افتتح فندق «بريمير إن» في منطقة «الجداف»

أحمد بن سعيد: دبي ضمن الوجهات العالمية الأكثر استقطاباً للزوّار

أحمد بن سعيد خلال افتتاح الفندق الجديد. من المصدر

قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن دبي تعد واحدة من الوجهات العالمية الأكثر استقطاباً للزوار، حيث يؤمها ملايين المسافرين من رجال الأعمال والسياح من جميع أنحاء العالم.

جاءت تصريحات سموه خلال افتتاحه «فندق بريمير إن» الجديد، في منطقة «الجداف» دبي، الذي يعد الفندق السابع للعلامة التجارية في دولة الإمارات.

وتفصيلاً، افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، «فندق بريمير إن» الجديد، في منطقة «الجداف» دبي، الذي يعد الفندق السابع للعلامة التجارية في دولة الإمارات.

وكشف سموه، خلال حفل الافتتاح الرسمي للفندق، عن لوحة تذكارية خاصة بهذه المناسبة، وقام بجولة تفقدية في مرافق الفندق، كما شارك في الافتتاح رئيس «دناتا» وخدمات مجموعة الإمارات، غاري تشابمان، ومدير عام مجموعة فنادق «بريمير إن» في الشرق الأوسط، آدم نيكولز، وعدد من كبار المسؤولين من الجهات الرائدة في القطاع بالدولة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «تعد دبي واحدة من الوجهات العالمية الأكثر استقطاباً للزوار، حيث يؤمها ملايين المسافرين من رجال الأعمال والسياح من جميع أنحاء العالم، وقد استطاعت (بريمير إن) منذ افتتاح أول فندق لها هنا في عام 2009 إرساء وجود قوي بخدماتها القياسية وعروض القيمة الممتازة، كما أضافت خيارات غنية متنوعة للإقامة الفندقية في دبي، ومن خلال تقديم المنتج ذاته ذي الجودة العالية وبأسعار معقولة، فإننا على ثقة تامة بأن هذا الفندق العصري بموقعة الملائم وتجهيزاته الجيدة، سيحظى بإقبال كبير شأنه في ذلك شأن الفنادق الستة الأخرى، ضمن شبكة (بريمير إن) في دولة الإمارات».

من جهته، أعرب آدم نيكولز، عن فخر المجموعة بإضافة فندق جديد في منطقة «الجداف» لسلسلة فنادقها في الإمارات، في ظل النمو المتواصل الذي يشهده قطاع السياحة والضيافة في دبي، مشيراً إلى أن المجموعة لديها خطة توسعية واعدة، تشمل إطلاق المزيد من الفنادق ليس في المنطقة فحسب، بل عالمياً، إضافة إلى حرصها على تطوير تجربة الضيافة في مجموعة فنادقها.

يشار إلى أن الفندق الجديد هو مشروع مشترك بين «مجموعة الإمارات» و«ويتبريد» Whitbread، ويعكس انطلاقة رائدة لخدمات الضيافة في فنادق العلامة التجارية بمنطقة الشرق الأوسط، حيث يوفر خدمات ذات جودة عالية، تركز على تقديم أفضل تجربة للسياح والزائرين من رجال الأعمال، وذلك في إطار دعم العلامة التجارية البارزة للرؤية الواعدة لحكومة دبي في قطاع السياحة، والرامية إلى تقديم خدمات ضيافة عالية الجودة، والوصول إلى استقبال 20 مليون زائر بحلول عام 2020.


الفندق الجديد

هو مشروع مشترك

بين «مجموعة

الإمارات» و«ويتبريد».

طباعة