«ريد»: 4 مليارات درهم قيمة مشروعات متوقع عرضها

600 شركة في قمة «طاقة المستقبل»

القمة العالمية تستضيفها «مصدر» لطاقة المستقبل. من المصدر

كشفت شركة «ريد» المتخصصة في إدارة المعارض والمؤتمرات، والمنظمة للقمة العالمية لطاقة المستقبل ،2011 عن حجز المساحات المخصصة للمعرض المصاحب للقمة كافة.

وأكدت في بين صدر، أمس، مشاركة أكثر من 600 شركة ومؤسسة تعمل في مجالات الطاقة الشمسية، والرياح، وكفاءة الطاقة، والوقود الأحيائي، والحرارة الجوفية، والطاقة الهيدروليكية، إضافة إلى معالجة المياه وإدارة النفايات، وتلوّث الهواء.

وقال رئيس شركة «ريد للمعارض»، فريدريك تو، إن «المعرض يتيح منصة مهمة تلقي الضوء على الإمكانات الهائلة للمنطقة في مجالات الطاقة المتجددة من جانب، وتمنح المستثمرين فرص أعمال غير معهودة من جانب آخر».

ووفقاً للبيان، فإن القمة العالمية لطاقة المستقبل ستقدم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة ما بين 17 و20 يناير الجاري، تحت رعاية الفريق أول سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتستضيفها شركة «مصدر»، التي تهدف إلى تطوير تقنيات وحلول الطاقة المتجددة والبديلة، وتوظيفها واستخدامها تجارياً. وستشهد القمة إقامة «قرية المشاريع» للمرة الأولى، بالتعاون مع شركة «إرنست أند يونغ وبلومبيرغ» لتمويل الطاقة الجديدة. وستوفر القرية مكاناً خاصاً لمطوّري المشروعات من الشركات، والشركات المبتدئة لعرض أحدث ابتكاراتها ومناقشة الأبحاث والمشروعات المستقبلية مع روّاد عالميين من موفري الحلول المالية والتقنية في هذه السوق المتنامية. فيما تصل قيمة المشروعات المتوقع عرضها في القرية إلى أربعة مليارات درهم.

وسيشهد المعرض المصاحب للقمة، مشاركة شركات تمثل خمس دول توجد للمرة الأولى في الحدث، وهي: السويد، لوكسمبرغ، البرتغال، سنغافورة، هنغاريا، إضافة إلى هونغ كونغ.

طباعة