بموجب تفاهم بين «غرفة دبي» و«الإمارات دبي الوطني»

    توفير حلول لتمويل التجارة ضمن مشروع طريق الحرير الرقمي

    بوعميم والقاسم خلال توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

    وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي، مذكرة تفاهم مع بنك الإمارات دبي الوطني، لتوفير أدوات وحلول تمويل التجارة لمشروع طريق الحرير الرقمي، الذي أطلق ضمن مبادرة «دبي X10»، حيث يعتبر المشروع نقلة نوعية على صعيد تسهيل التجارة العالمية، وتعزيز موقع دبي ضمن المنظومة التجارية العالمية.

    ووفقاً لبيان، صادر أمس، وقع الاتفاقية من جانب الغرفة، مديرها العام، حمد بوعميم، في حين وقعها من جانب «الإمارات دبي الوطني»، نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، هشام عبدالله القاسم.

    وتنص الاتفاقية الموقعة ضمن المشروع، الذي يدخل حالياً مراحله الأخيرة قبل إطلاق المنصة بداية عام 2020، على التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، في توفير حلول تمويل التجارة ضمن المنصة، بما يسهم في تحقيق أهدافها، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي ووجهة رئيسة للتجارة الدولية.

    وقال بوعميم إن «التعاون الآن مع بنك الإمارات دبي الوطني، لتوفير الحلول التمويلية للتجارة ضمن المنصة، يكشف أهمية الشراكات مع مختلف الجهات المعنية، لتوحيد الجهود لتسهيل ممارسة الأعمال، وتعزيز مساهمة قطاع التجارة في تنويع الاقتصاد والارتقاء بأدائه»، معتبراً أن «المنصة ستشكل عند إطلاقها نقلة نوعية في العمل التجاري المحلي والدولي، وسيكون لها تداعيات إيجابية متنوعة على سهولة ممارسة الأعمال، لكونها تعتمد تقنيات ذكية متطورة».

    وأضاف أن «التمويل يشكل إحدى ركائز المعاملات التجارية، ولذلك فإن دمج هذه الركيزة ضمن خدمات المنصة الذكية لجميع إجراءات التجارة سيوفر لها إضافة قيّمة، ويعزّز من شفافية هذه التعاملات التجارية، ويسرّع من إجراءاتها، بما يخدم أهداف المنصة في توفير حلول ذكية متطور وسريعة للتجار وقطاع الأعمال».

    من جانبه، قال القاسم: «يسعدنا في بنك الإمارات دبي الوطني توقيع مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة وصناعة دبي، وذلك في إطار التزامنا المشترك بتسخير إمكانات الابتكار، لتحسين عمليات التمويل التجاري، وتعزيزها في دولة الإمارات».

    وأضاف أن «(الإمارات دبي الوطني) كان أول بنك في المنطقة يطلق بنجاح تجربة لاستخدام (بلوك تشين) في التمويل التجاري، ونتطلع قدماً إلى تقديم خبراتنا ودعمنا لمبادرة طريق الحرير الرقمي».

    طباعة