سجّلت 22.26 مليون عقد خلال العام الماضي

1.75 تريليون درهم قيمة العقود المتداولة في «دبي للذهب» خلال 2018

أفادت بورصة دبي للذهب والسلع، أمس، بأنها شهدت تداول 22.26 مليون عقد خلال عام 2018، بزيادة نسبتها 28% مقارنة مع عام 2017. وأكدت البورصة، في بيان أمس، أن القيمة الإجمالية للعقود المتداولة بلغت خلال العام الماضي 474.49 مليار دولار أميركي (1.75 تريليون درهم)، متجاوزةً أعلى قيمة لها بواقع 448 مليار دولار في عام 2013.

كما سجّلت البورصة أعلى متوسط يومي لأحجام التداول على الإطلاق في 2018، والذي وصل إلى 86.61 ألف عقد.

وسجلت البورصة، تداول خمسة ملايين و541 ألفاً و732 عقداً في الربع الأول من العام الماضي بقيمة 129 مليار دولار. وواصلت البورصة أداءها القوي لتسجّل في مايو الماضي أفضل شهر لها منذ تأسيسها، محققّةً أعلى حجم تداولات شهري بلغ مليونين و163 ألفاً و598 عقداً، بقيمة 46.1 مليار دولار. وكان الربع الثالث من العام الماضي، الأفضل على الإطلاق مع تداول خمسة ملايين و863 ألفاً و276 عقداً.

وكانت فئات الأصول الأفضل أداءً في عام 2018، هي مجموعة منتجات «الروبية» الهندية والعقود الآجلة لأزواج العملات الرئيسة «الست G6»، حيث ارﺗﻔﻌت أﺣﺟﺎم تداول «الروبية» الهندية ﺑﻧﺳﺑﺔ 25% ﻣﻧذ 2017، ﻣدﻓوﻋﺔ ﺑﺷﮐل رﺋيس بزيادة الإقبال على اﻟﺗﺣوط ﻓﻲ اﻷﺳواق اﻟﻣﺗﻘﻟﺑﺔ، ﻓﻲ ﺣﯾن ارﺗﻔﻌت أﺣﺟﺎم تداول العقود الآجلة لأزواج العملات الرئيسة «الست G6» ﺑﻧﺳﺑﺔ 9% ﻟﺗﺻل إﻟﯽ 595.49 ألف ﻋﻘد.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، ليس ميل: «حققت (البورصة) نمواً مذهلاً وحطمت العديد من الأرقام القياسية، على مدار العام الماضي، ما يؤكد مكانتها كبورصة رائدة لتداول المشتقات المالية في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن حالة عدم اليقين الجيوسياسي وعوامل أخرى خارجة عن سيطرتنا قد أسهمت في أدائنا القوي، إلا أن الجهود الكبيرة التي بذلناها كان لها الدور الأكبر في هذا النجاح. وكانت مهمتنا في عام 2018 هي زيادة مشاركة المستثمرين وتعزيز السيولة. ونجحنا في تحقيق ذلك من خلال تعزيز قدراتنا وتنويع منتجاتنا، إذ وفّرنا المجال أمام المستثمرين للوصول إلى مجموعة واسعة من المنتجات على منصة قوية وآمنة ومُنظمة بالكامل، مع مواصلة الابتكار في كلّ ما نقوم به».

وأضاف ميل: «شهدت تداولات (الروبية) الهندية بشكل خاص نشاطاً قوياً في عام 2018، مع انخفاض قيمة (الروبية) إلى مستويات قياسية، وذلك نتيجة توجه المستثمرين نحو مزايا الأمان التي يوفرها الدولار الأميركي، استجابةً للأوضاع الاقتصادية والسياسية المعاكسة حول العالم. وفي ظلّ التقلّبات التي شهدها سوق تداول العملات الأجنبية بشكل عام نتيجة مناقشات التجارة العالمية، إلا أن الديناميكيات المتغيرة والتطورات الخاصة بالسوق في جميع أنحاء المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا أسهمت في تحقيق أفضل أداء على الإطلاق لمحفظتنا من عقود أزواج العملات الرئيسة (الست G6)».

وتابع: «نحن الآن في وضع جيد يسمح لنا بتحقيق المزيد من النمو في عام 2019، ولدينا مجموعة كبيرة من المنتجات قيد التطوير، وسنقوم بإطلاق عقود وخدمات جديدة ستجذب كلاً من مشاركينا الدوليين والمحليين خلال العام المقبل».

طباعة