109 ملايين درهم إيردات "دي إكس بي" في 9 أشهر

 

أفادت شركة "دي إكس بي انترتينمينتس" بأن إيراداتها بلغت في التسعة أشهر الأولى من عام 2020، مبلغ 109 ملايين درهم مقارنة مع 330 مليون درهم المحققة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، تأثراً بفترة الاغلاق للمتنزهات الترفيهية لمدة ستة أشهر وإنخفاض عدد الزيارات من الأسواق الدولية.
وأشارت في بيان اليوم إلى أنها سجلت 602 ألف زيارة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تعكس تأثير الجائحة وإغلاق الوجهة من مارس الى سبتمبر 2020؛ حيث انخفض عدد الزيارات في الـ 9 أشهر بنسبة 67% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي
ولفتت إلى إنخفاض بنسبة 25% على أساس سنوي في الخسائر قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستقطاعات المعدلة في الـ 9 أشهر الأولى بسبب التنفيذ الناجح لبرنامج الكفاءة وتحقيق المزيد من الوفورات في التكاليف التي تم تنفيذها في عام 2020 للتخفيف من تأثير الجائحة والإغلاق اللاحق لعمليات المتنزهات الترفهية لمدة ستة أشهر
وبلغت تكاليف التشغيل في الأشهر الـ 9 الأولى مبلغاً وقدره 205 ملايين درهم، مقارنة مع 449 ملايين درهم في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، ما يمثل إنخفاضاً بنسبة 54% وتجسيداً لكفاءة الشركة في تنفيذ برنامج تحسين التكلفة على الرغم من بيئة التشغيل الصعبة.
ويجري تنفيذ برنامج التحسين مع تركيب عدد من الألعاب الجديدة، فيما تسير عمليات فندق ليجولاند بشكل جيد والمقرر افتتاحه في ديسمبر 2020
وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة "دي إكس بي انترتينمينتس"، محمد سليمان الملا: "استجبنا بسرعة وكفاءة عالية للجائحة، وقد انعكس ذلك بوضوح في إنخفاض بنسبة 25٪ في الخسائر المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستقطاعات لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2020، على الرغم من بيئة السوق الصعبة".
وأضاف: "سعدنا لإعادة افتتاح وجهتنا وحدائقنا الترفيهية بشكل تدريجي في أواخر سبتمبر 2020، تماشياً مع التوجهيات الحكومية وشركائنا المشغلين الذين ساعدونا في تطبيق أعلى معايير السلامة على صعيد المتنزهات الترفيهية العالمية".
وتابع الملا: "نحن حالياً بصدد طرح العديد من المفاجآت والعروض الترويجية المثيرة للاحتفال بإطلاق ألعابنا الجديدة وإعادة افتتاح وجهتنا، في الوقت الذي نعمل فيه عن كثب مع اللاعبين الرئيسيين في السوق للترويج لدبي باركس آند ريزورتس باعتبارها "الوجهة السياحية الداخلية المفضلة للعائلات".

وأضاف: "ركزنا خلال إغلاق عملياتنا في الفترة من مارس إلى سبتمبر 2020، على خطة التحسين والتي تتضمن إضافة 10 العاب جديدة في متنزه بوليوود باركس دبي ولعبتين في متنزه موشنجيت دبي. ويسعدني أن أعلن أنه مع الإضافات الجديدة للألعاب التشويقية والعائلية الجديدة، سيصبح متنزه موشنجيت دبي أكبر متنزه ترفيهي في المنطقة من حيث عدد الأفعوانيات الشيقة والمثيرة."

وأشار إلى أنه من المقرر إطلاق التوسعة الجديدة لمنطقة ليونزجيت ضمن متنزه موشنجيت دبي في أوائل عام 2021 وستتميز بأول لعبة ترفيهية في العالم مستوحاة من فيلم "John Wick" الشهير والأفعوانية المستوحاة من فيلم" Now You See Me "، وبذلك فإن وجهتنا ستتميز بـ 3 العاب تشويقية ستحظى بإرقام قياسية عالمية بحلول اوائل 2021".

طباعة