النزلاء من السياح الدوليين في الإمارة إلى 4.2 ليال فندقية بين شهري يوليو ونوفمبر 2020 بزيادة نسبتها 23.5%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

    نمو

    وتفصيلاً، أظهرت بيانات صادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري (دبي للسياحة) ارتفاع متوسط مدة إقامة النزلاء من السياح الدوليين في الإمارة إلى 4.2 ليال فندقية، خلال الفترة بين يوليو ونوفمبر من العام الماضي، مقارنة بـ3.4 ليال في الفترة ذاتها من عام 2019، وبنسبة نمو بلغت نحو 23.5%.

    وبحسب الإحصاءات، فقد سجل النزلاء من السياح الدوليين، خلال تلك الفترة الممتدة، أكثر من 17.7 مليون ليلة فندقية.

    ازدياد الثقة

    إلى ذلك، قال المدير العام لفندق «الجداف روتانا»، هيثم عمر، إنه «في ظل الإجراءات التي تتبعها دبي من ناحية معايير السلامة، بما في ذلك الفحوص والتدابير المتخذة في المنافذ الجوية والمنشآت الفندقية، لاحظنا ازدياد ثقة السياح بقضاء أوقات أطول خلال إجازاتهم».

    وأضاف عمر أن «معظم السياح حالياً يأتون من أسواق بعيدة نسبياً، ويسافرون لمدة تصل إلى خمس ساعات في المتوسط، وبالتالي فإنهم يفضلون قضاء أوقات أطول لدى وصولهم إلى دبي»، لافتاً إلى أن الحركة السياحة محدودة للغاية من الأسواق القريبة حالياً بسبب قيود السفر. وأوضح أن «معدل إقامة السياح بغرض الترفيه يراوح بين خمس إلى 10 ليال، فيما تصل بالنسبة للبعض إلى أسبوعين»، مشيراُ إلى أن مرونة وسهولة إجراءات السفر لم تعدّ مثل السابق أي قبل جائحة «كورونا». وتابع عمر أن «جزءاً كبيراً من السياح كان يخطط لأكثر من إجازة خلال العام الواحد، لكن حالياً نتحدث عن إجازات أقل لفترات إقامة أطول».

    مؤشرات إيجابية

    من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي لـ«شركة الريّس للسفريات - مجموعة الريّس»، محمد جاسم الريس، إن «أحدث البيانات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي تظهر زيادة ملحوظة في متوسط إقامة السياح الدوليين في الإمارة خلال جائحة (كوفيد-19)»، مؤكداً أن هذه المؤشرات إيجابية للغاية بالنسبة للقطاع السياحي في الإمارة، الذي شهد نشاطاً كبيراً خلال موسم الأعياد والفترة التي تلتها. وأضاف الريس أنه «في ظل إجراءات السفر التي تطلب من السياح بدءاً من وجهة المغادرة وحتى وصولهم إلى دبي، بسبب الظروف الحالية التي أوجدتها الجائحة، بما في ذلك متطلبات الفحوص، فإن نسبة كبيرة من السياح الدوليين تفضل قضاء إجازات أطول».

    ولفت إلى أن ذلك انعكس على أعداد الليالي الفندقية التي سجلها الزوّار بدءاً من يوليو الماضي، مع فتح الإمارة أبوابها أمام حركة السياحة الدولية.

    زيادة الإنفاق

    وبيّن الريس أن «ارتفاع متوسط أعداد الليالي الفندقية للسائح الواحد ينعكس بشكل مباشر على زيادة معدل الانفاق لكل سفرة، وهو مؤشر إيجابي في ظل الظروف الحالية»، مضيفاً أن «ذلك يسهم أيضاً في دعم العائدات والمبيعات الفندقية، إلى جانب المطاعم وغيرها من فئات الإنفاق الرئيسة المرتبطة بالسياحة».

    وأوضح أن «زيادة عدد الليالي الفندقية للسائح الواحد تعوض بشكل نسبي التراجع الذي طال معدلات تدفق الزوّار على الصعيد العالمي بسبب الجائحة»، لافتاً إلى أن القطاع الفندقي في دبي حقق مؤشرات قوية من حيث معدل الإشغال.

    إشغال مرتفع

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إنه «بالنسبة للسياح الدوليين كانت المؤشرات بالفعل جيدة خلال الفترة الأخيرة»، موضحاً أن «متوسط فترة إقامة السياح في ظل (كورونا) ارتفع من نحو ثلاث ليال إلى ست ليال فندقية».

    وأكد أن تلك الزيادة في متوسط فترة الإقامة لها تأثير مباشر في حفاظ المنشآت الفندقية على معدلات إشغال مرتفعة في دبي، مضيفاً: «إلى جانب ذلك نتحدث عن معدلات إنفاق أعلى للزائر الواحد مقارنة بالفترة الماضية».

    وذكر عوض الله أن «الزوّار الذين لجأوا إلى تمديد إجازاتهم في دبي، خلال الفترة الأخيرة، يفضلون البقاء في الإمارة لفترة أطول ولعوامل عدة، أبرزها جاذبيتها السياحية، ودرجات الحرارة المعتدلة، فضلاً عامل الثقة والطمأنينة لديهم».


    معدلات مرتفعة

    توقع الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، أن تحقق فنادق المجموعة معدلات إشغال تراوح بين 80 و85% خلال يناير الجاري، وهي من المعدلات المرتفعة للغاية.

    وقال إنه «مع صدور قرار تمديد التأشيرات خلال الفترة الأخيرة، لاحظناً تمديد نسبة من الزوار لإجازاتهم، خصوصاً بالتزامن مع مهرجان دبي للتسوّق».

    متوسط مدة إقامة السياح في دبي ارتفع 23.5% بين يوليو ونوفمبر 2020.

    طباعة