سوق أبوظبي للأوراق المالية يبدأ غدا العمل بوحدات المزايدة المحدثة - الإمارات اليوم

سوق أبوظبي للأوراق المالية يبدأ غدا العمل بوحدات المزايدة المحدثة

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن بدء العمل بوحدات المزايدة المحدثة على أسهم الشركات التي تقل قيمة السهم الواحد بها عن الدرهم الواحد، وذلك بعد أن اجتاز السوق وبنجاح تام كافة اختبارات الأنظمة الداخلية، والإجراءات الفنية والتقنية ذات العلاقة بآلية المزايدة السعرية.

وسيبدأ سوق أبوظبي للأوراق المالية صباح غد العمل بوحدات المزايدة الجديدة، والتي تشمل خمسة وحدات وهي: 0.001 درهم للأوراق المالية ضمن المجال السعري 0.1 درهم إلى 0.99 درهم، و0.01 درهم للمجال السعري من 1 درهم إلى 9.99 درهم، و0.02 درهم للمجال من 10 درهم إلى 49.98 درهم، و0.05 درهم للأوراق ضمن المجال السعري من 50 درهم ولغاية 99.95، و0.10 درهم للأوراق المالية بسعر 100 درهم فما فوق.

وأكد راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية التزام السوق بتطوير عملياته وإطلاق مبادرات استراتيجية تساهم في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، حيث سيساهم تحديث آلية تسعير وحدات المزايدة في تعزيز السيولة النقدية في السوق ورفع نسب التداول لدى المستثمرين، وتشجيعهم على التداول واستثمار مدخراتهم ضمن البيئة القانونية والاستثمارية الرائدة التي يوفرها سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وقال البلوشي: "سيعزز تطبيق نظام المزايدة السعرية الجديد من فاعلية وكفاءة عملية التسعير في السوق، كما سيستقطب سيولة نقدية أكبر؛ نظراً لارتفاع فرص الربحية التي توفرها آلية التسعير الجديدة للمستثمرين الحاليين والمستثمرين المتوقع دخولهم إلى السوق في المستقبل على حد سواء."

وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية قد قام بدراسة تفصيلية بدأها في بداية العام وحتى منتصف شهر مايو و شملت أداء الشركات المدرجة وحركة التداولات و بينت نتائج الدراسة أن السوق يضم 17 شركة مدرجة تقل قيمة سهمها الواحد عن الدرهم خلال فترة الدراسة، و وصلت قيمة تداولات أسهم هذه الشركات إلى 3 مليارات درهم، أي ما نسبته 23% من القيمة الإجمالية للتداولات في السوق البالغة 13 مليار درهم في نفس الفترة، كما عمد السوق أيضاً إلى استبيان آراء شركات الوساطة حول تحديث وحدات المزايدة المعمول بها، والذي أيد 70% منهم إجراء التعديل.

ونفذ سوق أبوظبي للأوراق المالية مجموعة من اختبارات الأنظمة الداخلية لضمان موائمة الإجراءات الفنية والتقنية مع آلية المزايدة السعرية الجديدة على الأسهم، شملت قياس مدى تفاعل الأوامر مع التحديث، واختبار صحة المعلومات الواردة من نظام التداول، مع فحص التقارير الداخلية ومستوى التغير ضمنها، بالإضافة إلى تحديث جميع التقارير والأنظمة المتأثرة بهذه التغيرات وخاصة الموقع الالكتروني للسوق.

وشدد البلوشي على التزام سوق أبوظبي للأوراق المالية بتنفيذ خطة أبوظبي لتنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية، والرامية إلى جذب الاستثمارات وتعزيز البيئة التنافسية لممارسة الأعمال في الإمارة، وذلك عبر توفير مناخ استثماري متميز وبيئة تداول مستقرة للمستثمرين والشركات المدرجة وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية المعتمدة. وقال: "يواصل السوق سعيه لتوفير خدمات ومنتجات مبتكرة تستند إلى أفضل الممارسات العالمية في مجالات الإفصاح والشفافية وحوكمة الشركات".

 وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية قد أصدر في وقت سابق هذا الشهر تعميماً لشركات الوساطة يفيد بتعديل نسب وحدات المزايدة على أسهم الشركات التي يقل سعر ورقتها المالية عن درهم واحد، ووجه الوسطاء ومزودي بيانات التداول بتحديث الأنظمة الداخلية التي تقوم بتلقي الأوامر واحتساب العمولات وكشوفات العملاء، لبدء العمل بوحدات المزايدة الجديدة ابتداءَ من غدا الموافق 2 سبتمبر 2018.  

 وتمثل وحدة المزايدة أقل قيمة تغيير لسعر الشركة المدرجة التي يسمح بها السوق ارتفاعاً وانخفاضاً، حيث كان سوق ابوظبي للأوراق المالية يعتمد ثلاث فئات للمزايدة السعرية تشمل 0.01 للأوراق المالية ضمن المجال السعري من 0.01 درهم إلى 10 درهم، و0.05 للمجال السعري بين 10.05 درهم و100 درهم، و0.10 للأوراق المالية من 100.10 فما فوق.

 

 

طباعة