زوكربرغ: عدم تحرك «فيس بوك» لحذف صفحة جماعة مسلحة «خطأ تشغيلي»

الشركة أكدت تطوير سياسات رصد المنظمات الخطيرة. رويترز

قال الرئيس التنفيذي لشركة «فيس بوك»، مارك زوكربرغ، إن موقع التواصل الاجتماعي الشهير، ارتكب «خطأ تشغيلياً» بعدم التحرك على نحو سريع لحذف صفحة جماعة مسلحة نشرت دعوة لحمل السلاح في «كينوشا» بولاية ويسكونسن الأميركية. وأضاف زوكربرغ في رسالة مصورة نشرها على صفحته في موقع «فيس بوك»، إن الشركة تلقت شكاوى من أشخاص عدة بشأن منشور صفحة حرس كينوشا.

وتابع: «لم يلحظ المتعاقدون والمراجعون الذين حولت لهم الشكاوى الأولية الأمر، ومع المراجعة الثانية على نحو أكثر حساسية خلص الفريق المسؤول عن المنظمات الخطيرة إلى أن هذا (المنشور) ينتهك السياسات وحذفنا الصفحة». وأكدت الشركة أنها ستواصل تطوير سياسات رصد المنظمات التي يحتمل أن تكون خطيرة. وقال متحدث باسم الشركة: «هذه سياسة جديدة أطلقناها الأسبوع الماضي، ولايزال فريق من المتخصصين يعزز تطبيقنا لها». وكانت «فيس بوك» أكدت الأربعاء الماضي أنها حذفت صفحة تحمل اسم حرس كينوشا وحدثاً أطلقته الصفحة تحت عنوان «مواطنون مسلحون لحماية أرواحنا وممتلكاتنا»، نظراً لانتهاكها سياسة الشركة بشأن «المنظمات المسلحة». وجاء تحرك «فيس بوك» بعد مقتل شخصين بالرصاص خلال احتجاجات في المدينة مساء الثلاثاء الماضي، في ثالث ليلة من الاضطرابات التي أعقبت إطلاق رجل شرطة أبيض النار على رجل أسود يُدعى جيكوب بليك مما تركه بلا حراك.

طباعة