«دبي للاستثمار» تنجز 95% من«الملتقى أفينيو»

«الملتقى أفنيو» تم تطويره ليكون المركز التجاري داخل «تلال مردف». من المصدر

أعلنت «دبي للاستثمار»، الشركة متعددة الأنشطة الاستثمارية والمدرجة في سوق دبي المالي، أن أعمال الإنشاءات للمساحات التجارية والمباني السكنية في «الملتقى أفنيو» ضمن تلال مردف، قد اكتملت بنسبة 95%، وستكون جاهزة للتسليم في فبراير 2021.

ويعدّ «تلال مردف»، المشروع الذي تتولى تطويره «دبي للاستثمار العقاري»، الشركة التابعة لدبي للاستثمار، أول مشروع متعدد الاستخدامات، متاح للتملك الحر في مردف، ويمتد على مساحة مليون قدم مربعة، بينما تبلغ المساحات المكتبية ضمن «الملتقى أفنيو» 63 ألف قدم مربعة.

وتم تصميم «الملتقى أفنيو» وتطويره ليكون المركز التجاري داخل «تلال مردف»، حيث تسجل المساحات المكتبية ومساحات التجزئة المفتوحة والمباني السكنية المتاحة، بنظام التملك الحر، ضمن هذه المرحلة، تقدما ملحوظاً، إلى جانب استمرار العمل حالياً في التشطيبات النهائية.

وقال مدير عام شركة دبي للاستثمار العقاري، عبيد السلامي: «شهدت المشروعات متعددة الاستخدامات تغيراً واضحاً في مواصفاتها، حيث أصبحت أوسع نطاقاً، لتوفر لقاطنيها تجارب مميزة معززة بالكثير من المرافق والخدمات، كما تواكب تطلعاتهم العصرية، وتضمن سعادتهم وراحتهم، ومن شأن افتتاح (الملتقى أفنيو) أن يحقق هذه الغاية، لاسيما أنه يوفر للقاطنين خيارات تجارية ضمن مشروع مجتمعي كبير، وتمثل المساحات التجارية ضمن المشروع جانباً مهماً، كما سنعلن عن شراكات كبرى في الوقت المناسب».


- «تلال مردف» متاح للتملك الحر، ويمتد على مساحة مليون قدم مربعة.

طباعة