مسؤولون: تداعيات «الجائحة» وزيادة المنافسة دعما توفير أنماط وبدائل جديدة

«كورونا» تحفّز منافذ تجزئة على طرح مبادرات للتسوق عبر «واتس أب»

صورة

شهدت أسواق تجارة التجزئة في الدولة خلال الفترة الأخيرة مظاهر تنافسية عدة فرضتها جائحة «كورونا»، أبرزها طرح منافذ وشركات مبادرات تتيح للمستهلكين التسوق والشراء عبر تطبيق «واتس أب»، ومن ثم تسلم المشتريات إما باستخدام وسائل التوصيل إلى المنازل أو الحصول عليها من نقاط تسليم بالقرب من مداخل المنافذ ومواقف السيارات التابعة لها.

وذكر مسؤولو منافذ تجزئة لـ«الإمارات اليوم»، أن تداعيات «كورونا» والظروف التي فرضتها الجائحة، فضلاً عن زيادة حد المنافسة، جميعها عوامل سرعت وحفزت المنافذ على توفير توفير أنماط وبدائل جديدة للتسوق في إطار مواكبتها المتغيرات في الأسواق.

عوامل أساسية

وتفصيلاً، قال مدير الإمداد وترويج البضائع في تعاونية الشارقة، راشد بن هويدن، إن التعاونية طرحت أخيراً مبادرة للتسوق عبر تطبيق «واتس أب» تتيح للمستهلكين عبر رقم معين الاطلاع على العروض وطلب مشتريات باللغتين العربية والإنجليزية، ثم الحصول على المشتريات عبر خدمة الاستلام من السيارة.

وأضاف أن ظروف وتداعيات جائحة «كورونا» تعد من العوامل الأساسية التي سرعت طرح تلك المبادرة التي تتناسب مع متغيرات الأسواق الجديدة من خلال توفير بدائل جديدة للتسوق دون إلزام المستهلكين بالتوجه إلى منافذ البيع.

وأفاد بأن المبادرة تشهد معدلات إقبال متنامية بين المستهلكين، ما يؤشر إلى مدى مواكبة المبادرة لمتطلباتهم، مشيراً إلى أن المنافسة في قطاع التجزئة في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة تداعيات «كورونا» كانت من العوامل التي شجعت منافذ البيع بشكل عام على طرح أنماط وبدائل جديدة للتسوق.

العروض الجديدة

من جهته، قال مشرف أول المبيعات في متجر شركة «مايكل كورس» في «مول الإمارات»، تيسير جبري، إن الشركة طرحت أخيراً مبادرة للمستهلكين تسمح لهم بالتسوق والاطلاع على العروض الجديدة وقائمة المنتجات عبر تطبيق «واتس أب»، بما يمكنهم من طلب أي منتجات عبر التطبيق والحصول عليها من خلال نظام التوصيل إلى المنازل مجاناً.

وأضاف جبري أن المبادرة الجديدة توفر نمطاً جديداً مبتكراً للتسوق، خصوصاً في ظل تداعيات «كورونا»، التي تعد أحد المحفزات الرئيسة لتلك المبادرات، لافتاً إلى أن بعض المستهلكين يفضل عدم التردد على منافذ البيع والحصول على المشتريات عن بعد عبر وسائل مختلفة.

وذكر أن التسوق عبر «واتس أب» يعد من الأنماط الجديدة التي تتسم بسهولة الاستخدام في قطاع تجارة التجزئة، لاسيما مع كون التطبيق من الحلول التقنية المألوفة لدى عدد كبير من المتسوقين.

بديل

بدوره، قال مدير عام جمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن التعاونية أتاحت خدمات الشراء عبر تطبيق «واتس أب» خلال المراحل الأولى لانتشار فيروس «كورونا»، ما أتاح بديلاً جديداً للتسوق لدى المستهلكين، خصوصاً في ظل الإجراءات الوقائية لمكافحة انتشار الفيروس، التي جعلت عدداً من المستهلكين يفضلون عدم الذهاب إلى منافذ البيع للتسوق، تجنباً للتعرض للازدحام والانتظار في المنافذ، معتبراً أن التسوق عبر التطبيق يعتبر من الوسائل المبتكرة والسهلة التي تتيح نمط تسوق مناسباً.

وأوضح أن التعاونية لديها حالياً ما يراوح بين 20 و25 ألف متعامل عبر الحساب المخصص للشراء من خلال «واتس أب»، الأمر الذي يشير إلى مدى زيادة الإقبال على استخدام تلك الوسيلة.

تحفيز

وفي السياق ذاته، اعتبر مدير إدارة الاتصال المؤسسي في مجموعة مراكز اللولو التجارية، ناندا كومار، أن تداعيات «كورونا»، وارتفاع حدة المنافسة في قطاع التجزئة، من العوامل التي حفزت عدداً من منافذ البيع على طرح مبادرات وأنماط جديدة في التسوق لاستقطاب المستهلكين، مبيناً أن من ابرز تلك المبادرات التسوق عبر «واتس أب»، أو الحصول على المشتريات من خلال خدمات هاتفية لاسيما للمتسوقين الذين يصعب عليها الشراء عبر المنصة الرقمية للتطبيق بالهواتف، إضافة إلى مبادرات للشراء والحصول على المشتريات داخل السيارة في المواقف.

وأضاف كومار أن المجموعة اهتمت خلال الفترة الأخيرة بتطوير منصة التطبيق الرقمي الخاص بها وتوفير وسائل توصيل سريعة ومتعددة للطلبات إلى المنازل، لكنها تبحث أيضاً سبل طرح خدمات التسوق عبر منصة «واتس أب» خلال الفترة المقبلة نظراً لأنها من الوسائل التي تناسب عدداً كبيراً من المستهلكين.

خط ساخن

إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق»، التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، عبدالحميد الخشابي، إن المجموعة أطلقت خلال الفترة الأخيرة أنماطاً جديدة للتسوق، خصوصاً للمستهلكين من كبار السن وأصحاب الهمم عبر تخصيص «خط ساخن» للتسوق يتيح لهم الشراء عبر الهاتف والحصول على الطلبات باستخدام نظام التوصيل، لافتاً إلى أن «أسواق» تعتزم طرح خدمات للتسوق عبر «واتس أب» مع كونه من الأساليب الجديدة التي توفر طرقاً سهلة للتسوق.

وأضاف الخشابي أن المجموعة تعتزم أيضاً تطوير أنظمة تقنية لموظف افتراضي مدعم بالذكاء الاصطناعي ليتعامل مع المستهلكين من خلال التسوق عبر تطبيق «واتس أب».


خدمات رقمية

أعلنت «تعاونية الاتحاد»، أخيراً، عن إطلاقها أنماطاً وخدمات رقمية جديدة للتسوق، تشمل خدمة باسم «كليك آند كولكت» التي تتيح للمستهلكين إمكانية طلب جميع المستلزمات وتحديد موعد تسلمها، ثم القدوم لاستلامها وتسديد قيمتها فقط من مداخل المنافذ، ما يوفر من وقت التسوق التقليدي داخل الفروع.

وذكرت أنها أطلقت أيضاً خدمة «درايف آند ثرو»، وتتيح إمكانية تحديد مشتريات واستلامها بالسيارة في منطقة مخصصة بمواقف السيارات دون الحاجة للدخول للمنافذ، مع إمكانية إنهاء جميع خطوات التسوق من خلال التطبيق الخاص بالتعاونية، وتوفير قنوات الدفع المتاحة نقداً، أو عبر البطاقات النقدية.

تطوّر طبيعي

قال المدير التجاري في الشركة الوطنية للمواد الغذائية، طارق عزيز، إن الشركة أطلقت أخيراً خدمة طلب المشتريات لمنتجات خاصة بها، فضلاً عن طرح خدمة التوصيل عبر تطبيق «واتس أب»، معتبراً أن ذلك تطور طبيعي للالتزام القوي نحو المستهلكين وتسهيل وصولهم إلى منتجات الشركة، مشيراً إلى أنه في ظروف «كورونا»، أصبح التوصيل من دون تلامس أكثر ضرورة حفاظاً على سلامة الجميع.

التسوق عبر «واتس أب» يعد من الأنماط الجديدة التي تتسم بسهولة الاستخدام.

طباعة