«دبي للذهب» تواصل نشاطها عبر منصات التداول

أكدت بورصة دبي للذهب والسلع أنها تعتمد سلسلة قوية من الإجراءات وتقوم باختبارها بشكل منتظم لضمان استمرارية أعمالها، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات مصممة للتعامل مع مجموعة واسعة من التطورات المحتملة بما يضمن مرونة الخدمة وتوافرها واستقرارها ومواصلة نشاطها عبر جميع منصات التداول والمقاصة.

وأفادت في بيان أمس، بأن هذه الإجراءات تغطي الأحداث غير المتوقعة أو الأزمات أو بيئات التشغيل غير العادية، كما يمكن تعديلها لتتكيّف مع مختلف الظروف.

وذكرت البورصة أنه في إطار حرصها على الاستجابة لفيروس «كورونا» المستجد بما يتماشى مع توجيهات حكومة دولة الإمارات ومنظمة الصحة العالمية، فإنها قررت تطبيق إجراءات جديدة لضمان سلامة ورفاهية موظفيها وزوار البورصة، حيث فرضت قيوداً على السفر والاجتماعات، إضافة إلى تقسيم الموظفين إلى فرق عمل صغيرة وتوزيعهم في مواقع مختلفة.

وأضافت أنه مع ذلك، تواصل سوق بورصة دبي للذهب والسلع نشاطها بشكل طبيعي عبر منصات التداول والمقاصة، مع توفير خدمات آمنة وموثوقة للأعضاء وعملائهم في ما يتعلّق بعمليات اكتشاف الأسعار وإدارة المخاطر.

طباعة