«ون زعبيل» في دبي يسعى لتحطيم رقم غينيس لأطول برج معلق

أعلنت إثراء دبي، شركة التطوير العقاري المملوكة بالكامل من قبل مؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية، اليوم، عن إنجاز عملية رفع الجزء الثاني، والأخير، من هيكل مبنى «ذا لينك»، ووصله مع الجزء الأول بنجاح. وبهذا يصبح «ون زعبيل» مؤهلاً لتحطيم الرقم القياسي العالمي في غينيس للأرقام القياسية، لاحتوائه على أطول برج معلق كابولي في العالم.

مع إنجاز المرحلة النهائية، بلغ الطول النهائي لهيكل «ذا لينك» 226 متراً، ليصبح واحداً من أطول المباني الأفقية المعلقة على ارتفاع 100متر فوق سطح الأرض.

وعند افتتاحه، سيضيف «ذا لينك» ملتقى ووجهة رئيسة جديدة للمسافرين والمقيمين على حد سواء. كما سيختبر الزوار تجارب ثقافية فريدة وغامرة مع كل ما توفره المنصة البانورامية من أماكن للضيافة الفاخرة والترفيه المترف، بما في ذلك مطاعم راقية حائزة على نجمة ميشلان، ومسبح انفينيتي، ومنتجع صحي فخم، إضافة إلى منصة لمشاهدة الإطلالة الأخاذة.

وقال عصام كلداري، الرئيس التنفيذي لشركة إثراء دبي: «يأتي استكمال بناء هيكل (ذا لينك) من (ون زعبيل) نتيجة الجهود المتضافرة والخيال، والرغبة في المساهمة بعمل هادف ومجدٍ من أجل دبي. يسرنا أن نكون جزءاً من قصة هذه المدينة، وأن ننضم إلى قائمة السبّاقين الطويلة».

تم رفع هيكل «ذا لينك» على مرحلتين، أنجزت المرحلة الأولى في سبتمبر برفع الجزء الأول من هيكل المبنى 100 متر فوق سطح الأرض، وقد بلغ طوله 192 متراً. واستغرقت العملية التي تعدّ واحدة أثقل عمليات الرفع في المنطقة، أكثر من 12 يوماً، حيث بلغ وزن هذا الجزء 8500 طن.

أما المرحلة الثانية، فقد تكللت بالنجاح أيضاً عند رفع هيكل المبنى المعلّق وضمّه إلى الجزء الأول. واستغرقت العملية أربعة أيام، تطلّب فيها استخدام 55 رافعة ورافعة أحمال ثقيلة، و12.2 كلم من الأسلاك لرفع الجسر البالغ وزنه 900 طن.

طباعة