«الإمارات الإسلامي» يطلق محفظة تستثمر في الصكوك

أعلن «مصرف الإمارات الإسلامي»، عن توفيره محفظة «صكوك الإمارات رقم 1 المحدودة»، وهي محفظة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، قابلة للاسترداد ومحدودة رأس المال لمدة أربع سنوات، وتضم تحت مظلتها السندات الإسلامية أو الصكوك التي تصدرها الشركات المرتكزة تحديداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتتيح المحفظة الجديدة، المدارة من قبل «الإمارات للخدمات الاستثمارية المحدودة»، فرصة المشاركة في فئة أصول السندات الإسلامية من قبل مجموعة واسعة من المستثمرين، ويبلغ الحد الأدنى للاستثمار في المحفظة 25 ألف دولار أميركي للمستثمرين الأفراد، ومليون دولار أميركي للمستثمرين من المؤسسات، ويصل الرسم الأوّلي للمحفظة إلى 3٪ من مبلغ الاستثمار الأساسي، أما رسم الإدارة السنوي فيبلغ 1.10٪ سنوياً من إجمالي قيمة الأصول لفئة أسهم المؤسسات، و1.35٪ سنوياً من إجمالي قيمة الأصول لفئة أسهم المستثمرين ذوي الخبرة.

وفي هذا الإطار، قال مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف الإمارات الإسلامي، فيصل عقيل «صُممت هذه المحفظة لتلبية حاجة السوق الحالية لمنتجات استثمارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وذات عائدات عالية بأدنى حدود للاشتراك نسبياً، ويكمن الهدف الاستثماري الأساسي للمحفظة في تحقيق أعلى نسبة من إجمالي العائدات خلال فترة الاستثمار، كما تسعى المحفظة إلى توفير عائدات جذابة منضبطة المخاطر بما يتكيف مع التقلبات المؤقتة في سوق الصكوك، ويرمي توفيرنا لهذه المحفظة خلال هذه الفترة بالذات إلى تزويد المتعاملين من أعضاء «خدمة المعاملات المصرفية المتميزة» بفرصة استثمارية واعدة من خلال توفير منتج استثماري مدروس بعناية».

وفي موازاة سعيها إلى تحقيق عائدات إجمالية جذابة، ستقوم المحفظة بتوزيع الدخل على أساس نصف سنوي طيلة فترة الاستثمار، وذلك ابتداءً من منتصف عام ،2009 وسيتم توزيع الدخل المستمد من الصكوك المكتتب عليها وإيرادات الاستحقاق المحصلة من الاستثمارات المنجزة. يذكر أن إمكانية الاكتتاب في المحفظة متاحة لغاية 26 فبراير على أن تستحق بحلول عام ،2013 علماً بأنه قد يتم استردادها قبل موعد الاستحقاق.
طباعة