فتحت الطيف الترددي «6 غيغا هيرتز» للاستخدام العام دون ترخيص

أميركا تدشن الجيل السادس لـ «الواي فاي» رسمياً

توقعات بإطلاق هواتف وحاسبات الجيل السادس لـ«الواي فاي» قبل نهاية 2020. من المصدر

في خطوة وصفها خبراء الاتصالات اللاسلكية بأهم تطور تشهده شبكات الـ«واي فاي» خلال الـ20 عاماً الماضية، فتحت السلطات الأميركية الطيف الترددي (6 غيغا هيرتز) للاستخدام العام بشبكات الـ«واي فاي» من دون الحاجة إلى الحصول على ترخيص مسبق، ما يعني تدشيناً رسمياً للجيل السادس لـ«الواي فاي»، داخل الولايات المتحدة، حيث يسمح لشركات التقنية بتضمين شرائح الـ«واي فاي» العاملة في هذا النطاق الترددي والجيل السادس، في أجهزة موجهات البيانات «الراوتر»، والحاسبات المحمولة والهواتف الذكية، والتلفزيونات والهواتف اللوحية، فضلاً عن رفع سرعات الـ«واي فاي» بمعدل أربعة أضعاف سرعتها الحالية.

وصوتت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية، بالموافقة على هذا القرار، خلال اجتماعها الذي عقدته أخيراً، ليصبح بإمكان موجهات البيانات، البث عبر نطاقي (2.4 غيغا هرتز) و(5 غيغا هرتز)، ثم نطاق (6 غيغا هيرتز)، وأن يُترجم ذلك إلى اتصالات أسرع وأكثر موثوقية من الجيل الحالي من الأجهزة.

أكبر إضافة

قال رئيس فريق التسويق في اتحاد تقنية الـ«واي فاي» والمسؤول عن الإشراف على هذه التقنية عالمياً، كيفن روبنسون، إن القرار يمثل أكبر إضافة للطيف الترددي العامل في هذه التقنية، منذ أن أصدرت اللجنة قرارات بتشغيل الـ«واي فاي» للمرة الأولى عام 1989، كونه يضاعف المساحة الممنوحة لهذه التقنية من الطيف الترددي بأربعة أضعاف مقدار المساحة المتاحة لأجهزة التوجيه والأجهزة الأخرى، متوقعاً أن تبدأ الأجهزة المختلفة في دعم الجيل الجديد من الـ«واي فاي» بحلول نهاية العام الجاري، إذ ستأتي هذه الأجهزة حاملة علامة «واي فاي 6 إي».

الطرح الأولي

في السياق نفسه، توقعت مؤسسة «آي دي سي» البحثية المتخصصة في بحوث سوق تقنية المعلومات والاتصالات، أن يكون 2020 هو عام الطرح الأولي لمنتجات الجيل السادس لـ«الواي فاي»، بالهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، أما أجهزة التلفزيون فلن يظهر بها الجيل الجديد إلا خلال العام المقبل.

وأوضحت المؤسسة أن معدلات الانتشار لا يحكمها فقط إنتاج الأجهزة، بل قرارات مماثلة من حكومات الدول المختلفة، حيث إن كل دولة هي المسؤولة عن إدارة الطيف الترددي داخل حدودها.

استعداد

وحول المدى الزمني المتوقع أن تصل خلاله منتجات الجيل السادس لـ«الواي فاي» إلى الأسواق، توقع اتحاد تقنية «واي فاي» أن تكون الدفعة الأولى من الأجهزة التي تدعم «واي فاي 6 إي» موجودة في الأسواق، خلال الربع الأخير من العام الجاري، لكن الانتشار الحقيقي والاستخدام الفعلي سيكون خلال عام 2021.

وأكد الاتحاد أن شركات ومصنعي الأجهزة، بدأوا يستعدون فعلياً لإنتاج الأجهزة المتوافقة مع الجيل الجديد، منها شركة «برود كوم ميكر»، التي تصنع شرائح الـ«واي فاي» للهواتف المحمولة، وشركة «كوالكون» لتصنيع المعالجات وشرائح الـ«وايف آي» للهواتف الذكية، التي أكدت أنها ستكون جاهزة لطرح منتجات داعمة للجيل الجديد بحلول يناير 2021.

وفي مجال إنتاج أجهزة «الراوتر»، أعلنت كل من شركة «لينكسيس»، و«نيت جير»، أكبر شركتين منتجتين لهذه النوعية من الأجهزة، أنهما جاهزتان لإنتاج شرائح الـ«واي فاي» الجديدة، فيما أكدت شركة «أبل» استعدادها للمضي قدماً في طرح منتجات عاملة بهذا الجيل.


«واي فاي 6»

قدم اتحاد تقنية الـ«واي فاي» بعض الإيضاحات حول الجيل السادس لـ«الواي فاي»، ونطاق «6 غيغا هيرتز»، موضحاً أن الأجيال المختلفة من تقنية «واي فاي» كانت تحمل في الماضي أسماء هي ذاتها أرقام بروتوكولات الاتصالات اللاسلكية، التي تعمل بها ويتم التصديق عليها وإقرارها من الجهات العالمية المعنية، مثل جمعية «آي 3 إي»، أو جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، وتحالف «واي فاي»، وغيرهما. وكانت تبدو صعبة وغير مفهومة بالنسبة للمستخدمين العاديين غير المتخصصين، ولذلك تم إعادة تسمية المعايير أو بروتوكولات الاتصالات اللاسلكية المختلفة بأسماء الاجيال المتتالية، كما هي الحال في شبكات الاتصالات المحمولة، التي انتقلت من الجيل الأول حتى وصلت للجيل الخامس للمحمول. وأضاف الاتحاد أن الجيل الحالي «واي فاي 5» يقدم سرعات تصل الى 1300 ميغابت في الثانية على نطاق خمسة غيغاهرتز، وهي السرعة التي تبلغ 600 ضعف الجيل الأول من «واي فاي» الذي توفر في عام 1997. أما «واي فاي 6» يوفر معدل نقل بيانات يبلغ 1.1 غيغابت/‏‏الثانية عبر نطاق 2.4 غيغاهرتز، كما يصل إلى 4.8 غيغابت/‏‏الثانية عبر نطاق خمسة غيغاهرتز.

طباعة