5000 طن من الثلج في «حديقة الجليد».. ومنصة دوّارة بإطلالات على «نخلة جميرا» و«بلوووتر»

    دبي تدهش زوارها بتجارب مثيرة في «متحف الغموض» و«نفق الدوامة»

    يختبر زوار وسكان دبي العديد من التجارب السياحية، الجديدة منها، وتلك الحماسية في أحد أكثر الوجهات السياحية في العالم استقطاباً للزوار، إذ يمكنك أن تتخيل نفسك وأنت تحلّق في أحد مناطيد الهواء الساخن عند شروق الشمس، أو تتناول الطعام وأنت معلق في السماء على ارتفاع 20 طابقاً، أو أن تستكشف روعة المنحوتات في درجة حرارة منخفضة تقل عن ثماني درجات مئوية تحت الصفر.

    وفي ما يلي بعض التجارب السياحية الجديدة والمشوقة في دبي:

    خدع بصرية

    يضم «متحف الغموض» في شارع السيف التراثي على ضفاف «خور دبي» مجموعة واسعة من الخدع البصرية، يصل عددها إلى 80 من المعروضات والألعاب المتنوعة.

    ويُعد «نفق الدوامة» من أبرز ألعاب الخدع في المتحف، وهو عبارة عن أسطوانة تدور وتخدع من يمر عبرها، مثيرة الوهم بأن الأرضية غير ثابتة، فضلاً عن غرفة تحدي الجاذبية المائلة، التي يبدو زوارها أصغر أو أكبر حجماً بحسب موقعهم ضمن الغرفة.

    أما المرايا فتأخذ حيزاً كبيراً في الخدع الموجودة، ومنها غرفة «انفينتي» التي يدخل المرء بداخلها، ويمكنه التقاط صورة خاصة لنفسه، مع تكرار لا متناه في صورته المعكوسة، أو أن يجلس على كرسيه ويلعب «الورق» مع نفسه، بينما يبدو في المرايا كأن مجموعة من النسخ المكررة منه تشاطره اللعب، في حين أن غرفة الجاذبية المضادة تجعل من الصعوبة التأكد مما إذا كنت واقفاً فعلاً على سطح مستو أو مائل.

    واقع افتراضي

    أما الحديقة الافتراضية، فإنها وجهة مشوقة لممارسة ألعاب الواقعين «الافتراضي» و«المعزز» في دبي. وتعتبر مدينة الألعاب هذه أكبر موقع داخلي لممارسة ألعاب الواقع الافتراضي في العالم، إذ تمتدّ على طابقين تُغطّي مساحتهما 7000 متر مربع، ويمكن اكتشاف أكثر من 30 تجربة ولعبة مناسبة لكل الأعمار، عبر مجموعة من الرحلات المشوقة والتعليمية. ويركز عرض حديقة الحيوانات الافتراضية على تعزيز الوعي العام، والإسهام في الحفاظ على البيئة الطبيعية من خلال تعريف الزوار بعدد من الفصائل المهددة بالانقراض في منصة تفاعلية فريدة من نوعها تتيح إمكانية المشاهدة بأسلوبين مختلفين، كما يستطيع الزوار اختبار شعور السقوط من أعلى برج في العالم، أو خوض مغامرة شيّقة في القيادة على الكثبان الرملية، وهم داخل مدينة الألعاب هذه.

    حديقة الجليد

    من جهتها، تستعرض «حديقة الجليد» في حديقة دبي المتوهجة «جاردن جلو»، المنحوتات الشهيرة، مثل أشكال برج خليفة وبرج العرب ومجموعة من منحوتات الجليد الفريدة من نوعها والمضيئة في درجة حرارة منخفضة تصل إلى ثماني درجات مئوية تحت الصفر. وتم إنشاء حديقة الجليد بمهارة باستخدام أكثر من 5000 طن من الثلج، بمشاركة 150 فناناً عالمياً موهوباً، عملوا على تجميع التماثيل الجليدية.

    التحليق في السماء

    بدورها، تقدم «فلايِنغ كب» على شاطئ «جي بي آر» تجارب حماسية وجديدة لمشاهدة دبي، والتحليق في سماء أكثر الوجهات السياحية جذباً لزوار في العالم، إذ يمكن الانطلاق في رحلة تحلّق بك إلى عنان السماء على ارتفاع مبنى مكون من 12 طابقاً، لتحظى بإطلالات بانورامية شاملة (360 درجة) على «نخلة جميرا»، و«دبي مارينا»، و«برج العرب»، و«جزيرة بلوووتر»، و«عين دبي».

    وتمنح هذه المنصة الدوّارة الآمنة للمرتادين فرصة التقاط صور استثنائية مع خلفية تتألق فيها أروع المناظر في المدينة، كما يمكن الاستمتاع بمذاق المشروبات المفضلة أو تناول الطعام على ارتفاع 40 متراً فوق سطح الأرض، والاسترخاء، مع الاستمتاع بهذه المغامرة التي تناسب للعائلات أيضاً، إذ يسمح للأطفال فوق الأربع سنوات خوض التجربة مع أهاليهم إذا ما توافرت بعض الشروط.

    مناطيد الهواء

    إلى ذلك، تخيل نفسك وأنت تحلّق في أحد مناطيد الهواء الساخن عند شروق الشمس، حيث يمكنك أن تمتع ناظريك بالدرجات الذهبية للصحراء على ارتفاع 1200 متر فوق الكثبان الرملية، ومشاهدة الواحات الزمردية اللون، وحيوانات المها والغزلان والجمال التي تجوب موطنها الطبيعي في الأسفل. وحلّق في السماء، وقم بجولة رائعة في الأجواء، فيما تتيح الطائرة المائيّة مشاهدة مدينة دبي القديمة من على متن طائرة في رحلة تاريخية وتراثية، لتحلق فوق الأسواق وصفوف من المراكب الشراعية التي تتمايل في مياه «خور دبي»، كما يظهر مسار الرحلة «ميناء راشد»، والشوارع المزدحمة التي تُحيط ببرج الساعة في منطقة ديرة.

    • «متحف الغموض» يضم مجموعة واسعة من الخدع البصرية.

    طباعة