مستهلك يشكو عدم التزام منشأة بإنجاز عملها في الموعد المحدد

أحمد الزعابي: «على التجار تنفيذ الأعمال المطلوبة خلال المدة المحددة والمتفق عليها».

قدم مستهلك إلى إدارة حماية المستهلك بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، شكوى ضد منشأة تجارية بسبب عدم التزامها بتنفيذ أعمال بناء متفق عليها وإنجازها في الموعد المحدد في عقد الاتفاق.

وأفادت اقتصادية دبي بأنه بعد مراجعة الاتفاق خلال التحقيق في الشكوى، تم التوصل إلى حل يرضي طرفَي النزاع خلال أربعة أيام عمل.

وقال مدير إدارة حماية المستهلك، أحمد الزعابي، إن إدارة حماية المستهلك تواصلت مع مسؤول في أحد المحال التجارية المختصة بتنفيذ أعمال البناء والديكور، بعد تلقي شكوى من مستهلك تفيد بعدم إنجاز العمل المطلوب خلال المدة المتفق عليها، حيث تم تحديد يومي عمل للقيام بتنفيذ العمل والانتهاء منه، وفي حال عدم إنجاز العمل سيتم إرجاع المبلغ المدفوع بالكامل للمستهلك.

وأضاف الزعابي أن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين أشارت إلى موعد إنجاز العمل المطلوب بشكل واضح، ما سهل على موظف قسم شكاوى المستهلكين تسوية الشكوى وحلها.

وأوضح أن موضوع الشكوى كان يتعلق بالتزام التاجر ببناء حاجز حول حوض سباحة في المنزل، حرصاً على سلامة الأطفال، وقد حاول الشاكي التواصل مع إدارة المنشأة التجارية مرات عدة، لكنه في النهاية اضطر إلى تقديم شكوى لمدير المحل من دون جدوى، ما دفعه إلى تقديم شكوى رسمية لاقتصادية دبي لإرجاع حقه وتسوية الشكوى.

ودعا الزعابي المستهلكين إلى ضرورة توثيق تفاصيل الاتفاقات المبرمة بينهم وبين التجار، وذلك حسب طبيعة الخدمة أو المنتج، مشيراً إلى أنه كلما كانت التفاصيل أوضح ضمنت الأطراف المتعاقدة حقوقها.

كما دعا التجار إلى ضرورة الالتزام بتنفيذ الأعمال المطلوبة خلال المدة المحددة والمتفق عليها، والتأكد من عدم إعطاء الوعود وتحديد المواعيد إلا بعد التأكد من إمكانية تنفيذها لضمان جودة وكفاءة تقديم الخدمة وتوطيد العلاقة بين التاجر والمستهلك.

الشكوى تتعلق بالالتزام ببناء حاجز حول حوض سباحة.

 

طباعة