عمالقة انتاج "الجعة" في العالم ينسحبون من روسيا

أعلنت شركة "هاينكن" الهولندية لإنتاج الجعة (البيرة) يوم الاثنين أنها ستنسحب من روسيا حيث توظف 1800 شخص، بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال بيان صادر عن الشركة وهي ثاني أكبر مصنع للبيرة في العالم "إن نشاط هاينكن في روسيا لم يعد قابلا للاستمرار في الظروف الحالية"، وأضاف "لذلك قررنا الإنسحاب من السوق الروسية".

وتابع البيان "سنقوم بنقل ملكية المصنع بشكل منظم مع الامتثال الكامل للقوانين الدولية والمحلية"، وكانت الشركة أعلنت في التاسع من مارس وقف إنتاج البيرة وبيعها في روسيا.

وكانت "هاينكن" أكدت أنها لن تجني أرباحا من نقل الملكية وتتوقع أن الصفقة ستكلفها 400 مليون يورو بسبب خسارة قيمة أصولها و"رسوم استثنائية" أخرى.

وقال البيان "ما زلنا نأمل في التوصل إلى حل سلمي للأزمة على المدى القصير".

وأكدت المجموعة أنها ستدفع رواتب موظفيها البالغ عددهم 1800 في روسيا حتى نهاية عام 2022.

من جهتها، أعلنت شركة الجعة الدنماركية "كارلسبرغ" الاثنين قرارها الانسحاب من السوق الروسية مع بيع أنشطتها الكبرى في البلاد حيث توظف 8400 شخص.

وجاء في بيان للمجموعة "لقد اتخذنا القرار الصعب والفوري بالسعي إلى بيع كامل أعمالنا التجارية في روسيا وهو ما نعتقد أنه الشيء الصائب الذي يجب القيام به في الظروف الحالية.. بمجرد الانتهاء من هذه العملية لن يكون لدينا أي وجود في روسيا".

ويأتي إعلان شركة الجعة الدنماركية العملاقة التي تمتلك العلامة التجارية الروسية الكبرى بالتيكا منذ عام 2000، بعد ساعات من قرار مماثل لمنافستها "هاينكن".

 

طباعة