211 ألف عملية بحث لرحلات إلى الدولة في الأسبوع الأول من يناير

«ويجو»: توفير لقاح «كورونا» في الإمارات يعزّز ثقة المسافرين

صورة

أكّدت شركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت، أن توفير لقاح فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19) في الإمارات، يشجع العودة إلى السفر، ويعزّز من ثقة المسافرين القادمين إلى الدولة، مشيرة إلى تسجيل أكثر من 211 ألف عملية بحث على تذاكر الطيران من الخارج إلى دولة الإمارات، خلال الأسبوع الأول من يناير 2021.

وذكرت الشركة، لـ«الإمارات اليوم»، أن معدل سعر التذكرة إلى دولة الإمارات بلغ 344 دولاراً (1262 درهماً).

الطلب على السفر

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إن «الطلب على الرحلات والسفر إلى دولة الإمارات يزداد، خصوصاً بعد الإعلان عن توفير لقاح (كوفيد-19) حول العالم تدريجياً، وعودة الحركة للطيران، واستئناف الرحلات من المنطقة».

وأكد أنه مع بدء توفير لقاح «كوفيد-19» في الدولة، فإن الإمارات تعمل على توفير راحة المسافر والسائح، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تشجع على العودة إلى السفر، وتعزّز ثقة المسافرين القادمين إلى الإمارات.

عمليات البحث

وكشف حميدان أن عدد عمليات البحث عن تذاكر طيران من الخارج الى دولة الإمارات، على موقع «ويجو»، خلال الأسبوع الأول من يناير 2021، بلغ 211 ألفاً و277 عملية بحث، مشيراً إلى أن من أبرز الدول التي تتصدر القائمة: الهند، تلتها السعودية، مصر، الأردن، الكويت، البحرين، ثم لبنان، والمغرب.

وأوضح أن «معدل سعر التذكرة إلى دولة الإمارات بلغ نحو 344 دولاراً (1262 درهماً)»، مؤكداً أن «الطلب على السفر يشهد نمواً ملحوظاً، مقارنة بالأشهر القليلة الماضية».

ولفت إلى أن عمليات البحث عن فنادق في دولة الإمارات، خلال الأسبوع الأول من يناير الجاري، بلغت نحو 32 ألفاً و449 عملية بحث.

توقعات السفر

وتوقع حميدان أن نشهد مزيداً من السياحة في منطقة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مع استئناف مزيد من الرحلات وفتح الحدود، إذ سيتم تقديم اللقاح إلى معظم سكان دول مجلس التعاون الخليجي بحلول فصل الصيف، وسيكونون على استعداد للسفر مرة أخرى.

وقال: «نعتقد أن العديد من الناس سيعوّضون عن الوقت الضائع، على غرار (السفر الانتقامي)، الذي رأيناه في الصين بعد انتهاء عمليات الإغلاق الطويلة هناك».

كما توقع أن يشهد العام الجاري عودة مزيد من الفعاليات، لافتاً إلى أن معرض «إكسبو 2020 دبي» سيجذب مزيداً من السياح. وأضاف: «مع عودة الفعاليات والأنشطة سنرى تحسّناً في سياحة الأعمال في المنطقة، خصوصاً بعدما كانت تشهد نوعاً من الركود في العام الماضي، نظراً إلى إيقاف معظم الفعاليات أو تأجيلها».

وتوقع حميدان أن «يتعافى قطاع السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليقترب من مستويات عام 2019 بحلول نهاية عام 2021».

السياحة الداخلية

وأكد حميدان أن السياحة الداخلية باتت الخيار الأمثل، لافتاً إلى أن الفنادق كافة تقدم عروضاً مميزة، وبأسعار تنافسية للمقيمين في الإمارات والمنطقة والسياح عموماً، إضافة الى الجهود المكثفة للسيطرة على فيروس «كورونا»، والوقاية منه، من خلال استمرار الدولة في اتخاذ التدابير الوقائية على الرحلات الجوية كافة وفي الفنادق.

وتابع: «بين الحذر من انتقال عدوى (كورونا)، والرغبة في العودة للحياة، فإن دول الخليج العربي كانت أوفر حظاً بعدد أقل من الإصابات، مقارنة بدول العالم الأخرى».

وذكر أنه «يمكن للاختبارات السريعة الكشف عن العدوى في غضون 15 دقيقة، وهي أساسية لتمكين السفر من الاستئناف على نطاق واسع، وإعادة فتح الحدود قبل عمليات التطعيم، كما أنها ضرورية لإعادة فتح المكاتب والمؤتمرات والمدارس بأمان».

وأشار حميدان إلى استئناف الرحلات الجوية من السوقين السعودية والكويتية خلال الفترة الأخيرة، لافتاً إلى ارتفاع عمليات البحث عن رحلات الطيران إلى السعودية بنسبة 130%، فور إعلان استئناف الرحلات من المملكة وإليها بعد قرار الإغلاق المؤقت للحركة الجوية.


1262

درهماً معدل سعر التذكرة إلى دولة الإمارات.

طباعة