سحر الأعداد المحدودة لطرز خاصة يعزز مبيعات السيارات

«فيراري إف 458» ذات الإصدار المحدود بـ20 نسخة المخصصة للأسواق الصينية. د.ب.أ

تلجأ شركات السيارات إلى إثارة روح المنافسة بين العملاء من خلال طرح إصدارات بأعداد محدودة للغاية، وبالتالي تعمل على ترويج منتجاتها وتعزيز مبيعاتها من السيارات.

وأوضح نيك مارغيتس، من مؤسسة «جاتو دايناميكس» لتحليل الأسواق بمدينة ليمبورغ الألمانية، هذا الاتجاه بقوله: «كلما انخفض عدد نسخ الإصدار الخاص، يزيد الإقبال عليه من قبل العملاء». ويظهر هذا الاتجاه بصفة خاصة لدى الشركات المتخصصة في إنتاج سيارات الصالون الفاخرة أو الأيقونات الرياضية ذات السرعة الخارقة.

ويلاحظ الخبير الألماني أن باقة الطرز الخاصة التي يتم إنتاجها بأعداد محدودة أو السيارات التي تستمر فترات طويلة تتيح للشركات أن تحظى بحضور إعلامي قوي، وأن يتم تسليط الأضواء عليها بصورة أكبر.

ويعتبر الطراز الفاخر الحالي للصانع البريطاني أستون مارتن «وان ـ 77» ذا المحرك المكون من 12 أسطوانة بقوة 760 حصاناً من أبرز الأمثلة على هذا التوجه لدى شركات السيارات العالمية، إذ يشتمل العدد الإجمالي المحدد لإنتاجها على 77 سيارة فقط.

وأعلنت شركة «فيراري» عزمها طرح إصدار محدود من سيارتها «إيطاليا إف 458» لمخاطبة طبقة الأثرياء والموسرين في الصين، وتروج الشركة الإيطالية سيارتها الرياضية الجديدة من خلال طرحها مع قدوم عام التنين، وقد قامت بتزيينها بالعديد من المخلوقات الأسطورية ذات اللون الذهبي، مع ترقيمها بالحروف الصينية، ومن المقرر أن يتم إنتاج 20 نسخة فقط من هذه السيارة الإيطالية المخصصة للأسواق الصينية.

ولعب الرقم 356 دوراً مهماً لدى شركة بورشه أخيراً، حيث عززت الشركة الألمانية من مبيعات سيارتها المكشوفة عبر طرح طراز «سبيدستير» المحدد إنتاجه بـ356 نسخة فقط، وذلك باعتباره الجيل الأخير من سيارة «بورشه 911 كابريو».

وتنطبق القاعدة نفسها على الإصدار المحدود للطراز الهجين «سبايدر 918»، حيث أكد المتحدث الإعلامي باسم الشركة الألمانية أنه «لن يتم إنتاج أكثر من 918 نسخة» التي يمكنها الانطلاق بسرعة قصوى تصل إلى 320 كلم/ساعة، ويبلغ معدل استهلاكها ثلاثة لترات، وتتوافر في الأسواق نظير تكلفة تبلغ نحو 940 ألف دولار (3.44 ملايين درهم).

على الجانب الآخر، فإن شركات السيارات غالباً ما تضع نفسها في مأزق من خلال ترويج منتجاتها ذات الأعداد المحدودة، وهذا ما ينطبق على سيارة «لامبورغيني أفينتادور جي»، التي ظهرت بمعرض جنيف الدولي للسيارات في شهر مارس من العام الجاري، والتي أدت إلى إغضاب بعض عملاء الشركة التابعة لمجموعة «فولكس فاغن» الألمانية، بعد التصريحات التي أدلى بها رئيس الشركة شتيفان فينكلمان، حين قال «سيتم إنتاج السيارة مرة واحدة فقط»، في حين أن هناك طلبات عدة لشراء السيارة التي بلغت تكلفتها 2.6 مليون دولار (9.5 ملايين درهم)، لكن في النهاية ذهبت هذه الأيقونة المتفردة إلى عميل واحد فقط.

وتحاول العديد من الشركات نقل فكرة إنتاج الموديلات الخاصة بأعداد محدودة من عالم السيارات السوبر رياضية إلى طرز في فئة الأسعار الأقل، فعلى سبيل المثال سيتم طرح 200 نسخة فقط من السيارة مازدا «إم إكس ـ 5»، أو إنتاج 499 نسخة لسيارة «أبارث مازيراتي إديشين» من شركة فيات الإيطالية.

طباعة