«أو إيه جي»: اعتباراً من 10 أغسطس الجاري ولمدة أسبوع

428.8 ألف مقعد على رحلات الطيران المُجدولة في الإمارات

«طيران الإمارات» بدأت بتشغيل «A380» العملاقة لرحلات مجدولة. أرشيفية

كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة ستشغّل في الإجمالي 428 ألفاً و865 مقعداً على الرحلات الجوية خلال الأسبوع الذي يبدأ من 10 أغسطس الجاري.

«طيران الإمارات»

وذكرت المؤسسة أن «شركة طيران الإمارات» بدأت بتشغيل طائرات «A380» العملاقة لرحلات مجدولة إلى كل من «غوانزو» الصينية في الثامن من أغسطس، و«تورنتو» الكندية في 16 أغسطس الجاري، كما استأنفت أخيراً تشغيل الطائرة العملاقة لخدمة رحلات الركاب إلى وجهات: القاهرة، أمستردام، باريس، ولندن.

وبينت المؤسسة أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغل نحو 1.8 مليون مقعد خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بـ1.9 مليون مقعد الأسبوع السابق، مشيرة إلى أن هذه السعة تُشكل نحو 37% من إجمالي عدد المقاعد مقارنة بمستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19».

السعة المقعدية

عالمياً، أظهرت بيانات المؤسسة أن حجم السعة المقعدية لجميع شركات الطيران اخترق حاجز 60 مليون مقعد الأسبوع الماضي، إلا أن الأرقام أقل خلال الأسبوع الجاري، لافتة إلى أنه على الرغم من وجود جيوب لنمو السعة في العالم، فإن هناك عدداً من قيود السفر الجديدة التي خفضت الطلب.

وأضافت: «تواصل شركات الطيران إجراء تعديلات على الجدول الزمني في اللحظة الأخيرة، إذ يستمر الجمع بين قيود السفر والاستجابة للطلب، في إلحاق الضرر بقطاع السفر والسياحة بأكمله».

6 أسواق

وذكرت «أو إيه جي» أن السعة في ست من أكبر 10 أسواق إقليمية لاتزال عند نحو 60% من مستويات ما قبل «كوفيد-19»، أبرزها أميركا الجنوبية، وجنوب غرب المحيط الهادئ، في وقت أبلغت فيه هذه الأسواق الست عن انخفاضات في السعة الأسبوعية.

وقالت إن أوروبا الشرقية والوسطى تعد الآن أقرب سوق إقليمية إلى مستويات الطاقة الاستيعابية لشهر يناير مع نحو 3.1 ملايين مقعد مقرر في الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أن الصين لاتزال أكبر سوق مع نحو 15.3 مليون مقعد في الأسبوع، منها 99% تعمل على الخدمات المحلية، تليها أميركا بنحو 12 مليون مقعد، ثم اليابان التي حلت في المركز الثالث بنحو أربعة ملايين مقعد.

وأشارت المؤسسة إلى أن روسيا التي حلّت في المركز الرابع، هي السوق الوحيدة ضمن قائمة الأسواق الـ10 الأوائل التي حققت نمواً إيجابياً مقابل نقطة الأساس في يناير، فيما توقف نمو السعة في الهند حيث تواصل الحكومة مراقبة مستويات الخدمة التي يتم تشغيلها والتحكم فيها عن كثب.

توقعات قاتمة

ذكرت «أو إيه جي» أن الأسبوع الماضي كان بالفعل الأكثر ازدحاماً من منظور السعة في عالم «كوفيد-19»، مشيرة إلى أن التوقعات لموسم الشتاء المقبل قاتمة للغاية، إذ لانزال عند مستويات نصف القدرة التشغيلية في يناير 2020.

وذكرت أن نحو 714 شركة طيران شغلت خدمات مجدولة في يناير 2020، لينخفض العدد الأسبوع الجاري إلى 643 شركة بصرف النظر عن حجم الرحلات والسعة التي تشغلها.

طباعة