تنوع العروض يزيد الإقبال على مراكز التسوق في اليوم الأول من «التخفيضات الكبرى» - الإمارات اليوم

مستهلكون: تنزيلات الإلكترونيات أقل مقارنة بمثيلاتها على مواقع التسوق

تنوع العروض يزيد الإقبال على مراكز التسوق في اليوم الأول من «التخفيضات الكبرى»

متاجر أكدت أن زيادة المنافسة مع مواقع التجارة الإلكترونية لم تخفض من معدلات الإقبال عليها. تصوير: أحمد عرديتي

شهدت متاجر في مراكز التسوق بدبي، أمس، إقبالاً كبيراً من المستهلكين خلال اليوم الأول من مبادرة «3 أيام من التخفيضات الكبرى»، التي أطلقتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وتشمل مشاركة 1500 متجر في قطاعات الأزياء والإلكترونيات ومستحضرات العناية والعطور والأحذية.

وقال مسؤولون في متاجر ومراكز تسوق، إن الدورة الحالية من المبادرة تشهد منافسة شديدة مع زيادة نسب التخفيضات إلى نحو 90% في عدد أكبر من المتاجر مقارنة بمبادرة التخفيضات السابقة التي كانت النسب الأعلى والأكثر شيوعاً تصل إلى 70%، فيما اقتصرت نسبة الـ90% على عدد محدود فقط من المتاجر.

وأضافوا لـ«الإمارات اليوم» أن الدورة الحالية تتميز أيضاً بتنوع العروض، الأمر الذي زاد من الإقبال على المتاجر، مؤكدين أن ارتفاع حدة المنافسة مع مواقع التجارة الإلكترونية لا يؤثر كثيراً على الطلب في المتاجر التقليدية التي لاتزال تمتلك مزايا تنافسية لخدمات ما بعد البيع والضمان المحلي.

بدورهم، قال مستهلكون إن هناك تنوعاً أكبر في مبادرة التخفيضات الحالية سواء في نسب التنزيلات أو المنتجات المطروحة، لكنهم أشاروا إلى أن عروض الإلكترونيات في المتاجر جاءت أقل مقارنة بعروض المواقع الإلكترونية، لاسيما المتعلقة منها بالأجهزة الأكثر طلباً مثل الهواتف الذكية.

تنوع العروض

وتفصيلاً، قال المستهلك ماهر حسونة، إن «مبادرة (3 أيام من التخفيضات الكبرى)، شهدت في اليوم الأول منها، أمس، تنزيلات سعرية بنسب كبيرة في عدد من المتاجر مقارنة بعروض الدورة السابقة من التخفيضات»، مشيراً إلى «زيادة التنوع في العروض، وزيادة عدد المحال المشاركة في تخفيضات الدورة الحالية».

وأضاف أن «عروض التخفيضات على أسعار الإلكترونيات في المتاجر المشاركة جاءت دون المتوقع، كونها أعلى مقارنة بأسعار مواقع تجارة إلكترونية مختلفة تطرح المنتجات نفسها».

من جهته، ذكر المستهلك ساهر ماجد، أنه «وجد تخفيضات سعرية بنسب عالية في عدد كبير من المتاجر، فضلاً عن التنوع في العروض في مختلف المنتجات، باستثناء الإلكترونيات التي جاءت عروضها بأسعار أعلى من العروض التي طرحتها المواقع الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة».

بدورها، أشارت المستهلكة سمر حماد، إلى أنها «تفضل شراء احتياجات أسرتها خلال عروض التخفيضات الكبرى التي جاءت خلال العام الجاري بتنزيلات أكبر مقارنة بعروض العام الماضي»، لكنها اتفقت في الرأي بأن «عروض المتاجر الإلكترونية غير جذابة مقارنة بعروض المواقع الإلكترونية، لاسيما في الأجهزة الأكثر طلباً مثل الهواتف الذكية».

زيادة نسب التنزيلات

إلى ذلك، أوضح مدير العلاقات العامة في مركز «آربيان سنتر» التجاري، أحمد يوسف، أن «المبادرة الحالية للتخفيضات الكبرى تشمل زيادة في نسب التنزيلات المطروحة في المتاجر المشاركة بها، إضافة إلى تنوع العروض، مقارنة بالعام الماضي أو بمبادرة التخفيضات السابقة التي طرحت بداية العام الجاري»، مشيراً إلى أن «ذلك أسهم في زيادة معدلات الإقبال من المتسوقين خلال اليوم الأول من المبادرة مع توقع ارتفاع معدلات الإقبال خلال اليوم وغداً».

وبين أن «المبادرات السابقة للتخفيضات الكبرى كانت تقتصر فيها نسب التنزيلات التي تصل إلى 90% على عدد محدود من المتاجر، فيما كانت النسب الأكثر شيوعاً بين المتاجر بين 50 و70% حداً أقصى، بخلاف المبادرة الحالية التي تشهد زيادة في عدد المتاجر التي تطرح تخفيضات بنسب تصل إلى 90%».

وأكد يوسف أن «زيادة المنافسة مع مواقع التجارة الإلكترونية لم تخفض من معدلات الإقبال على المراكز التجارية، سواء في الإلكترونيات أو غيرها».

تأثيرات محدودة

من ناحيته، قال رئيس العمليات في مجموعة «جاكيس للإلكترونيات، أشيش باجابي، إن «اليوم الأول من مبادرة التخفيضات الكبرى شهد إقبالاً كبيراً من المستهلكين مع التنوع الكبير في العروض المطروحة»، متوقعاً ارتفاع المبيعات بنسب جيدة خلال فترة التخفيضات مع تزايد الطلب.

وذكر أن «ارتفاع حدة المنافسة مع مواقع التجارة الالكترونية له تأثيرات محدودة على المتاجر التقليدية العاملة في الأسواق أو المراكز التجارية، لاسيما في قطاع تجارة الالكترونيات، وذلك مع تنوع المتعاملين في الأسواق وتفضيل البعض التعامل مع المتاجر في إتمام عمليات الشراء، إضافة إلى تزايد عدد السائحين خلال الفترة الحالية الذين يفضلون الشراء من المتاجر المتواجدة في المراكز التجارية».

وأوضح باجابي أنه «من الممكن أن تكون بعض المنتجات في المواقع الإلكترونية أقل سعراً من مثيلاتها بمتاجر الإلكترونيات التقليدية، لكن تظل المتاجر تمتلك مزايا خدمات ما بعد البيع وتوفير الضمان المحلي، الذي لا يتوافر في المنتجات المنخفضة السعر على المواقع».

منتجات معينة

وفي السياق ذاته، قال مسؤول أول مشتريات التجارة الإلكترونية في شركة «شرف دي جي»، سيد عسكر، إن «هناك إقبالاً ملحوظاً على عروض مبادرة التخفيضات الكبرى في متاجر الإلكترونيات»، مبيناً أن «بعض المواقع الإلكترونية تعرض حالياً منتجات قد تكون أقل سعراً من نظيرتها في المتاجر، غير أنها تقتصر على منتجات معينة وليس كل المنتجات مع اتباع مواقع لسياسات تعتمد على التخفيض الكبير لبعض المنتجات ورفع منتجات أخرى».

زيادة المبيعات

توقع مدير قسم الساعات في مجموعة جمعة الماجد وكيل علامة «سيتزن» في الإمارات، أحمد حبيب الله، زيادة المبيعات بنسب تصل إلى 50% خلال فترة التخفيضات الكبرى، مع تزايد إقبال المستهلكين»، لافتاً إلى أن «شركته طرحت تخفيضات تراوح بين 25% و50%».

طباعة