سجلت 41 ألف عضوية

«غرفة الشارقة»: إنجاز 103 آلاف معاملة رقمية بنهاية الربع الثالث

صورة

أفاد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي، بأن «الغرفة أنجزت 103 آلاف و205 معاملات رقمية لتعاملات الشركات الأعضاء بالغرفة، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الربع الثالث».

وأضاف في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» أن «تلك الأرقام تعكس أداء المعاملات الذكية خلال أزمة (كورونا)، ومدى كفاءة التحول الرقمي لغرفة الشارقة، وزيادة وعي الأعضاء باستخدام الخدمات الذكية والرقمية»، لافتاً إلى أن «الغرفة أنجزت عملية التحول الذكي في خدماتها بنسبة 100%، وهو ما ظهرت تأثيراته في الظروف الاستثنائية للجائحة، عبر منظومة متكاملة من الخدمات الذكية التي تلبي متطلبات العملاء، من شهادات منشأ وتصديقات تجارية وعضويات، وغيرها من الخدمات الحيوية».

وأشار إلى أن «الغرفة أنجزت تسجيل عدد عضويات يصل إلى أكثر من 41 ألف عضوية لديها، حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، منها 2835 عضوية جديدة، في حين بلغ عدد العضويات المجددة 38 ألفاً و18 عضوية».

وقال العوضي إن «شهر سبتمبر شهد نشاطاً ملحوظاً في أداء غرفة الشارقة، ويعد الأعلى منذ بداية الجائحة، ليعكس مرونة الغرفة في خدمة القطاع الخاص، إذ سجل نمواً بنسبة 13% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في إجمالي عدد العضويات التي بلغ عددها 5846 عضوية».

وأشار إلى أن «غرفة الشارقة كانت لديها خطط تركز على تحفيز ودعم النشاطات التصديرية لأعضائها، وتعزيز تنافسيتهم في الأسواق الخارجية، وكان من أبرز خطواتها في ذلك إطلاق صندوق (صدّر) لتمويل العمليات التصديرية لمنتسبي مركز الشارقة لتنمية الصادرات، التابع للغرفة، برأسمال 10 ملايين درهم، حيث تم التعاون مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات لرفع نسبة صادرات الأعضاء من القطاع الخاص بالإمارة، والتعريف بأسواق جديدة، ومساعدة شركات الإمارة على التوسع الخارجي، وخفض المخاطر على الشركات وتوفير السيولة لها».

وأضاف أنه «استفاد من الصندوق، حتى الآن، منذ إطلاقه في بداية شهر أغسطس، العديد من الشركات المحلية بقيمة تمويل راوحت بين 700 ألف ومليون درهم»، لافتاً إلى أن «هذه المبادرة تأتي متوافقة مع استراتيجية الإمارات لإيجاد مبادرات من شأنها تحقيق الاستدامة الاقتصادية، وتطوير الاقتصاد الوطني، وتعزيز تنافسية المنتج الصناعي المحلي ووجوده في الأسواق الإقليمية والدولية».

طباعة