الإمارات اليوم

10 آلاف غرفة فندقية قيد الإنشاء في الإمارة.. ولجنة لتطوير السياحة في العين

أبوظبي تستهدف 5.5 ملايين نزيل فندقي في 2018

:
  • عبير عبدالحليم ــ أبوظبي

قال المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي، سلطان الظاهري، إن «أبوظبي تستهدف 5.5 ملايين نزيل فندقي خلال العام الجاري، بنمو نسبته أكثر من 12%، مقارنة بالعام الماضي الذي استقطبت فيه الإمارة نحو 4.9 ملايين زائر».

70 مواطناً مرشدون سياحيون

قال المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة السياحة والثقافة بأبوظبي، سلطان الظاهري، إنه «يوجد في أبوظبي 762 مرشداً سياحياً مرخصاً، منهم 70 إماراتياً»، لافتاً إلى أن «الدائرة تلقت 200 طلب من مواطنين للعمل في برنامج تجارب إماراتية، حيث سيجري تدريبهم لضم الناجحين منهم إلى العمل في البرنامج».


372

ألف سائح صيني زاروا أبوظبي العام الماضي.

وأضاف الظاهري خلال مؤتمر صحافي، أمس، أنه «توجد 10 آلاف غرفة فندقية قيد الإنشاء في أبوظبي حالياً، سيدخل معظمها السوق خلال العام الجاري، على أن يتم الانتهاء من إنشاء هذه الغرف جميعاً بحلول عام 2021، ليرتفع عدد الغرف الفندقية في الإمارة إلى 40 ألف غرفة»، مشيراً إلى أن «معظم الغرف الجديدة مطلة على البحر، ما يدعم السياحة الشاطئية والترفيهية في الإمارة».

وأكد أن «أبوظبي تولي اهتماماً بمختلف الأسواق الجاذبة للسياحة»، لافتاً إلى أنها «ستركز في عام 2018 على دخول أسواق جديدة في شرق آسيا، إضافة إلى بعض أسواق القارة الإفريقية».

وكشف الظاهري أنه «سيتم خلال العام الجاري تشكيل لجنة لتطوير السياحة في مدينة العين، بهدف وضع استراتيجية للجذب السياحي في العين، وتحديد الأسواق المستهدفة، وطرح العديد من المبادرات بالتواصل مع القطاعين الحكومي والخاص من أجل إيجاد المنتج السياحي المناسب للعين، فضلاً عن استهداف عقد مؤتمرات تخصصية، وجذب منظومة من الفعاليات للمدينة، وزيارة أعداد الزوار، بما يتناسب مع إمكاناتها الكبيرة».

ولفت إلى أن «دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي تعد دراسات حالياً من أجل تطوير السياحة في منطقة الظفرة»، مشدداً على «ضرورة التكامل بين أبوظبي والعين والظفرة، مع احتفاظ كل وجهة بمميزاتها الفريدة».

كما أشار إلى أنه «سيتم قريباً الإعلان عن مخطط للسياحة العلاجية والطبية في أبوظبي لتدخل أبوظبي إلى هذا المجال بقوة».

وذكر الظاهري أن «إعادة تصميم نظام التأشيرات، ووضع قواعد جديدة لمنح تأشيرات المرور، أسهم في تحسين إمكانية الوصول إلى أبوظبي، علاوة على أن بدء العمل بنظام منح الزائرين تأشيرات دخول في المطار للروسيين والصينيين، أدى إلى تصدر السوق الصينية الأسواق المصدرة للسياحة إلى أبوظبي، العام الماضي، بعدد 372 ألف زائر، حيث تم إصدار 80 ألف تأشيرة للصينيين، و16 ألف تأشيرة للزوار الروس في مطار أبوظبي الدولي».

وشدد على أن «الدائرة تنفذ خطة لزيادة متوسط مدة إقامة السائحين بالإمارة، لاسيما في ظل وجود منتجات جديدة، مثل متحف (اللوفر)، وقرب الانتهاء من بعض المقاصد السياحية في أبوظبي وجزيرة ياس في العام الجاري».

وأفاد الظاهري بأن «نظام التراخيص الموحد، الذي يضم 22 شريكاً للدائرة عبر نافذة واحدة، أدى إلى إزالة المعوقات أمام طالبي التراخيص، وتسهيل وتسريع الحصول على التراخيص، بحيث يتم الحصول على الموافقات حالياً في فترة خمسة أيام عمل على الأكثر، في حال توافر المعلومات من جانب طالبي التراخيص».

وأوضح أن «العام الماضي شهد 13 مليون زيارة لمقاصد أبوظبي السياحية الترفيهية، بما فيها متحف اللوفر الجديد، كما تم تنظيم 817 فعالية ترفيهية مرخصة في الإمارة، إلى جانب تنظيم 69 فعالية للأعمال».

وأضاف الظاهري أن «الدائرة أطلقت 107 حملات ترويجية مشتركة لجذب المزيد من الزوار، أسهمت في إضافة 300 ألف رحلة سفر».

ضريبة القيمة المضافة 5% (درهم):