مهندسو الشركة أصدروا أمراً عن غير قصد

"فيس بوك" تكشف المتسبب في قطع الاتصالات عالمياً

قالت الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن الصيانة الروتينية لشبكة الشركة التي تربط مراكز البيانات الخاصة بها أدت إلى انهيار نظامها العالمي لأكثر من ست ساعات أمس الاثنين مما منع ملايين المستخدمين من الوصول إلى الشبكة.

وفي إحدى المدونات، أوضحت فيس بوك أن مهندسيها أصدروا أمرا يقضي بإلغاء جميع الاتصالات في شبكتها عن غير قصد مما أدى إلى قطع اتصال مراكز بيانات فيس بوك بشكل فعال على مستوى العالم.

وأدى انقطاع الخدمة إلى عدم إمكانية الوصول إلى فيس بوك وانستجرام وواتساب على مستوى العالم.

وقالت الشركة أيضا إنها تسببت في فقدان الموظفين إمكانية الوصول إلى الأدوات الداخلية بما في ذلك تلك التي يستخدمها موظفو فيسبوك لتصحيح مثل هذه المشكلات.

وأضافت فيسبوك أن أداة تدقيق البرنامج تعرضت لخلل وفشلت في إيقاف الأمر مما تسبب في انقطاع الخدمة.

 

طباعة